رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 03-12-2014, 07:17 PM
أزهار عبدالرحمن
زهرة متميزة
رقم العضوية : 15980
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المشاركات : 1,035
قوة السمعة : 0

أزهار عبدالرحمن
غير متواجد
 
افتراضي




ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم



ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ









عـن أبي سعيـد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله



عليه وسلم «إن الدنيا حلوة خضرة، وإن الله مستخلفكم فيها، فينظر



كيف تعملون، فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء، فإن أول فتنة



بني إسرائيل كانت في النساء » (1)





أخبر صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث بحال الدنيا وما هي عليه



من الوصف الذي يروق الناظرين والذائقين . ثم أخبر أن الله جعلها



محنة وابتلاء للعباد ، ثم أمر بفعل الأسباب ، التي تقي من



الوقوع في فتنتها .





فإخباره بأنها حلوة خضرة يعم أوصافها التي هي عليها ، فهي حلوة



في مذاقها وطعمها، ولذاتها وشهواتها ، خضرة في رونقها وحسنها



الظاهر كما قال تعالى {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ



وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ



وَالْحَرْثِ } آل عمران14. وقال تعالى { إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ



زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً } الكهف 7





فهذه اللذات المنوعة فيها ، والمناظر البهيجة ، جعلها الله ابتلاء



منه وامتحانا ، واستخلف فيها العباد لينظر كيف يعملون .





فمن تناولها من حلها ، ووضعها في حقها ، واستعان بهــا علـى



ما خلق له من القيام بعبودية الله ، كانت زادا له وراحلة إلى دار



أشرف منها وأبقى ، وتمت له السعادة الدنيوية والأخروية .





ومــن جعلهـا أكبــر همــه ، وغاية علمه ومراده ، لــم يؤت منهــا



إلا ما كتب له ، وكان مآله بعد ذلك إلى الشقاء ، ولم يهنأ بلذاتها



ولا شهواتها إلا مدة قليلة ، فكانت لذاته قليلة ، وأحزانه طويلة .





وكـل نوع من لذاتها فيه هذه الفتنة والاختبار ، ولكن أبلغ ما يكــون



وأشد فتنة النساء فإن فتنتهن عظيمة، والوقوع فيها خطير وضررها



كبيــر ، فإنهن مصائد الشيطان وحبائله ، كــم صاد بهن مــن معافى



فأصبح أسير شهوته ، رهين ذنبه ، قــد عز عليه الخلاص ، والذنب



ذنبه ، فإنه الذي لم يحترز من هــذه البلية ، وإلا فلـو تحرز منهــا ،



ولـم يدخـــل مداخل التهم ، ولا تعرض للبلاء ، واستعان باعتصامه



بالمولى، لنجا من هذه الفتنة ، وخلص من هذه المحنة . ولهذا حذر



النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث منها على الخصوص .



وأخبر بما جرت على من قبلنا من الأمم ؛ فإن في ذلك عبرة



للمعتبرين ، وموعظة للمتقين . . والله أعلم .







كتـــــاب : بهجة قــلـــوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح





جوامع الأخبار(ص160) للشيخ عبد الرحمن السعدي





....





(1) أخرجه مسلم في صحيحه ( ك الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار ،



ب أكثر أهل الجنة الفقراء وأكثر أهل النار النساء وبيان الفتنة بالنساء،



ص 1465 / ح 2742 ) من حديث أبي سعيـد الخدري .









ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ









توقيع أزهار عبدالرحمن

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 03-13-2014, 09:34 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نسأل الله السلامة من الفتن



جزاك الله خير الجزاء



جعل الله مجهودك في موازين حسناتك



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 04-19-2014, 11:00 AM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي





جزاكِ الله خير الجزاء







توقيع ام نــورا



 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 05-16-2014, 09:31 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بـلال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نسأل الله السلامة من الفتن



جزاك الله خير الجزاء



جعل الله مجهودك في موازين حسناتك



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 05-18-2014, 07:57 PM
ام اليتامى
مشرفة
رقم العضوية : 13369
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 3,625
قوة السمعة : 0

ام اليتامى
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم,,,



بارك الله في السائل و المجيب,,,و الناقلة للفتوى,,,



نفعك الله و نفع بك,,,و نسأل الله أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن,,و أن يجعل سرائرنا أحسن من ظواهرنا,,انه ولي ذلك و القادر عليه,,,

جمعني الله بك في عليين,,,


توقيع ام اليتامى
اتق الله حيثما كنت..و اتبع السيئة حسنة تمحها...



التائب من الذنب كمن لا ذنب له...

















 

 




مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 07:42 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام