رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 01-20-2014, 12:39 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
أقوال العلماء في حديث: (داووا مرضاكم بالصدقة)





السؤال







أرجو معرفة القول الفصل في حديث:



(داوو مرضاكم بالصدقة)، هل هو موضوع



أم ضعيف أم حسن،



فقد حكم عليه شيخنا الألباني رحمه الله



في بعض كتبه بالوضع وفي كتاب آخر



قال فيه ضعيف جدا وفي كتاب ثالث



قال فيه حسن لغيره،



فما هو الراجح من الأقوال السابقة؟



وجزاكم الله خيراً.. وبارك الله فيكم..



ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين.





الإجابــة









الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله



وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



فإن الشيخ الألباني -رحمه الله تعالى-



قد حسن هذه الجملة المذكورة في السؤال



في صحيح الترغيب وصحيح الجامع،



وضعف الحديث نفسه في ضعيف الترغيب



لأنه يحوي هذه الجملة مع جمل أخرى



رواها أبو داود في المراسيل عن الحسن البصري،



ونص هذا الحديث:



حصنوا أموالكم بالزكاة، وداووا مرضاكم بالصدقة،



واستقبلوا أمواج البلاء بالدعاء والتضرع.



كما ضعف -رحمه الله- حديثاً آخر يحوي هذه الجملة



أيضاً ولفظه قريب من الأول،



وهذا الحديث رواه الطبراني والخطيب وأبو نعيم



والبيهقي وابن عدي،



قال البيهقي في الكلام على السند:



فضال بن جبير صاحب مناكير،



وهذا الحديث ضعفه ابن الجوزي والهيثمي



وقال فيه الألباني: ضعيف جداً.



ونص هذا الحديث: حصنوا أموالكم بالزكاة،



وداووا مرضاكم بالصدقة، وأعدوا للبلاء الدعاء.



وفي الحديث رواية أخرى تحوي هذه الجملة أيضاً،



ونصها: تصدقوا وداووا مرضاكم بالصدقة،



فإن الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض،



وهي زيادة في أعمالكم وحسناتكم.



وهذا الحديث رواه البيهقي وقال:



هذا منكر بهذا الإسناد،



وقال فيه الألباني: موضوع.



وهناك روايات أخرى تحوي هذه الجملة رواها



البيهقي بأسانيد ضعيفة كما قال المناوي،



وفي أحد هذه الأسانيد غياث بن كلوب



قال فيه البيهقي: مجهول.



وبهذا يعلم أنه لا تناقض بين كلام الشيخ رحمه الله،



وأنه إنما حسن هذه الجملة لرواية أبي داود لها



في المراسيل عن الحسن واعتضادها برواية



أبي الشيخ لها عن أبي أمامة،



وضعف روايات حوت الجملة وجملا أخرى معها



لضعف أسانيدها.



والحديث قد حكم الغماري بصحته،



وألف فيه رسالة سماها:



الزواجر المفلقة لمنكر التداوي بالصدقة.



ونحن لا نستطيع الآن أن نعطي قولاً فصلاً



في الحديث لأن الأصل في المرسل الضعف،



وأسانيد الطبراني والبيهقي والقضاعي والخطيب



لا تعضده، لأنها ضعيفة الأسانيد كما نص عليه



غير واحد من أهل العلم،



وأما رواية أبي الشيخ التي ذكرها السيوطي



في الجامع الصغير وحسنها الألباني



فلم نطلع على سندها حتى نعلم حاله،



فإذا سلمت رواية أبي الشيخ من الضعف الشديد



فإنه يتقوى بها مرسل أبي داود وينجبر ضعفه



ويصير حسنا لغيره، كما قال العراقي في الألفية



بعد الحكم بضعف الحديث المرسل:





لكن إذا صح لنا مخرجه**** بسند أو مرسل يخرجه



من ليس يروي عن رجال الأول**** نقبله......



وقد احتج بالحديث في الترغيب في الصدقة



عن المرضى كثير من أهل العلم منهم:



ابن الحاج في المدخل، وابن مفلح في الفروع،



وقال بعد ذكر تضعيفه حديث البيهقي الطويل



بسبب موسى بن عمير: وجماعة من أصحابنا



وغيرهم يفعلون هذا، وهو حسن ومعناه صحيح.



انتهى.



وقد احتج بالحديث أيضاً السفاريني في غذاء الألباب



شرح منظومة الآداب.



ويشهد للحديث ما ثبت من الأدلة الشرعية



في دفع البلاء بالصدقات،



ومن أصح ذلك حديث الصحيحين في الكسوف



قال فيه:



فإذا رأيتم ذلك فادعو الله وكبروا وصلوا وتصدقوا.



قال ابن دقيق العيد في شرحه:



وفي الحديث دليل على استحباب الصدقة



عند المخاوف لاستدفاع البلاء المحذور. انتهى.



وقال شيخ الإسلام:



الدعاء سبب يدفع البلاء،



فإذا كان أقوى منه دفعه،



وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه



لكن يخففه ويضعفه، ولهذا أمر عند الكسوف



والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة. انتهى.



ويضاف إلى هذا مشروعية الصدقة حيث رغب



العبد فيها كل يوم؛ كما في الحديث:



ما من يوم يصبح العباد فيه إلا وملكان ينزلان



فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً،



ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً.



متفق عليه.



والله أعلم.



المصدر مركز الفتوى


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 01-20-2014, 09:19 PM
imported_حبيبة الرحمن
زهرة نشيطة
رقم العضوية : 17082
تاريخ التسجيل : Sep 2012
عدد المشاركات : 179
قوة السمعة : 0

imported_حبيبة الرحمن
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله خيرا على الموضوع المميز يا عزيزتي جمعنا الله على منابر من نور بارك الله فيك


توقيع imported_حبيبة الرحمن
ســـــــألوني أتعشقهـــــــــا ؟ ...قلت: بجنون .....قالوا: أجميلة هي؟ ...قلت: اكثر... مما تتصورون......قالوا اين هي؟ ...قلت: في القلب و بين الجفون ......قالوا : مااسمها؟ ...قلت: أمي فلســــــــــــــطين ♥♥♥ ومن سواها تستحق ان تكون







عذراً يا باريس ..||~||

فـ{فلسطين} أصبحتْ عاصمة العطور



؟

؟

...............؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟

؟ ..

فرائحة دمـااء شهدائها .. { أزكى } من مسوكـ الدنيا كلها









ღღღ



اعشقـ ترابكـ يا فلسطيــنـ .



سأبقى أقول فلسطيني ولن أندم



وتبقى فلسطين قلبى والله يعلم

......

لو كان قلبك يدرك حبى لفلسطين لتحطم



أحببتها بروحى ودمى

فهل يوجد ...فى الدنيا من فلسطين أعظم؟؟!

أقولها بكل اقتناع و عرض وطول وارتفاع



هذا صوتي حتى موتي..فلسطيني حتى النخاع .



يا قـــدس يا منارة الشرائع،



يا طفلة جميلة محروقة الأصابع،



حزينة عيناكِ يا مدينة البتول،

يا واحة ظليلة مر بها الرسول،

حزينة حجارة الشوارع،

حزينة مآذن الجوامع، .



فلسطــــ ــــين عربية والقـــدس لنا

 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 01-21-2014, 12:19 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبة الرحمن

جزاك الله خيرا على الموضوع المميز يا عزيزتي جمعنا الله على منابر من نور بارك الله فيك


جزانا الله واياك وبارك فيك اختي



اسعدني مرورك الطيب



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 01-21-2014, 11:02 PM
حبيبي يا الله
زهرة
رقم العضوية : 17428
تاريخ التسجيل : Nov 2013
عدد المشاركات : 116
قوة السمعة : 0

حبيبي يا الله
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع الجميل سلمت اناملك حبيبتي اشراقة على الموضوع الرائع جمعنا الله في جنات الفردوس الاعلى عنجد عجبني الموضوع وله رونق خاص به جزاك الله خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


توقيع حبيبي يا الله
مررنا على دار الحبيب فردنا

عن الدار قانون الأعادي وسورها

فقلت لنفسي ربما هي نعمة

فماذا ترى في القدس حين تزورها

ترى كل ما لا تستطيع احتماله

إذا ما بدت من جانب الدرب دورها

وما كل نفس حين تلقى حبيبها

تسر ولا كل الغياب يضيرها

فإن سرها قبل الفراق لقاؤه

فليس بمأمون عليها سرورها

متى تبصرِ القدس العتيقة مرة

فسوف تراها العين حيث تديرها

 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 01-21-2014, 11:58 PM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي
جزاكِ الله خير الجزاء وبارك فيكِ



زادكِ الله من فضله


توقيع ام نــورا



 

 



  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 01-22-2014, 01:03 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خير الجزاء إشراقتنا



جعل الله عملك في موازين حسناتك



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 




مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 10:55 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام