رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 06-26-2005, 04:08 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
يغص النت بالكثير من القصص والمشاكل الاجتماعية



التي من الممكن ان تتكرر مع اي منا دون ان نفكر في ان نطلب العون من احد ما ...



ومن المفيد ان نقرأ مشاكل الغير .. لنتعلم كيف من الممكن ان نساعد انفسنا



ولهذا ستجدون هنا قصص مختلفة .. لمشاكل متنوعة



جمعتها لكم عبر النت لتعم الفائدة علينا جميعا ..



........... بسم الله نبدأ ...........


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 06-26-2005, 04:14 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



إمرأة ترغب في الابتعاد عن زوجها



لأنه غالباً لا يصلي وهي تعلم بأن له علاقات محرمه مع خادمتها وأخريات



وقد حاول الاعتداء على أختها والتحرش بها ولكن مشكلتها تكمن في أطفالها



ترغب في تربيتهم وهو يصر على أخذهم فما الحل ؟




الجواب من فضيلة الشيخ الدكتور / علي إبراهيم الزهراني :



أختي الكريمة أمامك عدة خيارات :



* الخيار الأول : إذا كان هناك أمل في إصلاحه عن طريقك أو طريق أحد أقربائك فالأولى سلوك هذا الطريق مع الدعاء له في أوقات الإجابة لأجل أولادك .







* الخيار الثاني : استعيني بأحد من أهل الخير من أقربائك أو أقاربه ممن لهم مكانه عنده ويحاول مناقشته في هذه الأمور ويوضح أهمية صلاح الأب والأم واجتماعهم وقيامهم بتربية الأولاد وأثر ذلك على سلوكهم وأخلاقهم .







* الخيار الثالث : الابتعاد عن هذا الزوج المنحرف والاستعانة بأحد أهل الخير ليطلبوا من زوجك ترك الأولاد معك لتقومي بتربيتهم لاسيما الصغار فإذا رفض ذلك فيمكن أن ترفع قضيتك إلى الجهات الرسمية </span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 06-26-2005, 04:19 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



أحلم بالزواج ولكن ....



نص السؤال :



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله



أخي في الله أنا فتاة كغيري أحلم بالزواج



ولكن هدفي ليس كغيري أريد أن تكون لي ذريه صالحة وزوج يعوضني عن آلامي



أحتاج من يقف معي من يعينني على طاعة الله أريد أن أحبه في الله



فنرقى المنازل يوم القيامة فنكون ممن تحابا فيه فيظلنا الله يوم لا ظل إلا ظله.



أريد أن اربي أبنائي على الجهاد في سبيل الله.



احلم برجل صالح ذا خلق ودين يعلم أبنائي هذا الدين



فيكونوا ممن يحق الحق فإن استشهدوا في سبيل الله يأتوا شفعاء لي يوم القيامة



ولكن نحن لا نختلط بالناس وليس لدينا معارف كثير ولا نذهب للأعراس



فكلها غير إسلامية ولا نذهب بغير دعوة أبداً ونحن نعيش في جو أسري مفكك



ومخاصمات دائمة بين الأب والأم



فأريد أن أعوض أبنائي عن ما لم اشعر به من الهدوء والطمأنينة الأسرية



ولا أرضى بغير ذلك الملتحي المقصر الثوب..



عندما اذهب للتسوق مع أسرتي وارى بالصدفة رجل ملتحي ابكي وتسيل دموعي..



لا ادري لماذا هل لأنني احتاج لشخص مثله ولا أجده أم لماذا؟



أصبحت مشغولة البال كثيرة التفكير بهذا الموضوع..



وأنا لست ممن يعرضن أنفسهن في إحدى المجلات للزواج



أو اللاتي يكلمن احد المشايخ ليزوجها برجل مستقيم



أنا لست رخيصة لأفعل هذا ولست دمية أباع واشترى أنا درة مصونة..



والله ليست هذه مفاخرة ولكنها حقيقة. الفتاة عزيزة النفس والدين إذاً ماذا افعل؟؟



يا أخي في الله أرجو الرد على رسالتي..


والسلام عليكم ورحمة الله









الجواب من الشيخ مازن الفريح



الأخت الفاضلة....



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد



أسأل الله عز وجل أن يرزقك زوجاً صالحاً وذرية طيبة تسعدين بهم وتحققين ما تأملين منهم.



إن السماء لا تمطر ذهباً، فعليك بعد الاستعانة بالله عز وجل



أن تفتحي أبواب التعارف على الصالحات من معارفك وزميلاتك في المدرسة



أو في الحي أو بعض المناشط الدعوية كالمؤسسات الخيرية



فإن احتكاكك بهذه الأوساط مما يعرّف الناس بك



ولا بأس إذا عرفت أن أخاً لإحدى الأخوات الصالحات



مستقيماً على أمر الله أن تعرضي عليها رغبتك بالزواج فقط دون تحديد.



وعليك بالدعاء فإن سهام الليل تصيب بإذن الله ولا تنسينا من دعوة صالحة بظهر الغيب.



وفقك الله وحفظك ونفع بك.</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 06-26-2005, 04:23 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



زوجي يحيرني دائما يجبرني بالجلوس بالمنزل



بناء على قوله تعالى "وقرن في بيوتكن"



واجلس اكثر من خمسة اشهر وانا في المنزل ماهو الحل برايكم وكيف الوصول إليه
.. </span>





الجواب :



<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الكريمة (....) ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



جاءت رسالتك في ثلاثة أسطر !!

لكنه قد تبين لي من خلالها أموراً عن حياتك مع زوجك..

ففي وصف رسالتك بأنها (متوسطة الأهمية) ما يوحي لي بأن ما بينك وبين زوجك من الود والمحبة أمر عظيم ..

كما أن الرسالة جاءتني ناقصة وكأن هناك أمراً كنت قد كتبتِه ثم بدا لك أن تمسحيه ... ، وبدا لي أيضاَ من خلال استدلال زوجك بالآية الكريمة أنه متدين ..



نعم .. بدا لي عظيم المحبة بينكما ، وعظيم ما يختزنه قلبك من ود ومشاعر صادقة (لزوجك) ... إنه لم يؤثر عليك كونه منعك من بعض حقك من وجهة نظرك .... ولعل الرسالة جاءت منك تنفيساً عما في نفسك في وقت كنت تحتاجين إلى أن تلقي بشيء مما في قلبك ..



أختي الكريمة ... إن مع المحبة الصادقة والود الخالص والتراحم تزول كل الحلافات ..

يغض أحد الزوجين الطرف عن أخطاء الآخر ويحاول تجاوزها وحلها إن أمكنه .. فإن لم يستطع صبر ، ونظر إلى الجوانب المشرقة في علاقته الزوجية ونظر إلى الصفات الجميلة واللحظات المضيئة في حياته ، ولم يلتفت إلى السيئات والسلبيات ..



إن من كان بمثلك علاقتك مع زوجك فيما يبدو لي -ما شاء الله تبارك الله- فهي قادرة على تجاوز كل خلاف مهما كبر ... ولعل رسالتي هذه تصلك وأنت مع زوجك في أرغد عيش متصافيين ومتوادين ..ولعلك قد نسيتِ أمر هذه الرسالة ..

ومع هذا فإني سأمر مروراً على رسالتك ....

لماذا يمنعك من الخروج ؟

وهل يمنعك من الخروج مطلقاً ولو لحاجة ؟

وهل يقع بينكما الخلاف في هذه القضية في أوقات ما يكون هو فيها أو تكونين أنت فيها متوترة لعارض نفسي أو جسدي ؟



وعموماً :

فإن الأصل أن تقر المرأة في بيتها ، بل صلاتها في بيتها خير لها من المسجد والذي فضلت الجماعة فيه بسبع وعشرين درجة ..

وصلاتها في مقر إقامتها بالبيت الحرام خير لها من الصلاة في المسجد الحرام على الصحيح

وكلامي هذا لا يعني أن تحبس المرأة نفسها .. لا ، وما هذا الذي أراده الشرع ... بل مراد الشرع أن تقر المرأة في بيتها وأن لا تخرج منه لغير حاجة صيانة لنفسها ..

وعليه فتخرج المرأة لصلة الرحم ، وليس لزوجها أن يمنعها من صلة رحمها ولا يجوز له ذلك من غير سبب ...

وتخرج محتشمة غير متعطرة لسماع الذكر في المساجد والحلق والعيدين ..

وتسافر للحج والعمرة وزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى فك الله أسره ..

وتخرج إلى السوق لقضاء ما تحتاجه ، ولا تكثر من ذلك مع التحفظ التام ..



فإن ترتب على خروجها تفويت حق زوجها أو بيتها فلا ينبغي لها أن تخرج لأنه جاء في الصحيح : ((المرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها)) ..



ومن حق المرأة أيضاً أن ترفه عن نفسها بخروجها إلى المنتزهات ونحوها مما لا يترتب عليه محظور شرعي .. وهذا شامل للرجال والنساء ..



ولكن إن كان الزوج عسرا ًفي خلقه أو كان ذا مشاغل دينية أو دنيوية فلتصبر المرأة ولتعلم بأن ما عند الله تعالى لها إن صبرت خير لها من رحلة أو نزهة ..



كما يجب على الرجل أن يراعي الله في زوجته وأن لا يبخسها حقها ولا يظلمها وأن يعتبر في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته ، وما كان عليه صلى الله عليه وسلم من حسن الخلق وطيب المعشر .. كما في قصة الحبشة الذين جاءوا يلعبون بحرابهم في المسجد وجعل عائشة تقوم وراءه تنظر إلى لعبهم ، فما طلب منها أن تنتهي إلا بأن طلبت هي ذلك ..

ومن هنا فحسن المعاشرة بالمعروف أمر لا بد منه ...



أما ما يتعلق بتغيير هذا الخلق من نفس زوجك فأقول :

كل امرأة تعرف مغاليق زوجها ومفاتيحه .. إن أولى الأوقات التي يمكن للمرأة أن تطرح فيها قضايا ساخنة بينها وبين زوجها هي تلك الأوقات التي يكونان فيها متصافيين يجمعنا عشهما وحدهما وليس معهما أحد ...



نعم استغلي لحظات الصفاء بينكما ... قدمي له بمقدمة بيني فيها عظم محبتك له وأنك تفتخرين به وأنك لا يمكن أن تستغني عنه .. ثم اذكري لي بأنك طوع أمره ولن تعصيه في معروف أغدقي عليه عبارات الثناء والمحبة ...، ثم أخبريه بما يجول في نفسك .. اسمعي منه وليسمع منك .. حتماً ستتوصلان-بإذن الله تعالى- إلى حل ... فإن فشلت هذه المحاولة ، فكرريها مرة أخرى ... واصبري .. وكوني له بما يحب أن يراك عليه من خلْق وخلُق ، والزمي طاعة الله تعالى والبعد عن معاصيه مهما صغرت ؛ فإن الذنوب ممحقة للبركة ، ثم الزمي دعاء الله تعالى بأن يوفقك أنت وزوجك إلى كل خير ، وأن يعينك على أمورك كلها وأن يوفقك إلى تغيير خلق زوجك ... عندها تستطيعين أن تغيري ما في نفسه ..



أسأل الله تعالى أن يمن عليك بالعيش الرغيد وأن يصلح لك زوجك وذريتك وأن يوفقكم إلى كل خير وبر ..[



للموضوع بقية </span>

/color]


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 06-27-2005, 01:05 AM
زهور الإسلام
زهرة متميزة
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Apr 2004
عدد المشاركات : 3,684
قوة السمعة : 0

زهور الإسلام
غير متواجد
 
افتراضي
جزاكـ الله خيرآ ..



لابد وكل مشكلة لها حل ( ماانزل من دا الا وله دواء )



كما نعلم أن المشاكل الزوجية ملح الحياة .. والدنيا لا تبقى على حال واحد بل دائمآ متقلبة فسأل الرحمن أن يصلح أركان بيوت المسلمين ويوفقهم الى كل خير ويسدد خطاهم بمنه وكرمه ..اللهم آمـــــــــــــــــــــين ..



جزاكـِ الله كل خير غاليتي الياسمين ..



مجهود واضح ورائع كذلكـ


  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 06-30-2005, 05:14 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم



بارك الله فيكِ اختى



جزانا وإياكم كل خير





توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 07-02-2005, 07:39 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



يجبروني على الزواج من ابنة عمي



نص السؤال :



أنا شاب ابلغ من العمر24 يريدون في المنزل أن أتزوج بنت عمى التي اسكن معها في البيت من يوم ولادتها وأنا وهى في البيت لم أجد مع هذه الإنسانة أي مشاعر غير أنها أختي يقولون أن المشاعر سوف تأتى بعد الزواج كيف يتم ذلك وأنا متصور هذه الإنسانة كأخت لي من فضلك اخبرني ماذا افعل


الجواب من قبل الشيخ مازن الفريح



أخي الفاضل ...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد



لا تتزوج إلا إذا غلب على ظنك أنك ستحب الفتاة عندما تكون زوجة لك.</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 07-02-2005, 07:43 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



زوجي لا يحب العمل



نص السؤال :



السلام عليكم





أنا سيدة متزوجة منذ ثلاث سنوات ولم ارزق بأطفال لحد الآن وزوجي لا يحب العمل وقد وقعنا بالدين الكثير. تكلمت معه كثيرا ولم يفد لقد تعبت وعندما اطلب منه الطلاق يقول نبدأ صفحة جديدة ويا لكثرة الصفحات الجديدة لا اعرف إذا قدمت على عمل هل سيعتمد على راتبي أم سيشجعه على العمل؟ أرجو النصح فانا أعيش في غربة.






الجواب من الشيخ مازن الفريح





الأخت الفاضلة



وعليكم السلام ورحمة الله وبعد



لا أدري كيف تم زواجك به قبل السؤال عن دينه وخلقه وقدرته على تحمل مسئولية الزواج؟! ولكن أما وأن الأمر قد وقع فليس لنا الآن إلا أن نحسن التعامل معه..



1. حاولي أن تقفي على أسباب نفوره من العمل حتى يمكن علاجها.



2. شجعيه على القيام ببعض المسئوليات والواجبات واشكريه عليها وأشعريه بحسن أداءه لتعززي الثقة بنفسه.



3. ليكن أمرك حازماً في بداية "الصفحة الجديدة" أن يكون عنوانها (ابحث عن عمل).



4. إذا لم يستجب رغم محاولاتك واستمراره في عدم الإنفاق عليك نظراً لبطالته، فلا أرى استمرار ارتباطك به. ولكن ابحثي لك قبل هذا عن عمل مناسب.



وفقك الله وسددك</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 9  ]
قديم 07-08-2005, 02:57 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال :



زوجي على علاقة بإمرأة غيري



نص السؤال :



أنا متزوجة من 10 سنوات اكتشفت أن زوجي على علاقة بامرأة مطلقه



كانت شكوكي قد بدأت في أوائل حملي في ابنتي وأنا لدي 3 أولاد وبنت



بعد الكثير من البيات خارج المنزل توصلت ببركة من الله أن اعرف انه قد وصل من السفر



ذات مرة إلى البلد وأنا لا اعلم وقد حجز غرفة في فندق معروف



ولأنني عرفت انه بات خارج البيت مرة وعندما سألته أجاب انه حجز غرفة في نفس الفندق للعمل



ومن هنا قمت بالاتصال بهذا الفندق وأنا لا أعلم إن كان موجود أم لا



وطلبت اسمه وكلى خوف من أن أكتشف أنه موجود ثم حولني المسئول



وعندما تكلمت قفل السماعة ذهبت إلى الفندق وطلبت من المنظف أن يفتح الغرفة



واكتشفت انه كان مع امرأة أخرى ولكنه هرب بها طبعا وعندما واجهته



قال من انه زواج فهو على سنة الله ورسوله أي زواج عرفي



مع العلم انه كان يكتب لها متى اقدر أشوفك أو أكلمك وعلمت أنها مطلقة بعد زواج 5 سنوات



وهى تعيش مع أخوات غير متزوجات لان أبوها منفصل عن أمها أي انه بيت مفكك



وهى سيئة السمعة تستعمل المخدرات مع زوجي.



استمر الحال وأنا منهارة ودخل على الشهر الكريم وأنا أدعو لله أن يغيثني في زوجي وبيتي



المهم أن الحال أصبح جيد لأنه خطبها ورفضت فعاد إلى البيت ولكنى أحسست انه متغير



وان وجوده جسد دون الروح وسلمت أمري إلى الله



وبعد فترة اكتشفت في حقيبة سفره مؤخرا تذكرة سفر معها إلى القاهرة لمدة يوم



مع كرت لطبيبة نساء وولادة صدمت وعلمت انه لم يتركها وعندما سألته انه قد قال لي



انه أنهى علاقته بها أنكر وقال أنا لم أعدك بشيء أنت فهمتي غلط



والله يعلم انه افهمني أن لم يعد على علاقة بها وأصبح يبيت في البيت



حتى أيام الخميس التي لم أكن اعلم عنه شيء في الماضي عندما واجهته بالتذكرة



قال لي أن بينه وبينها بيزنس انهرت وصرخت من القهر وطلبت منه أن يتركني مع أولادي



ويذهب يعيش حياته والآن أنا مع أطفالي ولكن مؤخرا طلب أن ينام في صالون أولاده ووافقت.



ولأني علمت انه سوف يخطبها لأنها وافقت الآن ماذا افعل أنا لم اعد أثق به أبدا



وتحطمت كثيرا منه هل هذا حل جيد أنا لا أريد الطلاق لأني اعرف انه أب غير مسئول.



أرجو أن تدلني على حل فأنا مازلت أريد حياتي رغم ما فعل معي ولكنى متخبطة



فهو يعلم أنني لا اقدر أن يشاركني احد فيه وقد حلف انه لن يضرني أبدا.





للمعلومية: زوجي تعلم في الخارج فهناك اختلاف في طريقة التفكير أكثر مشاكلي



انه يكلم فتيات وعندما اسأله لماذا يقول لي أنهم مجرد صديقات



إلى أن اكتشفت انه يكلم فتاة يشتكى منى إليها وعندما سألته أن لا يفعل ذلك قال لي



عندما أتزوج سوف أتغير فهو في ذلك الوقت كان على علاقة مع هذه المرأة



أنا أخذت كل العذاب والتصرفات السيئة وهي سوف تعيش معه في سلام هل هذا عدل.



أنا تحملت الكثير في الماضي كنت ادعوا له أن الله يهديه ويرجعه إلى بيته وعقله



ولكن الآن أنا لا استطيع أن ادعوا له لأني أخاف أن يرجع وأنا قد أنهيته من حياتي.



حتى الواجبات الشرعية أحسست فيها بتغير طبعا في النهاية اكتشفت السبب



مع العلم انه كان يعاشر هذه المرأة ويعاشرني أيضا ولم أكن اعلم انه يعرف امرأة أخرى



فهو لم يخاف على من الأمراض رغم أنني أصبت بشيء ولكنى أرجعته انه طبيعي كامرأة.



هو الآن يقول انه ابتعد عن المخدرات وأنا لا اعلم الحقيقة



حيث انه فعل كل شيء من اجل هذه المرأة رغم انه يعلم أنها سيئة السمعة.



عندما كنت اعترف له أنني لا اقبل بالزواج من امرأة أخرى لأنه لا ضرر ولا ضرار



يقول لي إنني غيورة ويحاول أن يفهمني انه يريد الزواج لأنه عنده طاقة كلامه كله سخرية وكذب.



هل أنا مخطئة لأني لا أتحمل هذه الفكرة خاصة أنني لم اقصر معه



والله يعلم انه لا يقضى وقت مع أولاده أبدا لأنه مشغول في عمله



وأنا استغرب كيف سيكون الوضع عندما يتزوج من هذه المرأة.......


الجواب من فضيلة الشيخ مازن الفريح





الأخت الفاضلة ...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد



· إذا كان الأمر كذلك، فدعيه يتزوجها فلئن تعيشي بنصف زوج خير لك من أن تعيشي بلا زوج، وزواجه بها خير من ممارسته لأمور غير مشروعة معها في الفنادق وغيرها سراً.



· أنا أكاد أجزم أن مثل هذه الزواجات عمرها قصير لأنها لم تبن إلا على العواطف الهائجة فإذا اصطدمت بحواجز المسئوليات والواجبات الأسرية تبددت وأصبحت سراباً.



· أما إذا استمر بتناول المخدرات وترك الصلاة وله صلات غير مشروعة بنساء فأرى أن تطلبي الطلاق منه، ولا تمكنيه من نفسك في هذه الأحوال حتى تتأكدي من تركه لهذه الفواحش.



وفقك الله </span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 07-08-2005, 03:00 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>قصة مشابهة للقصة السابقة نوعا ما .. ولكن رد فضيلة الشيخ مختلف حسب الحالة ..



السؤال :



زوجي خائن



نص السؤال :





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أرجو أن ترد على رسالتي هذه بأسرع وقت ممكن لأنني أصبحت على وشك الانهيار.



أريد من سعادتكم أن تفتوني في أمر زوجي فهو إنسان ملتحي وقصير الثوب



وإذا رأيته حسبته من عباد الله الصالحين ولكن للأسف في الواقع هو أبعد ما يكون عن ذلك



فقد اكتشفت أنه يزني بالخادمات، يعود إلى المنزل بعد ما يوصلني إلى المدرسة؛



وأقسم لك أنني في المرة الأولى رأيته بعيني وسفّرت الخادمة وسترت عليه ودعوت له بالهداية



لكن إلى الآن وهو مازال مستمر بهذه الأفعال الخبيثة.



ومؤخراً اكتشفت أنه يشاهد الأفلام الجنسية وكذلك المواقع الإباحية من خلال الانترنت



وعندما واجهته بذلك أخبرني بأن هذا لا يخرج من الملة وجزاكم الله خيراً


الجواب من فضيلة الشيخ مازن الفريح





الأخت الفاضلة...



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



أوصيك بالصبر والاحتساب, وأن تتعاملي مع هذه المصيبة بحكمة وروية، لأن الانفعال إلى حد "الانفجار" كما ذكرتي لا يحل المشكلة، وغالباً لا يؤدي إلى نتيجة..



كوني على قناعة تامة بأن الله عز وجل ما أنزل من داء إلا وأنزل له دواء إلا الموت، فليكن عندك أمل في شفاء زوجك مما ابتلي به.



لذا فإني أقترح عليك أموراً عدة منها:







1. أشبعي رغبته الجنسية، وذلك بالتعرض له وإغرائه، حتى تفرغين طاقته بالحلال.



2. عليك بالكلمات اللطيفة، والمغازلات الظريفة لتكوني قريبة من قلبه..



3. "الوحدة" داء قاتل.. لا تتركي زوجك لوحده مع الخادمة أو مع الانترنت [ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما] وهذا الكلام قد قيل لرجال أفضل القرون فكيف بمن بعدهم.. ويمكن القول "ماخلا رجل ضعيف الإيمان بالانترنت إلا كان الشيطان ثالثهما".. حاولي أن تكوني معه، واقترحي عليه أن يكون الجهاز في مكان عام في البيت كالصالة مثلاً..



4. أكرر.. أتقني مهارات الإغراء، والإشباع الجنسي لزوجك.. ليرى منك من الحركات والكلمات والمناظر التي تزهده في الحرام.



5. عليك بالدعاء، لاسيما في الثلث الأخير من الليل أن الله يحفظك وإياه.



6. عززي الإيمان في قلبه وذكريه بالله..







وفقك الله.</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 11  ]
قديم 07-12-2005, 10:12 PM
روح النروج
زهرة
رقم العضوية : 151
تاريخ التسجيل : May 2005
عدد المشاركات : 80
قوة السمعة : 0

روح النروج
غير متواجد
 
افتراضي
بوركت عزيزتي زهرة الياسمين..



على مجهودك الواضح في جمع المشاكل المنتشره للإستفاده منها..



ربي لايحرمنا منج..



أختج:روح النروج


توقيع روح النروج
إن انتابك العسر فلا تسرح....وإن انتابك اليسر فلا تمرح... وإن سبك حاقد فلا تجرح..وإن مسك الضر فلا تكره..ولهدي "محمد صلى الله عليه وسلم" فلا تبرح.. وحدث بفضل وافرح...ورتل بالحب *ألم نشرح*...

 

 



  رقم المشاركة : [ 12  ]
قديم 07-14-2005, 03:16 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>ولا يحرمنى منكم ابدااا يارب </span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 13  ]
قديم 07-20-2005, 01:49 PM
S.Pal.Girl
زهرة جديدة
رقم العضوية : 194
تاريخ التسجيل : Jul 2005
عدد المشاركات : 24
قوة السمعة : 0

S.Pal.Girl
غير متواجد
 
افتراضي
جزاكي الله خيرا عزيزتي زهرة الياسمين ....المشاكل الاجتماعية وخاصة الزوجية منها كثيرة ..وبوركت في عرض بعض تلك المشاكل والاجابات عليها فمنها الفائدة الكبيرة والحرص منها...

والسلام عليكم


توقيع S.Pal.Girl
[color=blue]

<span style='font-size:14pt;line-height:100%'>استغفر الله العظيم من كل ذنب قد فعلت فياليتني ما فعلت لم اعد افعل...اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين...اللهم انصرنا على اعدائنا الظالمين أعداء الاسلام المسلمين</span>

 

 



  رقم المشاركة : [ 14  ]
قديم 07-20-2005, 07:19 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>بسم الله الرحمن الرحيم



بارك الله فيكِ اختى



أشكر لكِ متابعتك ووجودك الدائم حفظك الله
</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 15  ]
قديم 07-20-2005, 07:22 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>أنا زوجة في الأربعين من عمري ، مشكلتي هي أن زوجي يزداد وسامة مع تقدم الزمن ، بينما أنظر إلي نفسي فأجد أنني زدت في الوزن بعد الحمل والولادة ،



وبدأ الشيب يتسلل إلي شعري ، فانتابني شعور يسيطر علي كل تفكيري بأن زوجي لم يعد يراني الزوجة النضرة الشابة ، وأنني سأفقد حبه ، فصرت أطالبه باستمرار بتأكيد حبه لي ، إلا أنني كرهت نفسي وكرهت هذا الأسلوب الإلحاحي الذي ربما يؤدي في النهاية إلي أن أفقد حبه ، فكيف أستطيع التخلص من هذا التفكير ؟






الرد : من مجلة الفرحة



في الواقع أن مشكلة السن بالنسبة للمرأة موضوع شائك وحساس ، لكنني لا أعتقد أنه صار مشكلة ، فاليوم توجد وسائل عديدة تجعل المرأة تحتفظ بنضارتها وشبابها .



وعليك عزيزتي الزوجة أولاً أن تحاولي التخلص من الهواجس والشكوك التي تسيطر علي تفكيرك من أنك ستفقدين حب زوجك الوسيم ، وأن تعززي في وجدانه أنه قد أصاب القرار باختيارك شريكة للحياة ورفيقة للدرب ، ولتبدأي بالبحث بين صديقاتك عن واحدة مناسبة وأسري لها بهواجسك ، فإنه لا شيء يشبه صديقة صالحة للزوجة تصغي إليها بتعاطف وتنصحها بالوسائل التي يبدو فيها جمالها وتدفعها نحو الطريق الصحيح للمحافظة علي زوجها وبيتها ، هذا الطريق الذي يبدأ بالتأكيد باتباع نظام غذائي معين يخلصك من الوزن الزائد واستخدام أدوات التجميل المعروفة في بيتك والتي تجعل المرأة أصغر سناً بكثير مما هي عليه .



وعليك ومهما تقدم بك العمر أن لا تخجلي من الاستفادة من برامج الجمال والرشاقة التي تعني بالمرأة ، وأن تكوني جادة وحازمة مع نفسك ، وبعد ذلك ستجدين جميع من حولك ينظر إليك بإعجاب وربما يتساءلون ما الذي تفعله حتي تبدو هكذا جميلة .



واسمحي لي عزيزتي الزوجة أن أهمس في أذنك لأقول لك إن الجمال الحقيقي ليس جمال الخلق فقط ، فإن أسلوبك الجذاب والمثير مع زوجك واهتمامك به ومهارتك في إدارة بيتك وتربية أطفالك ، كلها وسائل تحافظين بها علي حب زوجك إلي الأبد ، فأنت هنا تشعريه بطريقة ذكية بالثقة بأنه يملك البراعة في اختيار الزوجة الصالحة المتمثلة في شخصك .



العدد (2) أكتوبر 1996 ـ ص : 64
</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 09:44 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام