رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 05-11-2013, 05:56 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
أحاديث ضعيفة وموضوعة في رجب وأقوال أهل العلم فيها



كما تقدم معنا لا يوجد لشهر رجب ميزة عن غيره من الأشهر الحرم،



ولم يثبت في فضل العبادة فيه شيء، فلا يخص بعمرة ولا بصوم ولا غيره،



فهو كسائر الأشهر الحرم.



قال ابن الصلاح ـ رحمه الله تعالى ـ:



«لم يثبت في صوم رجب نهي ولا ندب وأصل الصوم مندوب في رجب وغيره».



وقال النووي ـ رحمه الله تعالى ـ:



«لم يثبت في صوم رجب ندب ولا نهي بعينه ولكن أصل الصوم مندوب».



وقال ابن رجب ـ رحمه الله تعالى ـ:



«لم يصح في فضل صوم رجب بخصوصه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه»



ا.هـ(71).



وإليكم بعض هذه الأحاديث الضعيفة والتي لا تصح(72):



ما روي في الدعاء عند دخول شهر رجب:



وعن أنس رضي الله عنه كان إذا دخل رجب قال:



«اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان»،



وكان إذا كانت ليلة الجمعة قال:



«هذه ليلة غراء ويوم أزهر».

ضعيف.




قال المناوي في فيض القدير: أخرجه ابن عساكر في تاريخه، وأبو نعيم في الحلية،



وكذا البزار كلهم من رواية زائدة بن أبي الرقاد عن زياد النميري عن أنس بن مالك،



قال النووي في الأذكار: إسناده ضعيف» ا.هـ.



قال شيخنا الألباني: «ضعيف». ضعيف الجامع حديث رقم (4395).



ما روي في فضل شهر رجب على الشهور:





ويروى عن أنس رضي الله عنه:



«فضل شهر رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام،



وفضل شهر شعبان على الشهور كفضلي على سائر الأنبياء،



وفضل شهر رمضان كفضل الله على سائر العباد».



موضوع.



قال ابن حجر: موضوع. الفوائد المجموعة (1/440).



وقال صاحب كشف الخفاء (2/817):



هو موضوع كما قاله الحفاظ ابن حجر في تبيين العجب.



وفي تذكرة الموضوعات (1/810) موضوع.



على أهل كل بيت أضحاة وعتيرة:



ويروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:



«على أهل كل بيت أضحاة وعتيرة في كل عام»



والعتيرة هي المذبوحة في رجب، كما مر معنا.



موضوع.



وهذا حديث لا يصح، فيه عبد الكريم بن أبي المخارق وهو ضعيف.



وعبد الكريم ابن أبي المخارق أبو أمية البصري لا يختلف أهل العلم بالحديث في ضعفه،



كلهم يقول فيه: غير ثقةٍ.



انظر ضعيف الجامع برقم (6383)، ومشكاة المصابيح برقم (1478).



من صام يومًا من رجب وصلى فيه أربع ركعات:



يروى عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال:



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:



«من صام يومًا من رجب وصلى فيه أربع ركعات يقرأ في أول ركعة مائة مرة آية الكرسي،



وفي الركعة الثانية قل هوالله أحد مائة مرة لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يرى له».



موضوع.



قال الحافظ:



هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكثر رواته مجاهيل(73).

وقال الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة برقم (105):




هو موضوع وأكثر رواته مجاهيل.



صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين:



ويروى عن ابن عباس ب:



«صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين،



والثالث كفارة سنة ثم كل يوم شهرًا».



ضعيف.



ضعفه شيخنا الألباني في ضعيف الجامع برقم (3500)،



وهو في موسوعة الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة برقم (13407).



وفي رواية:



«صوم أول يوم من رجب كفارة سنتين، والثالث كفارة سنة، ثم كل يوم شهرًا».



ضعيف.



الكشف الإلهي (490)، موسوعة الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة (13408)،



ضعيف الجامع رقم (3500).



خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة:



وروي عن أبي أمامة رضي الله عنه:



«خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة: أول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان،



وليلة الجمعة، وليلة الفطر، وليلة النحر».



موضوع.



قال المناوي في فيض القدير: أخرجه ابن عساكر في تاريخه (ص:455)،



عن أبي أمامة ورواه عنه أيضًا الديلمي في الفردوس.



قال ابن حجر: وطرقه كلها معلولة.



وقال الشيخ الألباني ـ رحمه الله تعالى: «موضوع»،



انظر ضعيف الجامع حديث رقم (2852).


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 05-11-2013, 06:01 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
الخاتمة






إن من الأمور المقررة شرعًا أن العبرة بحسن العمل لا كثرته ولا تنوعه وإنما جاء التذكير في هذه الرسالة وتسطيرها للتركيز على العناية بالكتاب والسنة وما جاء فيهما مما هو مشروع من الأعمال والعبادات والأزمان والأماكن.







ولقد بين لنا ربنا عز وجل بالاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال:



{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً}



[الأحزاب:21].



وثمرة الاتباع هي الاهتداء بهديه صلى الله عليه وسلم {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور:54].





ولقد جاء في هذه الرسالة التعريف برجب وسبب تسميته وبعض الأعمال البدعية



المنتشرة فيه وفتاوى رجبية وبعض الأحاديث الموضوعة والضعيفة في شهر رجب.







سائلًا الله عز وجل أن يتقبل منا صالح الأعمال وأن يجعله خالصًا لله



متبعًا فيه سنة رسوله صلى الله عليه وسلم راجيًا من الله القبول والسداد والهداية



وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا.





________________________



















(1) الجامع لأحكام القرآن (8/135).

(2) تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان (3/228-229).

(3) متفق عليه، البخاري (4662)، ومسلم (1679).

(4) تفسير القرآن العظيم، ط. دار طيبة (4/148).

(5) لطائف المعارف (ص:281)، ومُضَر وربيعة: قبيلتان من قبائل الجاهلية قديمتان.

(6) القاموس المحيط (1/74)، ولسان العرب (1/411-412)، مادة (رجب).

(7) لطائف المعارف (ص:281).

(8) تبيين العجب (ص:5-6)، وفص الخواتم (ص:93-94)، والبدع الحولية (ص:218).

(9) فتح الباري (8/325).

(10) البخاري (4662)، ومسلم (1679).

(11) النهاية لابن الأثير (2/197)، وشرح النووي على صحيح مسلم (11/218).

(12) البدع الحولية (ص:219).

(13) تبيين العجب (ص:6)، والسنن والمبتدعات (ص:141)، والمناسبات الموسمية (ص:88).

(14) ذكره النووي رحمه الله عن إبراهيم الحربي: شرح صحيح مسلم (2/209).

(15) انظر: سبل الهدى والرشاد للصالحي (3/56).

(16) لطائف المعارف (ص:290).

(17) تبين العجب بما ورد في فضل رجب (ص:11).

(18) مجموع فتاوى ومقالات متنوعة (1/183).

(19) مجموع فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين (3/297)، وانظر: قاموس البدع (ص:718).

(20) مجموع فتاوى ابن عثيمين (2/297).

(21) الأعياد المحدثة وموقف الإسلام منها (ص:208).

(22) مجموع الفتاوى (25/298).

(23) تنبيه الغافلين (ص:330).

(24) السنن والمبتدعات (ص:131).

(25) فتاوى محمد رشيد رضا (6/2479).

(26) الإبداع في مضار الابتداع (ص:272).

(27) فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم (3/103).

(28) رواه البخاري في صحيحه المطبوع مع فتح الباري (4/213)، كتاب الصوم، حديث رقم (1970). ورواه مسلم في صحيحه (2/811)، كتاب الصيام، حديث رقم (1156). وليس فيهما زيادة: «من أجل شهر رمضان».

(29) رواه الإمام أحمد في مسنده (1/259)، وفيه زائدة بن أبي الرقاد عن زيادة النميري. قال ابن حجر: وزائدة بن أبي الرقادة روى عنه جماعة. وقال فيه أبو حاتم: يحدث عن زيادة النميري عن أنس أحاديث مرفوعة منكرة، فلا يدري منه أو من زيادة، ولا أعلم روى عنه غير زيادة، فكنا نعتبر حديثه. وقال البخاري: منكر الحديث، وقال النسائي: بعد أن أخرج له حديثًا في السنن: لا أدري من هو، وقال في الضعفاء: منكر الحديث، وقال في الكنى: ليس بثقة. وقال ابن حبان: لا يحتج بخيره. انظر: تبيين العجب بما ورد في فضل رجب لابن حجر (ص:12).

(30) رواه ابن ماجه في سننه (1/554)، كتاب الصيام. حديث رقم (1743)، وفيه داود بن عطاء المدني وهو متفق على تضعيفه. قال ابن الجوزي: هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحمد بن حنبل: لا يحدث عن داود بن عطاء. وقال البخاري: منكر الحديث. وانظر: مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه (2/77-78)، والعلل المتناهية (2/65)، حديث رقم (913).

(31) مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (25-290-291).

(32) انظر اقتضاء الصراط المستقيم (2/624-625).

(33) انظر كلام شيخ الإسلام ابن تيمية سالف الذكر.

(34) زاد المعاد (2/64).

(35) رواه عبد الرزاق في مصنفه (4/292)، رقم (7854)، وقال ابن حجر: وهذا إسناد صحيح. يراجع تبيين العجب (ص:35).

(36) لسان العرب (4/537)، مادة (عتر).

(37) انظر المجموع (8/445-446)، وفتح الباري (9/597، وما بعدها)، شرح صحيح مسلم للنووي (13/137)، والشرح الكبير لابن قدامة (2/304-305)، ولطائف المعارف (ص:281) والبدع الحولية (ص:215، وما بعدها).

(38) رواه أحمد في مسنده (4/215)، ورواه النسائي في سننه (7/167-168)، كتاب الفرع والعتيرة، رواه الترمذي في سننه (3/37) أبواب الأضاحي، حديث رقم (1555)، واللفظ له، وقال: حديث حسن غريب. ورواه أبو داود في سننه (3/256)، كتاب الضحايا، حديث رقم (2788)، وقال الخطابي في معالم السنن (4/94): هذا الحديث ضعيف المخرج، وأبو رملة مجهول. ونقل ابن حجر تضعيفه للحديث في الفتح (9/597).

(39) رواه البخاري في صحيحه كتاب العقيقة (9/596) ح(5473) مع فتح الباري، ورواه مسلم في صحيحه كتاب الأضاحي (3/1564) ح(1976).

(40) رواه النسائي في سننه (7/168-169)، كتاب الفرع والعتيرة، ورواه الحاكم في المستدرك (4/236)، كتاب الذبائح، وقال: حديث صحيح الإسناد ووافقه الذهبي وأشار إلى أنه على شرط الشيخين.

(41) رواه أحمد في مسنده (5/76)، ورواه أبو داود في سننه (3/255)، كتاب الأضاحي حديث (2830)، ورواه النسائي في سننه (7/169-170)، كتاب الفرع والعتيرة، ورواه ابن ماجه في سننه (2/1057-1058)، كتاب الذبائح، حديث رقم (3167). ورواه الحاكم في المستدرك (4/235)، كتاب الذبائح، وقال: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي.

(42) انظر حاشية ابن القيم على سنن أبي داود (7/341-342).

(43) انظر فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ (6/165-166).

(44) البدع الحولية (221).

(45) انظر: إحياء علوم الدين، للغزالي (1/202)، وتبيين العجب بما ورد في فضل رجب، (ص:22-24).

(46) فتاوى الإمام النووي (ص:57).

(47) تنبيه الغافلين (ص:496).

(48) مجموع الفتاوى (23/132).

(49) الباعث على إنكار البدع والحوادث (ص:105).

(50) صحيح البخاري (1776).

(51) المساجلة بين العز بن عبد السلام وابن الصلاح (ص:56)، وانظر: فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم (6/131).

(52) فتاوى إسلامية (2/303-304).

(53) لطائف المعارف (ص:289)..

(54) المساجلة بين العز بن عبد السلام وابن الصلاح (ص:55).

(55) لطائف المعارف (ص:290).

(56) الإبانة الكبرى لابن بطة (1/333).

(57) صحيح مسلم (1718).

(58) الإبانة الكبرى (1/338).

(59) البدع والنهي عنها، لابن وضاح (ص:10-11).

(60) مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (25/290 وما بعدها).

(61) نشرت في (مجلة الدعوة) العدد رقم (1566) في جمادى الآخرة 1417هـ.

(62) مكتبة الفتاوى ـ فتاوى نور على الدرب (نصية) التوحيد والعقيدة، الموقع الرسمي للشيخ ابن عثيمن رحمه الله(www.binothimeen.com).

(63) من إملاءات الشيخ عب العزيز بن باز ـ رحمه الله تعالى ـ، مقتبسة من موقعه الرسمي (www.binbaz.org.sa).

(64) رواه أحمد (5/201)، والنسائي في المجتبى (4/201).

(65) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (2/509)، رقم (2608).

(66) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (16/176)، رقم (19805).

(67) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (2/510)، رقم (5169).

(68) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (22/518)، رقم (9823).

(69) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (3/208)، فتوى رقم (15677).

(70) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (3/79)، فتوى رقم (7465).

(71) فيض القدير (4/210).

(72) انظر: ما صح وما لم يصح في رجب لأبي أنس العراقي.

(73) تبيين العجب بما ورد في شهر رجب (51).


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 05-12-2013, 01:45 AM
زينة التوحيد
زهرة متميزة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
ماشاء الله لاقوة الابالله موضوع شامل ومفصل

الله يحفظك ام بلال دائما تتحفينا بمواضيع مميزة

يستحق التثبيت والتقييم

جزاك الله الفردوس تحيتي وحبي في الله


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 05-12-2013, 01:55 AM
زينة التوحيد
زهرة متميزة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
ننتظر تميزك بشوووووووووووووووق

تحيتي لك ياغالية


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 05-12-2013, 06:47 AM
ايكة
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10525
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 2,817
قوة السمعة : 0

ايكة
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام نــورا

بارك الله فيكِ











  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 05-12-2013, 01:30 PM
المخلصة لديني
مشرفة
رقم العضوية : 7295
تاريخ التسجيل : Mar 2008
عدد المشاركات : 2,180
قوة السمعة : 0

المخلصة لديني
غير متواجد
 
افتراضي
ماشاء الله لاقوة الابالله موضوع شامل ومفصل

الله يحفظك ام بلال دائما تتحفينا بمواضيع مميزة

يستحق التثبيت والتقييم

جزاك الله الفردوس



تحيتي وحبي في الله ولله


توقيع المخلصة لديني



 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 05-13-2013, 08:15 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 05:03 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام