المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا للإحتفال بعيد المولد النبوي


سودابا
01-21-2013, 02:50 AM
لا للإحتفال بعيد المولد النبوي















[center]

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وهداية للمؤمنين، وحجة على الخلق أجمعين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أمـا بعــــــد:



فقد أخرج الإمامان الكبيران البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث

الصحابي الجليل أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:{ لتَتَّبعنَّ سُنَنَ الذين منْ قبلكم، شبراً بشبر، أو ذراعاً بذراع، حتى لو سلكوا جُحرَ ضبًّ لسلكتموه. قالوا: اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟}



إخواني وأحبابي في الله



لقد بدأت مقالتي هذه بهذا الحديث، حيث يحتفل كثير من المسلمين في هذه الأيام من كل عام بما يُسمى بالمولد النبوي، فمنهم منْ يقيم هذا الاحتفال في المساجد،ٍ ومنهم منْ يقيمه في البيوت أو الأمكنة المعدَّة لذلك، ويحضره جموع كثيرة من دهماء النَّاس وعوامَّهم، يعملون ذلك تشبهاً بالنصارى في ابتداعهم الاحتفال بمولد المسيح عليه السَّلام.

والغالب أنَّ هذا الاحتفال علاوةً على كونه بدعةً وتشبهاً بالنصارى، لا يخلو من وجود الشَّرْكيَّات والمنكرات، كإنشاد القصائد التي فيها الغلوَّ في حق رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى درجة دُعائه من دون الله والاستغاثة به،وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغلو في مدحه، فقال عليه الصلاة والسلام:

{لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبدٌ، فقولوا: عبدُ الله ورسُولُه}

والإطراء معناه: الغلو في المدح، وبعضهم يعتقدون أن الرسول صلى الله عليه وسلم يحضر احتفالاتهم!!!

وحتى لو خلا هذا الاحتفال من هذه المحاذير، واقتصر على الاجتماع، وتناول الطعام، وإظهار الفرح كما يقولون، فإنه بدعة محدثة، {وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة}

وأيضاً هو وسيلة إلى أن يتطور ويحصل فيه ما يحصل في الاحتفالات الأخرى من المنكرات، ومن المعلوم أن من المقاصد الشرعية [ سد باب الذرائع ]

ولعل البعض يسأل، لماذا هو بدعة؟ وكيف يكون بدعة وهو تعبير عن محبة النبي صلى الله عليه وسلم؟!

فنقول جواباً على الجزء الأول من السؤال: كلنا يعلم أن مصدر التشريع الإسلامي هو كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فإذا عرضنا هذا العمل على الكتاب والسنة هل نجد له دليلاً؟

ومن المعلوم أنه حدث متأخراً بعد القرن الرابع الهجري، أحدثه العبيديون (الفاطميون) الشيعة الروافض.

أما الجزء الباقي من السؤال، فالجواب عليه تجدونه في كلام شيخ الإسلام الذي سأنقله من كتابه الفذ( اقتضاء الصراط المستقيم) بتحقيق الدكتور/ ناصر العقل.

وإليكم إخواني الكرام، أقوال بعض علماء المسلمين عن هذا الاحتفال:

قال الإمام أبو حفص تاج الدين الفاكهاني رحمة الله تعالى عليه:[ أما بعد: فقد تكرر سؤال جماعة من المباركين عن الاجتماع الذي يعمله بعض الناس في شهر ربيع الأول ويسمونه المولد، هل له أصل في الدين؟ وقصدوا الجواب عن ذلك مبيناً والإيضاح عنه معيناً، فقلت وبالله التوفيق:

لا أعلم لهذا المولد أصلاً في كتاب ولا سنة، ولا يُنقَلُ عمَلُه عن أحد من عُلماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو بدعة أحدثها البطَّالون، وشهوةُ نفس اعتنى بها الأكَّالون]



وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله تعالى عليه:[ وكذلك ما يحدثه بعض الناس، إما مضاهاةً للنصارى في ميلاد عيس عليه السلام، وإما محبةً للنبي صلى الله عليه وسلم وتعظيماً، من اتخاذ مولد النبي صلى الله عليه وسلم عيداً، مع اختلاف الناس في مولده، فإن هذا لم يفعله السلف، ولو كان خيراً مَحْضاً أو راجحاً لكان السلفُ رضي الله عنهم أحق به منَّا، فإنهم كانوا أشدَّ محبةً للنبي صلى الله عليه وسلم وتعظيماً له منَّا، وهم على الخير أحرص، وإنما كانت محبَّتُه وتعظيمُه في متابعته، وطاعنه، وإتباع أمره، وإحياء سنته باطناً وظاهراً، ونشر ما بُعث به، والجهاد على ذلك بالقلب، واليد، واللسان، فإن هذا طريق السابقين الأوَّلين من المهاجرين، والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان]

وسئل سماحة شيخنا الوالد/ عبد العزيز بن باز رحمة الله تعالى عليه: هل يحل للمسلمين أن يحتفلوا في المسجد ليتذكروا السيرة النبوية في ليلة 12 ربيع الأول بمناسبة المولد النبوي الشريف بدون أن يعطلوا نهاره كالعيد؟ واختلفنا فيه، قيل بدعة حسنة وقيل بدعة غير حسنة؟ الجواب: ليس للمسلمين أن يُقيموا احتفالاً بمولد النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة 12 ربيع الأول ولا في غيرها، كما أنه ليس لهم أن يقيموا أي احتفال بمولد غيره عليه الصلاة والسلام لأن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده في حياته صلى الله عليه وسلم وهو المبلغ للدين والمشرع للشرائع عن ربه سبحانه ولا أمر بذلك ولم يفعله خلفاؤه الراشدون ولا أصحابه جميعاً ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة فعُلم أنه بدعة،وقد قال صلى الله عليه وسلم:{ من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد } متفق على صحته. وفي رواية لمسلم وعلقها البخاري جازماً بها:{ من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد } والاحتفال بالموالد ليس عليه أمر النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو مما أحدثه الناسُ في دينه في القرون المتأخرة فيكون مردوداً، وكان عليه الصلاة والسلام يقول في خطبته يوم الجمعة { أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة } رواه مسلم في صحيحه وأخرجه النسائي بإسناد جيد وزاد:{ وكل ضلالة في النار } ويُغنى عن الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم تدريس الأخبار المتعلقة بالمولد ضمن الدروس التي تتعلق بسيرته عليه الصلاة والسلام وتاريخ حياته في الجاهلية والإسلام في المدارس والمساجد وغير ذلك من غير حاجة إلى إحداث احتفال لم يشرعه الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ولم يقم عليه دليل شرعي. والله المستعان ونسأل الله لجميع المسلمين الهداية والتوفيق للاكتفاء بالسنة والحذر من البدعة. انظر كتابه [ فتاوى وتنبيهات ونصائح ] ص 540 علماً بأنه توجد رسالة ماتعة لسماحة الشيخ في حكم الاحتفال بالمولد النبوي ولم انقلها حتى لا يطول المقال أكثر من ذلك، فمن أراد فليرجع إليها.

وختاماً نسأل الله تبارك وتعالى أن يوفقنا وجميع المسلمين إلى ما يحبه ويرضاه، من الأقوال والأعمال، الظاهرة والباطنة، وأن يمن علينا جميعاً بالوفاة على الإسلام والسنة وهو راض عنا، وأن يحشرنا مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسُن أولئك رفيقاً. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياة طيبة
01-21-2013, 03:49 PM
شكر الله لك أختنا الفاضلة

اختيار موفق للموضوع و التوقيت ملائم

و لعل هذا لم يكن صدفة ...فالاحتفال البدعي - الذي عمت به البلوى - على الابواب و النوافذ بل و كل المسالك

و الله المستعان

انها الغربة ...

سودابا
01-21-2013, 08:09 PM
فأقول وبالله التوفيق:

1ـ النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده في حياته وهو المبلغ للدين، ولم يأمر بذلك.

2ـ أن الخلفاء الراشدين لم يفعلوا هذا الاحتفال مع أنهم أحب للرسول صلى الله عليه وسلم منا.

3ـ أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصانا بالتمسك بسنته، وأن لا نعبد الله إلا بما شرع، وذكرى المولد لو كان فيها خير لذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منها خبراً، ومن تعبّد الله بما لم يشرعه لعباده وعلى لسان رسوله، فقد اتهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالقصور أو بالتقصير في تبليغ دعوة الله.

4ـ قال الإمام مالك بن أنس ـ نوّر الله ضريحه ـ: "لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها"، فما دام أن السلف لم يفعلوا مثل هذه البدعة المحدثة فحري بنا ألا نفعلها، وقد قال الناظم:

وكل خير في إتباع من سلف *** كل شـر فـي ابتداع من خلف

5ـ أن يوم المولد وليلته لو كان لها مزية لاختصت بفضل معين، ثم إن محبة النبي صلى الله عليه وسلم وتذكر سيرته لا تكون في يوم واحد بل في كل الأيام نقرأ سيرته ونتبع ما شرعه لنا صلى الله عليه وسلم.



شكرا لك اختى حياة غلى كلماتك العطرة لك منى الف تحية http://www.islamroses.com/ibw/public/style_emoticons/<#EMO_DIR#>/a200.gif

حياة طيبة
01-22-2013, 12:44 PM
لا داعي لأن تشكريني أختي الفاضلة , ما فعلت غير إبداء دعمي و موافقتي لما اوردت

كلامك منهجي و رصين ...هذا ما ينبغي أن يقوم عليه دعوتنا السلفية , لا أن نتخبط في وحل بالكاد يوسخ نعالنا ...

الوحل وحل المبتدعة .......و لا يزداد عليهم إلا بللا

أما من كان على السنة فهو على المحجة البيضاء , ليلها كنهارها







مهما تطاول أهل البدع و تبجحوا علينا بإدعاء محبتهم لرسول الله - صلى الله عليه و سلم - في الإحتفال بمولده , غير أن لسان حالهم أصدق من مقالهم

فإنهم يهيمون بحبه ليلة في السنة , يتخذون فيها المآكل و المشارب و يضيئون الشموع و يعطرون بالمسك و العنبر ؟؟؟ و يستمعون الأغاني و المدائح في بيوت الله ...(عياذا بالله )

.......ثم تراهم سائر السنة ابعد الناس عن هديه و أشدهم زهدا في سنته , بل منهم من ينصب العداء لأهل السنة الداعين إليها و يظاهر و يآلب عليهم .





و حسبنا الله ونعم الوكيل

المخلصة لديني
01-22-2013, 08:06 PM
و حسبنا الله ونعم الوكيل

أم بـلال
01-22-2013, 09:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حسبنا الله ونعم الوكيل



جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه



يقول الله تبارك وتعالى:



( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) .[ آل عمران: 31].







وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :





قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". وفي رواية مسلم :







" من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد" .





وروى مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال في حديث طويل







عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول في خطبته :





" أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم،







وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة ".



ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الخلفاء الراشدين المهديين شيء من هذا،



فلم يعملوا شيئاً يسمونه مولد النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان خيراً لسبقونا إليه،



ولأجل المحافظة على السنة الشريفة والعمل بالكتاب الكريم



لا ينبغي للمسلمين أن يحدثوا أموراً ليست في كتاب الله ولا في سنة رسول الله ،



ثم يتقاعدوا عن سنته وحمل رسالته ، و ينشغلوا بأمور جانبية .



ولا يجوز لأي مسلم مهما كان شأنه أن يروج للبدعة أو يعمل بها .



هذا ما درج عليه سلف الأمة وأثبته الأئمة المجتهدون رضوان الله عليهم أجمعين،



ونسأل الله سبحانه أن يوفقنا للسير على نهجهم والثبات على المنهج القويم دون زيادة أو نقصان.



والله الموفق سبحانه وتعالى.





جزاك الله خير الجزاء غاليتي



جعل الله عملك في موازين حسناتك



جمعنا الله في جناته على منابر من نور

حلم داعية
01-22-2013, 10:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكِ الله كل خير على هذا الموضوع المهم الذي غاب أو تساهل فيه الكثيرون من المسلمين اليوم والله المستعان ,,



فحُبّ الرسول صلى الله عليه وسلم بتطبيق سنته والسير على نهجه ﻻ إقامة الاحتفالات التي ليس لها أثر في الكتاب والسُنّة ,,



وفقكِ الله ورعاكِ

سودابا
01-23-2013, 12:40 AM
بارك الله فيك اختى اسعدنى مرورك



http://www.islamroses.com/ibw/public/style_emoticons/<#EMO_DIR#>/a200.gif http://www.islamroses.com/ibw/public/style_emoticons/<#EMO_DIR#>/a200.gif

وردة بيضاء
01-23-2013, 07:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





جزاكِ الله خيراً وبارك فيكِ

جعله الله في موازين حسناتكِ

زادكِ الله من فضله ونفعكِ ونفع بكِ





http://sl.glitter-graphics.net/pub/1640/1640709iogepgfjyp.gif

فطرة الإسلام
01-23-2013, 09:11 PM
بارك الله فيكي اختي

موضوع في غاية الاهمية

لكن من يسمع

صلى الله عليه وسلم

جزاك الله خيرا

نور التوحيد
01-24-2013, 01:06 AM
بارك الله فيك



ونفع بك

حجابي رمز عفتي
01-25-2013, 11:00 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله بكِ غاليتي على الطرح المهم

جزاكِ الله خيراً

في ميزان حسناتك إن شاء الله

سودابا
03-12-2013, 03:32 AM
بسم الله و بالله و من الله والى الله و لاغالب يغلب الله و لا حول و لا قوة الا بالله العلى العظيم





شكرا لجميع الاخوات على تصفح موضوعى طرحته لغيرتى عليه صلى الله عليه و سلم



حسبنا الله ونعم الوكيل





http://www.islamroses.com/ibw/public/style_images/easter/sig.png