رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 07-21-2005, 08:26 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>زوجي تغير كثيراً





أنا امراة متزوجة منذ 3 سنوات ،كانت علاقتي بزوجي في الفترة الأولي ممتازة ، ولكنه في الفترة الأخيرة بدأ يتغير كثيراً ، بدأ يهملني ويهمل ابنه ويقضي أكثر أوقاته مع اصدقائه ، حتي إنه أصبح يهمل أهله وزيارتهم ، وله صديق له زوجتان تشكوان منه



ويريد الزواج من ثالثة ، وكثيراً ما ينصح زوجي بالزواج من ثانية ، وأصبح ينتقد كل كلمة أقولها أو عمل أقوم به ، وأحسست أنه يبحث عن سبب لتنفيذ نصيحة صديقه ، مع أنني لا أعارض زواجه من أخري ، ولكن عليه أولاً أن يكون مؤدياً لحقوق بيته الأول .



وأصبح يمنع عني المصروف ويمنعني من استعمال الهاتف وزيارة أهلي أو أهله ، ويواصل الحديث مع امرآة في الهاتف منذ أكثر من سنة ، وغضب مني عندما نبهته لذلك وتمادي في معاملته السيئة لي حتي الضرب والحبس في البيت .



وتوالت تصرفات سيئة له معي ، وقبل سفرة الأخير ذهبت إلي بيت أهلي ، ورفضت أن ألحق به بعد أن طلب مني ذلك ، فقد جرح مشاعري وأساء إلي وهو من النوع الذي لا يعترف بالخطأ .

هل أعود إليه إذا عاد من السفر وأطلب منه ضمانات ؟ أم أسامحه علي خيانته وأصبر ؟ وإلي متي ؟ أرشدوني ماذا أفعل ؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كم أحزنتني رسالتك عليك ، علي هذه الزوجة الصالحة الصابرة ، الصابرة علي زوج لم يقدر زوجة محبة له ، حريصة عليه ، متعلقة به ، زوج لم يكتف بالإساءة إلي زوجته وتقصيره تجاهها ، بل أضاف إلي هذا إحزانه والديه وعدم بره بهما .



رغم كل ما فعله زوجك بك ، فإنك تصفينه بـ الغالي وتكررين هذا الوصف أكثر من مرة في رسالتك ، فكم أنت محبة له ، وكم هو غير مقدر لك ولإخلاصك ولحبك .



بم أنصحك لتوقظي زوجك الغافل عنك ، المهمل لك ، غير المدرك لنبالة الزوجة التي عنده ؟

هل أقول لك : ازهدي به ، واذهبي إلي بيت أهلك ، حتي يفتقدك ويعرف قدرك ؟ لقد فعلت هذا فما عرف قدرك وما اعترف بخطئه ! هل أنصحك بكتابة رسالة له تشرحين فيها كل شيء ولعله يتأثر ويتذكر ويعتبر ؟ لقد كتبت له رسالة ، فلم تتلقي منه أي رد ! هل أدعوك إلي مفاتحة أهلك ليواجهوه ويحاولوا إيقافه عند حده ؟ لقد أخبرت أخاك الذي واجهه ، لكنه لم يرعو ولم يرجع ! لقد فعلت كل ما يمكن أن أنصحك به ! فهل تيأسين وتبقين عند أهلك وتطلبين الطلاق ؟ أم تعودين إليه وتصبرين علي خيانته وإهماله لك وتقصيره نحوك ؟



إني أنصحك بما يلي :

1- صلي لله ركعتين تخلصين فيهما التوجه إلي الله تعالي ، وتتوجهين بعدها إليه سبحانه بدعاء الاستخارة : اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك ، فإنك تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر ، اللهم إن كنت تعلم إن في زوجي .... خيراً لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ، فأصلحه لي ، وإن كنت تعلم أن فيه شراً لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفني عنه واصرفه عني ، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به .

2- توجهي إلي الله بالدعاء الخارج من القلب أن يصرف عنه تلك المرأة التي يخونك معها، وأن يبعد زوجك عنها .

3- اطلبي من أخيك وأهلك مواجهة زوجة ثانية ليحسب حساباً لهم ، ولا يستضعفك ، فقد كان واضحاً من كلامك أن مواجهة أخيك له نفعت بعض الشيء .

4- ما دمت قد عرفت رقم هاتف تلك المرآة ، فأنصحك بإعطائه أخاك ليعرف به أهل تلك المرأة فيواجههم مواجهة صريحة حازمة قوية .

5- لا تظهري انفعالك تجاه زوجك وتعلقك به وخففي من هذا بعض الشيء ولا أعني بهذا أن تظهري له العداوة والجفاء ، بل أدعوك إلي التوازن .

وعليه فإني أنصحك بالعودة إليه ، ولكن من خلال أهلك ، أي اجعلي أهلك هم الذين يأخذون الضمانات ولست أنت .

وفقك الله ، وأصلح لك زوجك .



العدد 33 ـ الفرحة ـ ص : 64 </span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 07-27-2005, 03:06 PM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>يا لهؤلاء الرجال وطباعهم التي تتغير بعد الزواج!

تزوجت بعد قصة حب قبل أكثر من عشر سنوات، ومشكلتي أن زوجي- على عكس الماضي- لم يعد يهتم بي، فهو لا يستمع إلي ولا يصغي لحديثي،





وإذا رغبت في مناقشة أي موضوع معه تحجج بأنه مشغول بما هو أهم، رغم أنه قد يكون مشغولاً بمشاهدة التلفزيون أو قراءة الجريدة اليومية. فهو يتعامل مع تلك الأشياء وكأنها فروض يجب تأديتها كل يوم، فبالله ماذا أفعل؟








عدم إصغاء الأزواج إلى زوجاتهم يعد ظاهرة عامة، لأنهم يرون أن الأحاديث النسائية مليئة بالتفاصيل غير الضرورية أو أنهن يثرثرن حول أمور تافهة، والمشكلة أن هذا الانطباع يعكس لدى أي زوجة أن زوجها غير مهتم بها بالقدر الذي يجعله يصغي إلى حديثها أو أن يهتم بأمورها.



والواقع أن الحوار الزوجي بشقيه ( التكلم والإنصات) هو حجر الأساس والشريان الحيوي الذي يغذي ويضمن استمرار السعادة الزوجية، وهو ما يجعلك تشعرين برغبة ومتعة في أن تتحدثي إلى زوجك وتسمعي منه وبالتالي تنامى الإحساس لديك بالاهتمام وتقدير الذات.



ويمكنك علاج تلك المشكلة بأن تصارحيه بطريقة مباشرة فيها لباقة وذكاء، كأن تقولي له ( اسمعني يا حبيبي، إنني أشعر حقاً باهتمامك بي إذا أصغيت إليّ، وأنا أود التحدث معك في أمر مهم... )، ورددي عليه من فترة إلى أخرى وبأساليب جميلة لبقة تشده نحو الاستماع. كما يمكنك أن تلحي عليه لينصت إليك كأن تسألينه خلال حديثك معه ( هل سمع ما قلت؟) وقد يكون زوجك في بعض الأحيان شارد الذهن أو مشغولاً في أمور أخرى، فتحري عدم انشغاله واختاري التوقيت المناسب لبدء أي حوار.



استأذنيه بكل أدب واحترام بإغلاق المذياع أو التلفزيون متعذرة بأنه يمنعك عن الاستماع جيداً إليه.

وهناك طريقة أخرى فعالة تتمثل في تبادل الأدوار حيث يمكنك أن تبادريه أنت بالسؤال عن أموره أو عمل فعل اليوم وتسمعي له، ومن ثم تقومين بعد ذلك بالحديث عما تريدين وحتماً سيسمع لك، واستمري على هذا الأسلوب إلى أن يتعود سماعك في كل مرة تتحدثين فيها.



وأهمس هنا في أذن كل زوج بأن يحرص على تواصل الحوار الأسري، إذ إن هذا يساعد على بناء أسرة ناجحة متماسكة مشبعة بالحب والتفاهم والاحترام.





مجلة الفرحة

العدد (3) نوفمبر 1996 ـ ص : 60</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 09-09-2005, 02:51 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>اكره المدرسة ولا أستطيع أن أدرس ؟





أنا فتاة أبلغ من العمر 17 وأنا مقبلة في العام القادم على الثانوية العامة، ومشكلتي بدأت من هذه السنة، أي من الصف الثاني ثانوي، حيث إني فتاة متفوقة، وتستطيعون وصفي بالعبقرية، والجميع يعلق عليَّ آمالاً كثيرة بأن أصبح طبيبة ناجحة في المستقبل، ولكني لا أدري ما الذي أصابني!! فبعد أن كنت الفتاة العبقرية أصبحت وبلا مبالغة إنسانة أخرى، أجل؛ أصبحت اكره المدرسة و الدراسة ولا أستطيع أن أدرس، نجحت في ثاني ثانوي بصعوبة بالغة وبجهود كبيرة تفوق كل التصور، لدرجة إحضار مدرسين خصوصيين، ولكني لم أفهم شيئاً، والغريب أنني فقدت جزءا من ذاكرتي؛ لأني لا أذكر شيئاً عما كنت عليه في السابق، أعني عندما كنت الفتاة المتفوقة، والجميع في المدرسة استغرب هذا التغيير المفاجئ، لدرجة أنهم قالوا إني "مغرمة".. والكثير الكثير، لقد تعذبت كثيراً وأتمنى أن أعود كما كنت. والمصيبة أنني كدت أنتحر، و ليسامحني الله، وأصبحت لا أطاق حيث إني أصبحت أدخل في صراع مع أمي وإخوتي وكل من أصادف. أصبحت فتاة أخرى حتى إنني توقفت عن الصلاة وابتعدت عن الله!!

أعرف ما ستقولون، ولكنكم لا تفهمون وضعي، أنا الآن يائسة، سيدمر مستقبلي و لن أحقق شيئاً، كل آمالي وطموحاتي تبخرت، والآن أصبحت فتاة يائسة مدمرة، لم يعد يهمني أي شيء، وقد أصبحت أنام كثيراً، ربما لأهرب من الواقع الذي أعيشه. أنا لا أعرف ما افعل، ولكن الجميع يقول إنني مجنونة ويجب أن أذهب للطبيب النفسي، وأنا أنتظر عودة الطبيب نظراً لأنه مسافر الآن؛ لأنني سليمة جسدياً ومدمرة نفسياً، أنا لم أعد أريد الدراسة ولا أن أكمل، أصبحت المدرسة والكتب وكل ما يتعلق بها عدواً لي لم أعرف سبباً لذلك، وإن لم أعرفه فستنتهي حياتي، وهذه المرة للأبد، لأني لم أعد أتحمَّل المزيد من الإخفاق. أريد أن أعود لطبيعتي، علماً بأني جربت كل الطرق لكن دون جدوى.

سامحوني على الإطالة، لكني أموت في اليوم مليون مرة، خصوصاً أني لم أعد قادرة على متابعة دربي، وأرجو منكم إفادتي، وهل سيفيدني الطبيب النفسي، وهل أنا أعاني من فقدان جزئي في الذاكرة، ولماذا تغيرت فجأة و دون سبب؟
!





الاجابة :



رقية بنت محمد المحارب



الذي يظهر لي من حالتك أنَّها أشبه بالعين أصابتك على التفوق، وهذه الأعراض التي تشعرين بها ستزول بإذن الله مع القراءة للرقية الشرعية، وأنا واثقة من ذلك كل الثقة، فقط توكلي على الله وابتدئي الرقية الشرعية، وكوني واثقة بنفعها، ولا تستسلمي للهواجس والأفكار، وستجدين النتيجة بإذن الله تعالى، أنصحك بالرقية الشرعية



وعليك بقراءة الآيات المذكورة بالطريقة المشار إليها هناك، واستعيني بالدعاء.



واعلمي أنَّ هذه الأعراض التي تجدينها تأتي بتسلط الأرواح الخبيثة الشيطانية، ولا يقاومها شيء مثل القرآن..



واعلمي أنَّ قوة البأس والجلد والصبر والمصابرة وبذل الجهد في المقاومة له أكبر الأثر في التغلب على الوسوسة والشيطان وعيون الإنس والجن.



وأخبرك أنَّ هذا الذي تعانين منه (فقدان الذاكرة وعدم الشعور بأفعالك) حدث لرسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى كان كما قالت عائشة رضي الله عنها: "كان يفعل الشيء ويخيل إليه أنه لم يفعله" "وكان ربما يأتي أهله ويخيل إليه أنَّه لم يفعل"، وذلك حينما تأثر بفعل السحر الذي وضعه له "لبيد بن الأعصم اليهودي" ولما استخرجه وأبطله لم يشعر من ذلك بشيء، وأنصحك بالاستمرار في الرقية حتى لو شعرت بـالتعب والإرهاق.



أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 09-09-2005, 03:06 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>السؤال:

السلام عليكم... زوجي حُسد في تجارته, فخسر في تجارته بعد أن من الله عليه, فماذا عليه فعله؟




الاجابة :



محمد بن أمين بن محمد الجندى



عليه أولاً أن لا يُقدم على تجارة حتى يصلي صلاة الاستخارة، وهي أن يصلي ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل دعاء الاستخارة، وهو: "اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب. اللهم إني كنت تعلم أن (إقدامي على هذا المشروع التجاري) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنَّ (هذا المشروع التجاري) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به".



2ـ إذا ثبت أنَّ زوجك قد حُسد فإني أنصحه بما يلي:

أ ـ بأن يرقي نفسه يومياً صباحاً ومساء بالفاتحة 7 مرات، والإخلاص والفلق والناس ثلاثاً، مع النفث في كفيه، ثمَّ مسح جسده بيديه.



ب ـ بأن يردد هذه الأدعية المأثورة:

ـ أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.

ـ أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون.

ـ حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم (7مرات).



ج ـ إذا عرف من حسده؛ فليأخذ منه ماء من أثر وضوئه أو اغتساله، ثمَّ ليغسل هو من هذا الماء المتبقي.

د ـ ليكثر كذلك يومياً من الاستغفار؛ فمن لزم الاستغفار جعل الله له من كلّ هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب.



هـ وليقل كذلك هذه التحصينات، فنفعها ـ بإذن الله ـ كبير:

ـ أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شرّ ما خلق وذراً وبرأ، ومن شرّ ما ينزل من السماء، ومن شرّ ما يعرج فيها، ومن شرّ ما ذرأ في الأرض، ومن شرّ ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شرّ طوارق الليل إلا طارقاً بخير يا رحمن.

ـ تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو، إلهي وإله كل شيء، واعتصمت بربي وربّ كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله، حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الربّ من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرازق من المرزوق، حسبي الذي هو حسبي، حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله مرمى، حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم.



3 ـ يدفع عن نفسه الحسد كذلك بالاستعاذة بالله من شرّ الحاسدين.

وكذلك يدفع شرّ الحاسدين بالصدقة والبرّ والإحسان إلى الفقراء والمحتاجين وإخراج زكاة المال.

4 ـ وأخيراً.. فليست كل خسارة في التجارة حسداً، وإنما قد تكون ابتلاء من الله تعالى، فليرض بقضاء الله وقدره، وليحسن ظنه بربه وليتوكل عليه حق التوكل (ومن يتوكل على الله فهو حسبه).



أسأل الله أن يوفقكما لكل خير في الدنيا والآخرة .

</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 09-10-2005, 01:33 AM
هواجس
زهرة متميزة
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي
بارك الله فيك





  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 09-10-2005, 05:10 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
وفيكِ اختى الغالية


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 09-21-2005, 04:04 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
خطيبها الطويل ونظرة المجتمع





السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

جزاكم الله كل خير.. أبدأ مشكلتي التي أود أن أجد لها حلاً إن شاء الله..

خطبني شاب ذو خلق ودين وهو الذي اختارني لأننا أقارب والمشكلة تكمن في أنه أطول مني بكثير، أعلم أنه ليس سبباً ولكن يتعبني نفسياً، كيف أواجه السخرية من الغير بعد ذلك؟




الاجابة :



خليل القويفلي



إن من المحزن أن نرى بعض الأخوات الطيبات يبدأن حياتهن الزوجية بنظرة سلبية أو جعل آراء الناس هي الحكم على ما ستكون حياتها الزوجية، وفي الوقت نفسه التقليل بل وتهميش العقل والحكمة والدين والأخلاق النبوية.

فننصح الأخت السائلة بتغليب عقلها على هذا الاختيار.. ولا تجعل أو تتوقع أموراً لم تحصل وتتفاءل بالخير.. فهل من الحكمة أن توافق على اختيار شريك حياتها ذي خلق سيئ ونقص في الدين، ولكن طوله مناسب لها (في نظر الآخرين)؟


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]

 

 



  رقم المشاركة : [ 23  ]
قديم 12-28-2007, 03:20 AM
حبيبى رسول الله
زهرة جديدة
رقم العضوية : 6557
تاريخ التسجيل : Dec 2007
عدد المشاركات : 13
قوة السمعة : 0

حبيبى رسول الله
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

جزاكى الله خيرا عن هذا الموضوع الرائع

وجعله فى ميزان حسناتك


توقيع حبيبى رسول الله
اللهم أنت ربى لا إله الإ أنت خلقتنى وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما أستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبى فاغفر لى فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت

 

 



  رقم المشاركة : [ 24  ]
قديم 12-29-2007, 07:54 PM
ضى القمر
زهرة متميزة
رقم العضوية : 1980
تاريخ التسجيل : Jun 2006
عدد المشاركات : 3,867
قوة السمعة : 0

ضى القمر
غير متواجد
 
افتراضي
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،



فعلا اخيه موضوع رائع من الاخت لؤلؤة



جزاها الله واياك كل خير


توقيع ضى القمر
لى أحبة بين الضلوع فى حنايا القلب مأواهم

هم أهـــــل ودى تسعد الروح بذكــــــراهــم

هم معدن الخيــر فى الله طابت سجايـاهــــم

فيارب احفظهم و اكرمهم وزدهم فى مزاياهم

تقبل منهم قيــــامهم واغفر لهم خطايــاهــم

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 08:17 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام