رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 02-03-2013, 03:42 PM
مطيعة الله
زهرة جديدة
رقم العضوية : 17225
تاريخ التسجيل : Jan 2013
عدد المشاركات : 12
قوة السمعة : 0

مطيعة الله
غير متواجد
 
افتراضي




وصف أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم











قال تعالى وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ عن عطاء رضي الله عنه قال قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة قال أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا - رواه البخاري.







كان خلقه القرآن :





عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن" - رواه أحمد ومسلم وأبو داود، وزاد مسلم يغضب لغضبه ويرضى لرضاه.







دفع السيئة بالحسنة





لما أراد الله هدي زيد بن سعية، قال زيد لم يبق شيء من علامات النبوة إلا وقد عرفتها في وجه محمد صلى الله عليه وسلم إلا اثنتين يسبق حلمه جهله، ولا يزيده شدة الجهل عليه إلا حلمًا . قال زيد فقلت يا محمد، هل لك أن تبيعني ثمرًا_ معلومًا لي _ فباعني فأعطيته ثمانين مثقالاً من ذهب، فلما حل الأجل أتيته فأخذت بمجامع قميصه وردائه وهو في جنازة مع أصحابه ونظرت إليه بوجه غليظ وقلت له يا محمد ألا تقضيني حقي؟ فوالله ما علمتكم بني عبد المطلب إلا مطلا.ً



ونظرت إلى عمر وعيناه تدوران في وجهه ثم رماني ببصره فقال يا عدو الله أتقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما أسمع وتصنع به ما أرى؟ فلولا ما أحاذر لومه لضربت بسيفي رأسك.



ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى عمر في سكون وتؤدة، وقال أنا وهو كنا أحوج إلى غير ذلك منك يا عمر. أن تأمرني بحسن الأداء وتأمره بحسن التباعة، اذهب به يا عمر فاقضه حقه وزد عشرين صاعًا من تمر مكان ما روعته.



فذهب بي عمر فأعطاني حقي وزادني عشرين صاعًا، وقال لي ما دعاك إلى أن فعلت ما فعلت وقلت ما قلت؟ قلت يا عمر لم يكن من علامات النبوة شيء إلا عرفته في وجه النبي صلى الله عليه وسلم حين نظرت إليه إلا اثنتين لم أخبرهما منه يسبق حلمه جهله، ولا يزيده شدة الجهل عليه إلا حلمًا، وقد خبرتهما، فأشهدك يا عمر أني قد رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد نبيًا، وأشهدك أن شطر مالي صدقة على أمة محمد.



ثم توفي في غزوة تبوك مقبلاً غير مدبرًا - رواه الطبراني في (الكبير) ورجاله ثقات، ورواه أيضًا ابن حبان والحاكم والبيهقي ورواه أبو نعيم في الدلائل.







الرسول صلى الله عليه وسلم يعتق من أرادوا قتله





عن أنس رضي الله عنه قال إن ثمانين نزلوا على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من جبل التنعيم عند صلاة

الصبح، يريدون أن يقتلوه، فأخذوا فأعتقهم النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً سورة الفتح آية 24- رواه مسلم والترمذي وأبو داود.







كان أحسن الناس خلقًا





عن أنس رضي الله عنه قال" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.



وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت "ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.







لم يكن فاحشًا ولا متفحشًا





عن عبد الله بن عمرو قال "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشًا ولا متفحشًا" - رواه البخاري.







من مكارم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في المصافحة والمحادثة والمجالسة





عن أنس رضي الله عنه قال "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له" - رواه أبو داود والترمذي بلفظه.



وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال "كان صلى الله عليه وسلم يقبل بوجهه وحديثه على أشر القوم يتألفهم بذلك" - رواه الطبراني والترمذي.



وروى مسلم "وما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم قط فقال لا".







كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو بحسن الخلق





عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي" - رواه أحمد ورواته ثقات.



وقال صلى الله عليه وسلم "إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا" - رواه البخاري.



وروي عن عائشة رضي الله عنها أن رجلاً استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما رآه قال بئس أخو العشيرة وبئس ابن العشيرة، فلما جلس تطلق النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه وانبسط إليه، فلما انطلق الرجل قالت له عائشة يا رسول الله، حين رأيت الرجل قلت له كذا وكذا، ثم تطلقت في وجهه وانبسط إليه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة متى عهدتني فحاشًا، إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس- أو ودعه الناس- اتقاء شره - رواه البخاري.







كان صلى الله عليه وسلم يستعيذ من سوء الأخلاق وينهى عن اللعن





عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول "اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق" - رواه أبو داود والنسائي.



وقال صلى الله عليه وسلم "لا ينبغي لصديق أن يكون لعانًا" - رواه مسلم.



وقال صلى الله عليه وسلم "لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة" - رواه مسلم.



وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم "إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة" - رواه مسلم.



أما من لعنه الرسول صلى الله عليه وسلم أو سبه أو دعا عليه، وليس هو أهلاً لذلك، كان ذلك له زكاة وأجرًا ورحمة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم شارط ربه على ذلك كما في الحديث اللهم إنما أنا بشر، فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرًا رواه مسلم




توقيع مطيعة الله


جمع الله قلوبنا على طاعته ورزقنا الاخوة فيه

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 02-03-2013, 05:35 PM
imported_حبيبة الرحمن
زهرة نشيطة
رقم العضوية : 17082
تاريخ التسجيل : Sep 2012
عدد المشاركات : 179
قوة السمعة : 0

imported_حبيبة الرحمن
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله خيرا وجعله الله في ميزان حسناتك



توقيع imported_حبيبة الرحمن
ســـــــألوني أتعشقهـــــــــا ؟ ...قلت: بجنون .....قالوا: أجميلة هي؟ ...قلت: اكثر... مما تتصورون......قالوا اين هي؟ ...قلت: في القلب و بين الجفون ......قالوا : مااسمها؟ ...قلت: أمي فلســــــــــــــطين ♥♥♥ ومن سواها تستحق ان تكون







عذراً يا باريس ..||~||

فـ{فلسطين} أصبحتْ عاصمة العطور



؟

؟

...............؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟ ..

فرائحة دمـااء شهدائها .. { أزكى } من مسوكـ الدنيا كلها









ღღღ



اعشقـ ترابكـ يا فلسطيــنـ .



سأبقى أقول فلسطيني ولن أندم



وتبقى فلسطين قلبى والله يعلم

......

لو كان قلبك يدرك حبى لفلسطين لتحطم



أحببتها بروحى ودمى

فهل يوجد ...فى الدنيا من فلسطين أعظم؟؟!

أقولها بكل اقتناع و عرض وطول وارتفاع



هذا صوتي حتى موتي..فلسطيني حتى النخاع .



يا قـــدس يا منارة الشرائع،



يا طفلة جميلة محروقة الأصابع،



حزينة عيناكِ يا مدينة البتول،

يا واحة ظليلة مر بها الرسول،

حزينة حجارة الشوارع،

حزينة مآذن الجوامع، .



فلسطــــ ــــين عربية والقـــدس لنا

 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 02-12-2013, 10:03 PM
وردة بيضاء
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16587
تاريخ التسجيل : Jan 2012
عدد المشاركات : 2,743
قوة السمعة : 0

وردة بيضاء
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





جزاكِ الله خيراً أختي الغالية

جعل الله عملكِ في موازين حسناتكِ

زادكِ الله من فضله ونفعكِ ونفع بكِ



أختي الحبيبة عذراً منكِ سأنقل الموضوع للقسم المناسب

قسم ( السيرة العطرة )



في إنتظار جديدكِ غاليتي





توقيع وردة بيضاء




 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 02-15-2013, 03:41 PM
نور التوحيد
مشرفة
رقم العضوية : 5952
تاريخ التسجيل : Oct 2007
عدد المشاركات : 11,369
قوة السمعة : 0

نور التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
[sub]بارك الله فيك[/sub]



[sub]وأجزل لك المثوبة والعطاء[/sub]


توقيع نور التوحيد


 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 09-02-2014, 02:06 AM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي
[background=rgb(255, 255, 255)]جزاكِ الله خيراً وبارك فيكِ[/background]





[background=rgb(255, 255, 255)]زادكِ الله من فضله ونفعكِ ونفع بك[/background]


توقيع ام نــورا



 

 



  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 09-02-2014, 03:24 PM
ملك الحزين
زهرة
رقم العضوية : 17514
تاريخ التسجيل : Jun 2014
عدد المشاركات : 129
قوة السمعة : 0

ملك الحزين
غير متواجد
 
افتراضي
الصلاة والسلام عليك يا سيدى يا ر سول الله اسفة جدا *****جدا *****جدا لما يحدث هذه الايام وكيف القاك يوم القيامة وماذا اقول لك اللهم نسالك العفو والعافية فى الدنيا والاخرة واصلح احوال المسلمين فى كل مكان



مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 11:03 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام