رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 06-13-2008, 05:12 PM
زهور المحبة
زهرة
رقم العضوية : 7336
تاريخ التسجيل : Mar 2008
عدد المشاركات : 81
قوة السمعة : 0

زهور المحبة
غير متواجد
 
Icon18
[size="5"]بالبداية احب ان اقول ان الموضوع منقول وانا تأثرت بالقصة كثيرا

بس

هل هي حقيقية ام من صنع خيال احد المؤلفين

اتمنى ان تقولوا رأيكم



القصة هي



طفل .. عمره لم يتجاوز الثمانية اشهر و شقيقته في الخامسة من عمرها مات ابوهما .. و لحقت به الام بعد فترة قصيرة من الزمن





اخذهم العم شقيق الوالد ليشرف على تربيتهما و رعايتهما





فلم يكن لديهما قريب غيره ..





لم تتحمل زوجة العم عبء الرعاية و التربية و المسئولية





فطلبت من زوجها الطلاق او إبعاد الأطفال عنهم ..







وقف الزوج فيحيرة من أمره فعليه أن يقرر بقاء زوجته او الأطفال





و هداه تفكيره الشيطاني الى حمل اطفال اخيه

و تركهما بمقبرة العائلة





التي يرقد فيها جثمان امهما وابيهما





نعم تركهم احياء الى جوار الأموات





اقـــــــفل القبـــــــــر





و لكن القدرة الالهية جعلته لا ينتبه الى تلك الفتحةالصغيرة





التي تركها في غفلة منه .. فكانت لهما حياة و هواء للتنفس





من تلك الفجوة المتروكة عفوا







ومضت اربعة ايام قبل ان يكتشف احد امرهما





حتى قدمت جنازة في مقبرة مجاورة و بعد انتهاء مراسم الدفن





سمع الناس اصوات اطفال يتحدثون و يلهوون





بحثوا عن مصدر الصوت حتى وجدوا الطفلين فيالقبر





و اخرجوهما و تولت الجهات المسؤولة العناية بهما





ثم تم القبض على العم المجرم و سألوه عن سبب جريمته





و لماذا لم يضعهما بملجأ او ميتم فلم يجب !





سألوا الطفله كيف عاشت و اخوها اربعة ايام دون طعام او شراب





فقــــالت قــــولا عجيــــبا





شعرت بقشعريرة القدرة الالهية تعتريني كالكهرباء





تسري في عروقي و تجمد دمي







قالــــــــت الطفـــــــــلة





كانت هناك شجرة مثمرة من جميع انواع الفاكهة





و كنت اقطف منها حين اجوع ..







أما اخي فكان يبكي حين يجوع





فيحضر إليناشيخ كبير ذو لحية بيضاء يحمله بين ذراعيه





و يضعه على ثدي امي ليرضع حتي ينام





ظللت اردد الشهادة و انطقها ساعات و ساعات في رجفة قلبي







كانت هذه قدرة الرحمن و جلاله و معجزاته و عظمته





ارسل جنوده و ملائكته الى القبر لإنقاذ أرواح بريئة لا تعرف الشر ..





لإنقاذ الانسان من ظلم الإنسان







فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيزالجبار





المتكبر القادر على كل شئ سبحانه ...





سبحان الله العظيم

****************





هذه قصة حقيقية





و لأن هذه القصة شدتني كثيرا و حزنت لها أحببت أن أضعها لكم





لكي تقرؤونها و تنظرون إلى قساوة بعض القلوب



تحياتي[/size]


Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 06-13-2008, 05:28 PM
الفقيرة الى ربها
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 5905
تاريخ التسجيل : Sep 2007
عدد المشاركات : 5,421
قوة السمعة : 0

الفقيرة الى ربها
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



جزاكِ الله خيرًا أختي زهور المحبة



هذه القصة باطلة




أنظري معي لهذه افتوى بارك الله فيكِ





السؤال:



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

طفلان عاشا في القبر مدة 15 يوماً



أسأل الله أن يثيبكم ويثبتكم لقراءة هذه القصة من قصص الاعجاز الالهى

هذه القصة حدثت بالفعل فى مصر



سيدة توفى زوجها وهى فى الشهور الأولى من الحمل وكانت لديها منه ابنة فى الرابعة تقريبا من عمرها وعندما اقتربت الولادة شعرت السيدة بأنها قد يتوفاها ملك الموت أثناء هذه الولادة فطلبت من أخيها أن يراعى بنتها والمولود الجديد فى حالة وفاتها ويبدو أنها كانت شفافة الروح وكانت تشعر بما ينتظرها من مجهول وعندما دخلت المستشفى لاجراء عملية الولادة توفاها ملك الموت فى الوقت الذى رزقها الله فيه مولدا لها وبعد ان قام الأخ بدفنها عاد الى بيته ومعه بنت أخته الصغيرة والمولود الجديد وإذا بزوجته تثور فى وجهه وتخبره أنه إما هى أو أبناء أخته فى البيت فقام هذا الخال للأبناء والعياذ بالله بالتوجه ليلا الى المقابر وقام بفتح قبر أخته ووضع المولود فى القبر وعندما أراد ان يضع الطفلة الصغيرة فبكت فقام باعطائها ( شخشيخة ) وقال لها اذا بكى الطفل قومى بالشخشخة للطفل وقال لها انا سوف احضر لكى يوميا الطعام ثم أغلق القبر وانصرف .

وفى صباح اليوم التالى وأثناء مرور التربى بجوار القبر فسمع صوت شخشيخة داخل القبر فخاف رعبا وانصرف على الفور ثم عاد مرة أخرى فى اليوم التالى فسمع نفس الأصوات للشخشيخة فانصرف على الفور من الخوف وظل يفكر ماذا الذى يحدث داخل هذا القبر ولكنه لم يذهب اليه فترة طويلة قاربت الخمسة عشر يوما ثم عاد ومر من جديد ليسمع نفس الصوت فذهب وأحضر مجموعة من الأشخاص وعرض عليهم الأمر فتوجهوا معه الى القبر وهناك سمعوا بالفعل أصوات الشخشيخة فقاموا بفتح القبر وهنا كانت المفاجأة التى تتزلزل لها الأبدان الطفلة والمولود أحياء بجوار جثة الأم فقاموا بابلاغ الشرطة والنيابة العامة والطب الشرعى وبسؤال الطفلة عما حدث فروت لهم ما حدث من خالها فسألوها وكيف قضيتى تلك الفترة وأنتى مازلتى على قيد الحياة وبدون طعام ولا شراب أنتى والمولود الصغير فأجابت :

كنت عندما يبكى أخى أقوم بالشخشخة له فتقوم أمى من النوم وترضعه ثم تنام مرة أخرى

وعندما أشعر أنا بالجوع كان يحضر لى ( عمو لا أعرفه ) يلبس ملابس بيضاء ويعطينى الطعام وينصرف

وبسؤال طبيب الطب الشرعى عن حالة الجثة عندما أخرجوا الطفل والطفلة فأجاب أن جثتها دافئة كما لو كانت على قيد الحياه وليس بعد مرور عشرين يوما على دفنها فسبحان الله تعالى

وعلى الفور قامت الشرطة بالقبض على هذا الخال الآثم قلبه ووجهت له النيابة تهمة دفن طفل وطفلة أحياء



هل هذه القصة صحيحة حيث انها منتشرة علي اغلب المنتديات



وجزاكم الله خيرا






الجواب :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا



يَنُصّ العلماء على أن ما كان جائزا عقلا ، وكانت القدرة الإلهية صالحة له ؛ فلا مانع مِن وقوعه



فإمكانية أن يعيش إنسان في قبر مثل هذه المدة أمْر وارِد ، وأما أن يقوم الميت من قبره ، أو يقعد ثم يعمل عملا ثم يعود ، فهذا ليس بممكن ؛ لأنه يقتضي إحياء الميت في كل مرّة .

ولو كان إحياء الموتى مُمْكِنا لأحيي الفتى الأنصاري للنبي صلى الله عليه وسلم ، وقصته في صحيح مسلم من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، وفيها أن فتى من الأنصار لُدِغ فمات ، قال أبو سعيد : فجئنا إلى رسـول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكرنا ذلك له ، وقلنا : ادع الله يحييه لنا ، فقال : استغفروا لصاحبكم .



وقد يكون الإنسان تحت هَدْم أو رَدْم أو في جوف الأرض أو في باطن البحر ، ويعيش عِدّة أيام ، وقد يُطعَم ويُسْقَى بِما صَنَع مِِن معروف ، وقد جاء في الحديث عنه عليه الصلاة والسلام : إن صدقة السر تُطْفِئ غضب الرب ، وإن صنائع المعروف تَقِي مَصارع السوء ، وإن صِلَة الرَّحِم تَزيد في العُمر . رواه البيهقي في شُعب الإيمان من حديث أبي سعيد رضي الله عنه ، وصححه الألباني .

ورواه الطبراني في الكبير من حديث أبي أمامة رضي الله عنه ، وقال الهيثمي : وإسناده حسن .

ورواه في الأوسط من حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده .

ورواه الحاكم من حديث أنس ، وصححه الألباني .



وخلاصة القول : لا يَصِحّ القول بأن الأم كانت تقوم وترضع ابنها الصغير ؛ لأن الله قضى على الأموات أنهم لا يرجعون إلى الحياة الدنيا .



والله تعالى أعلم .



الشيخ عبد الرحمن السحيم




http://www.al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=1040


Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 06-14-2008, 11:50 AM
الزهراء
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 539
تاريخ التسجيل : Feb 2006
عدد المشاركات : 22,547
قوة السمعة : 0

الزهراء
غير متواجد
 
افتراضي
<font size="5" color="#FF0000">

الموضوع باطل و لا أساس له من الصحة</font>


توقيع الزهراء
أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه



إن المحبة لا تُعرف عمقها إلا وقت الفراق

 

 



Facebook Twitter

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 08:11 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام