رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 11-03-2008, 10:24 PM
ضى القمر
زهرة متميزة
رقم العضوية : 1980
تاريخ التسجيل : Jun 2006
عدد المشاركات : 3,867
قوة السمعة : 0

ضى القمر
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،



أخواتى فى الله وحبيباتى

الى كل من تنضم الينا فى منتدى مشكلتك لها حل

حياك الله اختى بيننا

سعدنا وتشرفنا بزيارتك






اختى انت انضممت لنا الأن لثلات أسباب لا غير:أما أن تعرضى مشكلتك وتبغين عندنا الحل.

أو تدخلين لتقرئى مشاكل أخواتك وتحاولى تقديم الخدمة لهن

أو دخلت تطلعى على المشاركات المختلفة بالاطلاع فقط




أما إذا كنت الأولى:رجاء شخصى أختى

أختى الغالية

أنت دخلت تبحين عن حلا لمشكلتك عندنا

الحمد لله ولا أذكى على الله أحدا يوجد مجموعة أخوات ما شاءالله عليهن

فى اخلاصهن وفى رجاحة عقلها

استطعن أن يساعدن الكثيرات

انت انضممت الينا وقدمت مشكلتك

اعطيت لنا الفرصة لمحاولة مساعدتك.




بالله عليك أختى الأ تبخلى على نفسك بالمحاولة فى القيام بما نصحك به اخواتك فى الله

وتابعى معنا بالمشاركة فى ما وصلت اليه من نتائج




ثانية افرضى ان احدا رد عليك بشئ من الشدة والعتاب

واولهم انا

ردى علينا عاتبينا

لا تتركينا نهائى

انا اوقات يكون ردى على العضوة فيه بعض من العتاب الشديد شوية

فى هذا الوقت ارد ان ايقظ بعض الصفات الجيدة فيها

وفى اخوات عاتبتنى

ورديت عليها

وخلاص اصبحت علاقتنا جيدة




لكن تتركينا لالالالالالالالالا





اما اذا كنت الثانية اختى

تذكرى قبل تقديمك الرد على اى عضوة

انك تبغين فى ذلك وجه الله ،ليس إلا

فكرى أختى جيد قبل الرد

شجعيها على فعل الخيرات

هدئ من روعها

اجعلى الهدف من كلماتك الحصول على هذا الثواب

استمعى اختاه الى حبيبك المصطفى :


من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4946

خلاصة الدرجة: صحيح






اما اذا كنت الثالثة اختى

اذا كنت لا تستطيعى الرد

اذا لم تجدى عندك الكلمات المناسبة

على الأقل قدمى لهن دعوة خالصة لوجه الله


تذكرى أن هناك أخواتك تنتظر دعوتك لهن بظهر الغيب



توقيع ضى القمر
لى أحبة بين الضلوع فى حنايا القلب مأواهم

هم أهـــــل ودى تسعد الروح بذكــــــراهــم

هم معدن الخيــر فى الله طابت سجايـاهــــم

فيارب احفظهم و اكرمهم وزدهم فى مزاياهم

تقبل منهم قيــــامهم واغفر لهم خطايــاهــم

 

 



Facebook Twitter

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 10:06 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام