رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 03-08-2014, 11:30 AM
أزهار عبدالرحمن
زهرة متميزة
رقم العضوية : 15980
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المشاركات : 1,035
قوة السمعة : 0

أزهار عبدالرحمن
غير متواجد
 
افتراضي




ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم



ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ









السـؤال : أريد شرحًا وافيًا لهذا الحديث حتى نفهمه



الفهم الصحيح « لــــو أنكم تتوكلون عــلى الله حق



توكله لرزقكـــم كما يــرزق الطيـــر تغدو خماصًا



وتروح بطانًا » ؟







الجواب : الحديث عن عمر رضي الله عنه عن النبي



صلى الله عليه وسلم قال «لو أنكم توكلون على الله



حق توكله لرزقكــم كـما يــرزق الطير تغدو خماصًا



وتروح بطانًا » رواه الإمــام أحـمــد والتـــرمـــذي



والنسائي وابن ماجه وابن حبان والحاكــم وقــال



الترمذي : حــسن صحـــيح .





حقيقة التوكل هــو صدق اعتماد القــلـــب عــلى الله



عز وجل في استجلاب المصالح ودفع المضـار من



أمور الدنيا والآخرة .





ومعنى الحديث أن الناس لو حققوا التوكل عـلى الله



بقلوبهم واعتمدوا عليــه اعتمادًا كــليًا فــي جــــلب



ما ينفعهم ودفع مايضرهم وأخذوا بالأسباب المفيدة



لساق إليهم أرزاقهم مع أدنى سبب ، كما يسوق إلى



الطيـر أرزاقـها بمجرد الغدو والرواح ، وهــو نــوع



من الطلب ولكنه سعي يسـيــر ، وتحــقــيق التوكل



لا ينافي السعي فــي الأسباب التي قدر الله سبحانه



وتعالى المقدرات بها وجرت سننه فــي خلقه بذلك



فـإن الله تعــالى أمر بتعاطي الأسباب مــــع أمـره



بالتوكل ، فالسعي في الأسباب بالجوارح طاعــــة



والتوكل بالقلب عليه إيمان به قال تعالى ( وَاتَّقُواْ



اللّهَ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ) المائدة 11





فجعـل التوكل مع التقوى التي هـي القيام بالأسبــاب



المأمور بها والتوكل بدون القيام بالأسباب المأمور



بها عجز محض وإن كان مشوبًا بنوع من التوكل،



فلا ينبغــي للعــبد أن يجـعل توكله عجزًا ولا عجزه



توكلًا ، بل يجعــل توكله من جملة الأسباب التـــي



لا يتم المقصود إلا بـها كلها . وبالله التــوفـيــــق.



وصلى الله على نبـينـا محمد وآله وصحبه وسلم







اللـجــنـــة الـدائمــة للبحــوث العــلـمــيــة والإفــتـــــاء





الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان



الشيخ عبدالعزيز بن باز





كتاب : فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء





المجموعة : 1 ، الجزء : 1 ، الصفحة : 380 ،



الفتوى : 9580










ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ













توقيع أزهار عبدالرحمن

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 03-08-2014, 05:31 PM
حياة طيبة
زهرة متميزة
رقم العضوية : 17155
تاريخ التسجيل : Nov 2012
عدد المشاركات : 664
قوة السمعة : 0

حياة طيبة
غير متواجد
 
افتراضي
التوكل على الله: الاعتماد عليه، والثقة فيما عنده فيما يبتغيه العبد من أمور الدنيا والآخرة.

ولا يتحقق التوكل على الله إلا بأربعة شروط:



الشرط الأول: تقييد التوكل وحصره في الله تعالى، وفي هذا قال عز وجل:

" ولله غيب السموات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه "

وهذا الحصر ينفي أي توكلٍ على غير الله؛ فمن توكل على غيره في أي أمر من أمور الدنيا والآخرة فليس هذا بمتوكل على الله بل قد يقع في الشرك الأكبر، أو الأصغر حسب طبيعة فعله .



الشرط الثاني: الاعتقاد بأن الله هو القادر على تحقيق مطالب العبد وحاجاته، وأن كل ما يحصل له إنما هو بتدبير الله وإرادته. وفي هذا قال عز وجل:

" وما توفيقي إلا بالله "



الشرط الثالث: اليقين بأن الله سيحقق للعبد ما يتوكل عليه فيه إذا أخلص نيته، واتجه إلى الله بقلبه. وفي هذا قال الله عزوجل: " أليس الله بكاف عبده "



الشرط الرابع: عدم اليأس والقنوط فيما يتوجه به العبد إلى ربه من التوكل عليه في قضاء حاجاته، وفي هذا قال الله عز وجل: " فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "



فاقتضى هذا أن التوكل على الله شرط من شروط الإيمان، وقد وصف الله المؤمنين بأنهم يتوكلون عليه، وأثنى عليهم في محكم كتابه، وعلى لسان رسوله صلوات ربي و سلامه عليه


توقيع حياة طيبة
بقلم أختكم حياة





سلمنا الله

 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 03-08-2014, 07:39 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 03-09-2014, 12:41 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خير الجزاء



وبارك الله بالغالية حياة على الإضافة



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 08-05-2014, 03:49 AM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي
[background=rgb(254, 244, 225)]جزاك الله خير الجزاء[/background]





[background=rgb(254, 244, 225)]وبارك الله بالغالية حياة على الإضافة[/background]









[background=rgb(254, 244, 225)][/background]


توقيع ام نــورا



 

 




مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 09:35 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام