رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 04-24-2012, 11:12 PM
ام اليتامى
مشرفة
رقم العضوية : 13369
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 3,624
قوة السمعة : 0

ام اليتامى
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم...



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...



السؤال



السلام عليكم ورحمة الله.

أنا فتاةٌ عمري 20 عامًا، أدرس بكليَّة الحاسبات، ملتزمةٌ - ولله الحمد - وأرجو من ربِّي أنْ يُثبِّتني على طاعته، بدايةُ التزامي وأنا في الصف الأوَّل الثانوي، وتعرَّفت على إحدى صَدِيقاتي أكبر منِّي بسنةٍ، أحبَّ بعضنا بعضًا جدًّا، ارتحتُ لها كثيرًا، وهي الشيء نفسه، كنَّا مجانين بأولى ثانوي ولم تكن علاقتنا قويَّةً، البنت وجهها مريح، وتُصلِّي، وفيها صفات خير كثيرة، ومحبوبة لدى الكلِّ من تعامُلها وأسلوبها الجميل مع الكلِّ، المهمُّ قَوِيَتْ علاقتنا في الصف الثاني الثانوي، وقفتْ بجانبي إذ وقَع لي أكثر من موقف، وكنت أحتاج إلى مَن يكونُ بجانبي، المهمُّ في الثالث الثانوي صارت مشاكل بيننا، وقد نقل أحد الوشاة كلامًا بيننا، وتفرَّقنا، وما عدنا يُكلِّم بعضُنا بعضًا، وبعدما تخرَّجنا وبرمضان تصافَيْنا، رجعتْ علاقتنا عاديَّة، لكن سلام على (المسنجر) ومزاح عادي، وهي جارتي أصلاً، بعدها اشترت (بلاك بيري) وهي جالسةٌ بالبيت، وكنت أدخل على (المسنجر) فأجدها بالليل، وكنتُ أستيقظ بالليل لأذاكر أو أحل واجباتي على (اللاب توب) فكنَّا نرى بعضنا، وكلامها مزاح وضحك، قويتْ علاقتنا وصارت أعزَّ صاحباتي، وهي نفس الشيء، نهتمُّ ببعضنا، لا نستطيع أنْ نستغني عن بعضنا، وكلَّما مرَّت الأيَّام قويت علاقتنا، اشتريت جهاز (بلاك بيري)، وقويت علاقتنا أكثر.



أمي من النوع الشديد، وبعد وفاة جدَّتي صارت أخلاقها سيِّئة ولا تطيق أحدًا أبدًا، وأنا من النوع الذي لا يتعلَّق بأحدٍ؛ لأنَّ كلَّ مَن أرتاحُ لهم فيهم أشياء تُضايِقني، وأمي متعجبةٌ من تعلُّقي بصَدِيقتي؛ ذلك لأنِّي وجدت فيها ما لم أجدْه في باقي صاحباتي؛ الطيبة، تُقدِّم الخدمة بدون مقابل، تحبُّك من قلبها، تقف بجوارك، حنون، لا تكذب أبدًا، لا تُجامِل، مُطِيعة لأمِّها جدًّا، فقط أمي تخاصِمني وتُنكر عليَّ وتشكُّ أنَّني انحرفتُ، مع أنَّ صَلاتي على ما كانت عليه، لا أشاهد المسلسلات ولا أسمع الأغاني، وأحسُّ - ولله الحمد - أنِّي بدأت أهدي صاحبتي للخير، وأُجاهِد نفسي أنْ أُقرِّبها أكثر وأكثر، وكلَّما رأيت خطأً منها نصحتها، إلا أنَّ صديقتي عاطفيَّة جدًّا، تحبُّ الرومانسيَّة جدًّا مع أغلب صديقاتها، وهذا هو طبعها؛ يعني تقبّل صاحباتها وتحضنهم، ولَمَّا قويت علاقتها بي زادت معي بهذا الشيء، وأنا أقول لأمِّي كلَّ شيءٍ، وأنا عندي فراسةٌ، وأحس أنَّ الإنسانة الوحيدة التي تحبُّني من قلبها هي صاحبتي هذه، لكن تعامُل أمِّي تغيَّر معي جدًّا، وتقول: الله لا يوفقك إنْ جلستِ معها وحدَك، وهي صاحبتي منذ خمس سنوات، لكن في السنتين الأخيرتين قويَتْ علاقتنا، ولا أودُّ أنْ أخسَر صَداقتها، ولا أودُّ أنْ أعيشَ حَياتي وأنا بعيدةٌ عن الذين أحبُّهم كثيرًا ويحبونني جدًّا.



السؤال: أريد أن أرضي أمي، وما أريد أنْ أتخلَّى عن صاحبتي وهي ما ضرَّتْني في شيءٍ، بالعكس؛ كل خير فعلَتْه لي، مع أنَّ أمي شديدة، وتغيَّرت كثيرًا بعد وَفاة جدَّتي، وصارت لا تطيق أحدًا، وإذا جلستُ معها مازحةً تُجامِلني، لست أدْري ما الحلُّ؟! وإنْ كانت صاحبتي تُقبِّل وتحضن وهذا شيء خطأ، فكيف أجعلها تترُك هذا الشيء بدون أنْ تشعُر؛ لأنِّي والله لا أستطيع أن أترُك صَداقتها، ولا أستطيع أن أُبغِضَ أمِّي؟ ساعدوني!



أنتظر منكن الرد على المشكل...



جمعني الله بكن في عليين...


توقيع ام اليتامى
اتق الله حيثما كنت..و اتبع السيئة حسنة تمحها...



التائب من الذنب كمن لا ذنب له...

















 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 04-26-2012, 02:27 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليك ورحمة الله وبركاته



أي بنيه يا فتاتي الغالية تريثي قليلا



فأنت تمرين بمرحلة عمرية ليست سهله



ولست اقدر من امك على تقدير الامور



ربما صديقتك تكون عفويه فعلا او ان حقيقة الامر الذي



تخشاه امك هو ما يحدث فعلا لذا عليك ان تتريثي



حاولي ان يكون لقاءك بها خالي من الاحضان والقبلات



ان هذه المرحلة الانتقالية تجعلك تشعرين بانك غريبه في هذا العالم



عن اقرب الناس لك وهي امك وتشعرين بان صديقتك هي اقرب الناس لك



ربما ستهدئين لو قلت لك ان هذه المشاعر طبيعية نمر بها جميعا



وكلما تعاملنا معها برفق وحكمه ووعي كلما اصبحنا اقدر على تقدير الامور



فتاتي الصغيرة اقتربي من امك اكثر فهي تنتظر منك خطوة اختصري المسافات



بينكم وستكتشفين انك عندها أغلى الاميرات ..



وان كانت صديقتك فعلا كما تظنين انت فانها سوف تساندك وتتفهم الموقف



اسال الله ان يلهمك الصواب والرشاد



وكلمه اخيره كوني ابنه باره بوالدتها فسوف تعلمين عندما تكبرين حقيقة الامر



وفقك الله لما يحب ويرضى



.................................................. .........





الغالية ام اليتامى سلمت يمناك على هذا الطرح المفيد لزهراتنا



اسال الله ان يجعله في ميزان حسناتك



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن



لك مني





توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 04-26-2012, 11:19 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,672
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الحمد لله الذي جعل حبه في قلبك



الماستي الغالية ... وأجمل شيئ يحتفظ به الإنسان ويخاف عليه هو الالماس



وأنت عند والدتك بمكانة الالماسة وأغلى من كل شيئ في هذه الحياة



وهي تريد لك العفة ولا تريد أن يخدش حياءك أي شيئ كان



والذي تخاف عليه والدتك أنت ما زلت تجهلينه



وستمضي الأيام وتتذكريني ما مررت به وتتفهمي كل شيئ منعتك عنه والدتك



يؤمئذ تقولين اليوم علمت يا أمي بأنك كنت على حق في كل شيئ



أيتها المصونة الغالية



حاولي أن تنصحي صديقتك بتجنب هذه الأمور بل تركها لانها تعرضها لأشياء لا تحمد عقباها



بل اطلب من والدتك التحدث إليها وبطريقتها تقدم إليها النصائح وكأنها إبنتها



غاليتي والدتك على حق



نحن في زمن الفتن والإنسان لا يأمن على نفسه منها



نسأل الله الثبات



يا غالية : والدتك ليست من النوع الشديد ... والدتك هي المسؤلة عنك وعن إخوتك



وأنتم كنزها وتريد أن تحافظ عليكم من أجل ذلك ترون فيها الشدة



وهي الآن تمر بمرحلة صعبة لأنها فقدت أطيب قلب عندها



ألا وهو قلب أمها ... حاولي غاليتي أن تتقربي منها وتشعرينها بالحنان والعطف



من هذا المنطلق كل شيئ يتغير وستجدين بأن أجمل وأعز صديقة لك



هي أمك



أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرشدك الى ما يحبه ويرضاه



أيتها الغالية أم اليتامى أكرمك الله ورفع قدرك



وجمعك بمن تحبين في جناته ... وأصلح لك ذريتك وحفظهم من كل سوء



جزاك الله خير الجزاء على هذا الطرح الرائع كروعتك حبيبتي



جمعنا الله في جناته على منابر من نور





توقيع أم بـلال



 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 04-27-2012, 12:04 AM
ام اليتامى
مشرفة
رقم العضوية : 13369
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 3,624
قوة السمعة : 0

ام اليتامى
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم...



بارك الله فيكن حبيباتي الغاليت..إشراقتي...و ام بلال...على مروركن الرااائع..و على ردودكن الأكثر من رااااااااااااااااائعة...فج اكن الله خيرا على ذلك..و نفعكن و نفع بكن..و لا حرمكن الأجر و المثوبة ...



جمعني الله بكن في عليين...


توقيع ام اليتامى
اتق الله حيثما كنت..و اتبع السيئة حسنة تمحها...



التائب من الذنب كمن لا ذنب له...

















 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 04-29-2012, 01:33 AM
ام أوس
زهرة جديدة
رقم العضوية : 16777
تاريخ التسجيل : Mar 2012
عدد المشاركات : 8
قوة السمعة : 0

ام أوس
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

غاليتي ان نصيحتي لكي ان تحاولي الاقتراب من امك اكثر حتى تستطيع ان تفهمكي وتفهم احتياجكي لصديقة تكون معكي في الدراسة والحياة, وإياكي معاندة والدتكي لان راح إزيدين الطين بلة

الام احيانا في مرحلة عمرية من حياتها قد تكون غير متفهمة احتياجات ابناءها انا نفسي كنت اعاني من ذلك ..مع الوقت كلشي يتغير ,وجايز انتي تغيرين انطباعكي عن تلك الصديقة ,الله اعلم وفقكي الله في اختيار الصديقة الصدوقة فالصاحب ساحب .


Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 06-02-2012, 06:49 PM
ام اليتامى
مشرفة
رقم العضوية : 13369
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 3,624
قوة السمعة : 0

ام اليتامى
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم...



اليكن حبيباتي رأي الإستشاريين في مشكلة كهذه...



الجواب :








[background=rgb(247, 246, 246)]لا شكَّ أنَّ برَّ الأم واجبٌ ومفروض علينا، والصداقة أمرٌ جميل وراقٍ ويُسعِد القلب والروح.



أخبِريني، كم مضى على وَفاة جدَّتك؟ فربما كانت عصبيَّة والدتك لأنها تفتَقِدُ أمَّها وتشتاقُ لها، وربما كانت أعراض اكتئاب، وهذا ما يبدو من وصْفك لها؛ لذا من المهم أنْ تَقِفي معها وتتفَّهمي ألَمَها وتتحمَّلي عصبيَّتها ومزاجها الحادَّ، حتى تخرُج - بإذْن الله - من هذه الفترة العَصِيبة، وإنِ استمرَّ الأمرُ وزادت أمُّك عصبيَّةً وحدَّةً، فربما من الأفضل أنْ تذهب لِمُختصٍّ نفسي حتى يُساعِدها على الخروج من حالة الاكتئاب هذه، والعودة إلى حَياتها الطبيعيَّة براحةٍ وسعادةٍ.



أمَّا بالنسبة لصديقتك فربما من الأفضل أنْ تتَحاوَرِي مع والدتك وتسأليها عن سبب عدَم رِضاها عن هذه الصديقة، فربما كانت لديها فكرةٌ أو وجهةُ نظرٍ عن هذه الفتاة، فإمَّا صحَّحتِ هذه الفكرة لها، وإمَّا أقنعتِها بعكسها أو اقتنعتِ بكَلامها، وربما تكونُ بعض التصرُّفات هي التي تُضايِق والدتك؛ وبالتالي سيتوقَّف غضَبُها إذا توقَّفتْ هذه التصرُّفات!



لذا فعليكِ أنْ تفهَمِي والدتكِ أولاً قبل أن تحكُمي أو تغضَبِي منها.



وربما - وبحكم قوَّة العلاقة بينك وبين صديقتك - ستستَطِيعين أنْ تُخبِريها بأسلوبٍ رقيق لا يجرَحها أنْ تُخفِّف من القُبلات والاحتِضان، فهي وإنْ كانت أمرًا عاديًّا بين الصَّديقات، إلا أنَّ كثرتها قد تجعَلُ الآخَرين ينظُرون لكنَّ نظرةَ شكٍّ وريبةٍ، خُصوصًا أنها ليست مقبولةً تمامًا في مجتمعاتنا.



وقد يكونُ من المفيد أنْ تستَثمِرَا صَداقتكما في أمرٍ يَعُود عليكما بالنَّفع في الدنيا والآخِرة، ويَحمِيكما من ضَياع وقتكما في الأحاديث العاديَّة التي لا فائدةَ منها.



فمثلاً: يُمكِنكما أنْ تشتَرِكَا في تحفيظ القُرآن، أو في مركزٍ علمي للفتيات أو نادٍ ثقافي، أو تشتَرِكَا في دَوراتٍ ثقافيَّة وعلميَّة وأسريَّة، فتزيدُ من خِبرتكما وتُسهِم في تقوية شخصيَّتكما.



أو تُسهِما في عملٍ تطوُّعي يخدم المجتمع، أو غيرها من الأمور الكثيرة التي أترُكها لكِ لتُفكِّري فيها، والتي ستعودُ عليكما بالنَّفع الدنيوي والأخروي؛ لأنَّ الإنسان يحتاجُ لصديقٍ يدفعه ويُقوِّي همَّته لمِثْلِ هذه الأمور، وأنتِ - بنعمةٍ من الله - لديكِ هذه الصَّديقة، فلِمَ لا تعمَلان معًا؟



وربما كانت هذه الأعمال مطمئنةً لوالدتك حين تَراكُما تُمضِيان الوقتَ في عملٍ مفيدٍ، وليس في أحاديث بالنسبة لها سخيفة ولا طائل منها!



أسأل الله أنْ يَرزُقك الصُّحبة الصالحة، والبرَّ بوالديكِ.



وتابِعينا بأخبارك.
[/background]



جمعني الله بكن في عليين....


توقيع ام اليتامى
اتق الله حيثما كنت..و اتبع السيئة حسنة تمحها...



التائب من الذنب كمن لا ذنب له...

















 

 



Facebook Twitter

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 07:24 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام