رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 02-17-2011, 02:24 AM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي




السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،





منذ ولادته، يمارس الطفل مهاراته العجيبة في جميع المجالات. فهو ينظر، يسمع، يلمس، يشمّ، يتذوّق، ويسجّل كميّة معلومات هائلة. لكلّ طفل إيقاعه الخاص والنظام



الذي يناسبه. ما من أطفال متشابهين. يكتفي البعض بالجلوس في حين يفضّل البعض الآخر، في العمر نفسه، المناقشة. تشتدّ عضلات جسم الطفل، تصبح حركاته أكثر





دقة، ويستيقظ فيه الفضول!














في الشهر الأول







كما في رحم الأم، يحبّ الطفل ثني ساقيه وذراعيه تماماً كوضعيّة الجنين. إذا لامس غرضاً براحة كفّه، يعمد إلى الشدّ عليه تلقائياً. يحدّق بمحدّثه طويلاً ويتبع بنظره الأشياء





التي تتحرك أمامه.









الثاني







سرعان ما تختفي هذه النزعة إلى الإمساك بالأشياء، فيبدأ الطفل بفتح يده وإغلاقها لدى الاحتكاك بالأشياء. يكتشف يديه الصغيرتين، يتبع بنظره الأشياء المتحرّكة أمامه،





ويتفاعل بلطف مع الضحكات التي نتبادلها معه.









الثالث








حين يتمدد الطفل على بطنه، يكون في كامل حيوّيته، فيستند إلى ذراعيه ويرفع رأسه. في وضعية الجلوس، يثبّت رقبته جيداً. يهوى التقاط كلّ ما يراه، لكن تبقى النزعة



إلى التقاط الأشياء والاحتكاك بها تلقائية. على الكبار أن يعطوه الخشخيشة ليلتقطها. يكتشف الطفل جسمه ويلعب بيديه. يطلق صرخات سعادة و{يجيب» ويتفاعل حين



نكلّمه








الرابع







يتجرّأ الطفل على الدوران على ظهره والنوم على جنبه بفضل سيطرته على عضلات البطن. إذا تمدد على بطنه، يرفع رأسه؛ إذا أسند نفسه على مرفقيه، يصبح في



وضعية السباحة ويمدّ ذراعيه وساقيه؛ وإذا حُمل وأصبح بوضعيّة الوقوف، يدوس بقدميه. يا له من رياضيّ! غالباً ما يمسك بيديه ويتحسّسهما، ويستخدم كلّ واحدة على





حِدة. يلعب بالخشخيشة لوقت طويل، يضعها في فمه للتعرف عليها جيداً، لكن غالباً ما يفقدها ويبحث عنها لكن دون جدوى. يتبع بنظره مسار تنقّل الأشياء أمامه. يدير



رأسه، يميّز الأصوات، ولديه ردة فعل تلقائية بنزع المنشفة حين نضعها على وجهه. قد يقهقه أو يصدر مقاطع صوتية متعارفاً عليها لدى جميع أطفال العالم. لا فرق بين





الأطفال في هذا المجال!










الخامس








يدوس الطفل بقدميه أكثر فأكثر، يلعب بهما، ويحاول الجلوس لكن لا ينجح. حين يتمدد على بطنه، يبرع في تقليد شكل الطائرة وفي العودة للاستلقاء على ظهره. يبدأ



باختيار اللعبة التي يريدها ويستعين بيده لالتقاط الألعاب البعيدة عن متناوله. فيمسك بها بين أصابعه وكفّه ويضعها في فمه. يصدر أصواتاً ويبتسم كثيراً حين يرى انعكاس



صورته في المرآة.








السادس









كلّ شيء فيه يتحرّك! حين يستلقي على ظهره في سريره، يرفع رأسه وكتفيه، يلمس قدميه، يقلب على بطنه ليعود ويستقيم على يديه. يجيد الجلوس لكن مع إسناد ظهره





إلى وسادة مثلاً. يمكنه التقاط مكعّبين، والنظر إلى ثالث وإفلات آخر. يبدأ بترداد مقاطع صوتية من لغته الأم. لكل طفل جنسيّته! حين يرمي لعبته، يحاول التقاطها مجدداً.



يمدّ ذراعيه مطالباً بأن يحمله الكبار.








السابع





حين يكون الطفل في وضعية الجلوس، يمدّ يديه إلى الأمام كي لا يقع. يمسك بقدميه ويمصّ إبهام رِجله. يجيد حمل الشيء بيد واحدة من دون فقدان توازنه. ينقل الغرض



من يد إلى أخرى، يفلته إرادياً أو يستعمله للطَّرْق به على الطاولة. تصبح النزعة إلى مسك الأشياء أكثر دقّة لديه، فيستعمل قاعدة إبهامه وإصبعه الأصغر. تتتابع المقاطع



الصوتية التي يصدرها وتنتظم.






الثامن








يتركّز شعوره بالراحة في التحرّك: يتمكن الطفل من الجلوس وحده، يتحرك ويقلب جسمه لالتقاط كلّ ما يريده. يحبو على يديه ورأسَي قدميه. يؤدي إصبع السبّابة دوراً أكثر





دقة في هذه المرحلة. لا داعي بعد الآن لإخفاء الأشياء عن الطفل، فهو يدرك أنّ لعبته موجودة في مكان ما حتى لو لم يرها، ويعمد إلى البحث عمّا يخفيه الكبار عنه. يجمع



بين المقاطع الصوتية ويقلّد الأصوات. يبكي لدى رؤيته شخصاً غريباً


.







التاسع





يشعر الطفل براحة أكبر. تتركّز وضعية الجلوس لديه، يقف ويستند على قطع الأثاث، يتنقّل، يبقى واقفاً لبضع لحظات ثم يقع. لالتقاط أيّ غرض، يستعين بقاعدة إبهامه





وإصبع السبّابة. يصبح بارعاً في استعمال يديه. يلفظ كلمة «ماما» و{بابا»... يعطي لعبته بلطف إلى شريكه في اللعب ويمارس نشاطات عدّة: يحمل ألعابه، يملأ علبة...








العاشر








يحبو الطفل على يديه وقدميه، ويخطو بضع خطوات من خلال الاستناد وحده على قطع الأثاث... ويقع في معظم الأحيان! يمسك الأشياء بين إبهامه و إصبع السبّابة. يتكلّم





باستعمال مقاطع صوتية بسيطة أو معقّدة بعض الشيء. لكلّ كلمة معانٍ عدة بالنسبة إليه. من أهمّ اللحظات في هذه المرحلة: يشير بيده لتوديع الضيوف ويصفّق للتعبير





عن السعادة!







الحادي عشر







إنها بداية الخطوات الأولى، بمساعدة الأب والأم طبعاً! كذلك يمكنه المشي وحده والاستناد على قطع الأثاث. ينحني لالتقاط لعبته عن الأرض. يجيد الجلوس وحده من دون



مساعدة الآخرين. يشير بإصبعه إلى ما يثير اهتمامه. تزداد نشاطاته تعقيداً: يختبر مفاهيم العمق، المحتوى، الحاوي، الأعلى، الأسفل، الانفصال، اللقاء، ويبدأ بالشرب في



كوب. يفهم جملاً بسيطة من نوع «سنذهب للتنزّه!».








الثاني عشر





يجيد بعض الأطفال المشي في هذا العمر (بين الشهر التاسع والشهر الثامن عشر). يصعد الطفل السلالم على يديه ورجليه. تصبح حركته أكثر دقة: يجيد تركيب الألعاب



والأشياء. يعشق الأكل بأصابعه وتوسيخ المكان كلّه بالطعام. يركّب كلمات خاصّة به. إنها لغة عالمية تحمل معانٍ كثيرة، بمصطلحات مبهمة أحياناً، لكنها تتناسب مع مواقف معيّنة








توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 02-17-2011, 05:50 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



رااااائع عزيزتي ماسة الجمال سلمت يمناك



موضوع في غاية الاهميه لكل ام



جزاك الله خيرا وبارك فيك



في انتظار البقيه غاليتي



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 02-17-2011, 06:51 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،









تربية الطفل تربية صحيحة مسئولية هامة تقع غالباً على عاتق الأم، فالهدف من تربية الطفل الرضيع بشكل سليم هو الوصول بالأطفال للتربية المثالية، ولا يعد تربية





الطفل الرضيع أمر صعب، ولكنه يتطلب من الأم إتباع مجموعة من الأساليب عند تربية الطفل الرضيع.





أساليب تربية الطفل الرضيع تربية صحيحة:







تحديد الأولويات هي أولى دعائم التربية الصحيحة للطفل، حيث يقع على عاتق الأم القيام بتحديد أولويات الطفل الرضيع وذلك من خلال أن توازن الأم بين الاحتياجات





والمسئوليات والرغبات المطلوبة منها؛ على أن تكون سلامة الطفل وراحته لها الأولوية الأولى لتحقيق التربية الصحيحة. كما يلزم الإشارة أنه خلال مرحلة تحديد





الأولويات لابد وأن تراعي الأم أن تحقق ذاتها وعملها بجانب تربية الأطفال.






مشاركة تجارب الطفل تعد من أهم أساليب وأسس تربية الطفل الرضيع؛ وذلك من خلال مشاركة الأم الطفل جميع تجاربه كأن تستمع وتشاهد مع الطفل ما يسمعه ويشاهده،





على أن تحترم الأم ذكاء الطفل وتشاركه الأفكار والآراء في سبيل تنمية شخصيته.








وضع نظام ثابت للطفل أمر هام في ظل ازدحام الحياة بالعديد من المسئوليات، وبجانب تحديد نظام ثابت للطفل، لابد من مراعاة توفر عنصر المرونة لتنفيذ هذا النظام.








متابعة الطفل ركيزة أساسية من ركائز التربية الصحيحة، فلغرس قيم كالأمانة والإخلاص،و الصدق لدى الطفل لابد من المتابعة ومكافئة في حال تنفيذ تلك القيم.







تشجيع الطفل من أهم عوامل نجاح الأم في تربية الطفل تربية صحيحة، ولابد من الحرص على تشجيع الطفل لتقوية مواطن القوة لديه والتغلب على نقاط الضعف،





فالتشجيع يساعد الطفل ويحفزه ويدفعه دائماً للأمام.








التواصل مع الطفل من أساليب التربية المثالية للطفل بأن سظهر الاباء حبهم للطفل، وأن يهيأ الآباء للطفل جواً يحمل الحب والألفة والحنان، مع الاستماع إلى الطفل





والتقرب منه عند اتخاذ أي قرار يخصه، فالحوارمع الطفل عامل ضروري للتأثير في تربية الطفل.






تعليم الطفل فالأبوين بمثابة الملقن والمعلم الأول، فمن خلال تواصل الأبوين مع الطفل ستكتشف الأخلاقيات الحميدة عند الطفل ويمكن ترسيخها في نفسه، وذلك عن طريق





القدوة الحسنة التي يقتدي بها وينجذب إليها.






تدريب الطفل منذ الصغر على أن يكتشف مواهبه بجانب المساعدته على تنميتها، وذلك في ظل التدريب على الثقة بالنفس ليصبح أكثر كفاءة وقدرة على مواجهة تحديات



الحياة.






__________________








توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 02-19-2011, 10:02 AM
إحساسي لأغلى ناسي
زهرة
رقم العضوية : 15858
تاريخ التسجيل : Feb 2011
عدد المشاركات : 55
قوة السمعة : 0

إحساسي لأغلى ناسي
غير متواجد
 
افتراضي
مشكورررررررررررره أختي ماسة الجمال موضوعك جداااااااااارائع0


  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 02-26-2011, 12:57 AM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،









تحتاج تربية الأطفال في سن 3 سنوات إلى التركيز على الكثير من الأمور، فتربية الطفل خلال هذه المرحلة تمنح الطفل خبرة واسعة، لذا لابد من إتباع مجموعة من



النصائح في تربية الأطفال في هذا العمر لكي يجتازوا هذه المرحلة بسلام.





ومن نصائح تربية الطفل في سن الثالثة:








إتباع نشاطات يومية ثابتة:
تساعد النشاطات اليومية في تأسيس اتصال عاطفي بين الطفل والبيئة المحيطة ويمتد هذا الاتصال مدى الحياة، مما يجعل الطفل يتمكن





من التواصل مع الآخرين واكتساب خبرات جديدة بصفة مستمرة من المحيطين به.



إشباع العواطف لدى الطفل: تبني العواطف السمات الأساسية للطفل وتؤثر فيه بشكل كبير، كما أن العواطف تساعد الوالدين على تعليم الطفل السلوك الصحيح وأن





يكون الطفل طائع للوالدين.





تعليم الطفل من خلال المواقف: يستخدم الوالدان المواقف اليومية التي تحدث للطفل في غرس المفاهيم المراد إيصالها للطفل بما يناسب هذا العمر، مما يؤثر تأثيراً





واضحاً في تنمية شخصية الطفل.






الروتين اليومي: يثبت الوالدان نظام يومي للطفل وروتين يعتاده الطفل على مدار اليوم، مما يساعد الطفل على التنبؤ بما سيحدث في اليوم التالي ومن ثم يشعر





بالأمان والاستقرار النفسي.






توجيه الطفل لحل المشكلات:
يواجه الطفل أمور جديدة عليه في كل يوم يمر وعلى الوالدين إرشاد للحل المناسب له لهذه الأمور وليس القيام بحلها له، حتى تزيد





الثقة بنفس الطفل، ومن ثم يزداد الوعي الذاتي والاجتماعي لدى الطفل.







تفهم شعور الطفل: إن تفهم الوالدين لشعور الطفل يمنح الطفل القدرة على الخروج من الأزمات والمشكلات التي تحيط به وقد تتسبب في إحباطه، فلابد من السماح





للطفل بالتعبير عن مشاعره وعدم تسفيهها مع تجنب اتهام الطفل بالتصنع.







تشجيع الطفل: يحتاج الطفل في هذا سن الثلاث سنوات إلى مزيد من التشجيع، مما يساعد الطفل على التمييز بين السلوك الصحيح والسلوك الخاطئ، ولابد آن يركز [/color]







الوالدان على تشجيع الطفل على السلوك الصحيح، بدلا من توبيخه على السلوك الخاطئ لتعزيز القيم الإيجابية في نفس الطفل.








اعتناء الطفل بنفسه: يعود الوالدان طفلهما أن يعتمد على نفسه، وانه يستطيع رعاية نفسه والقيام بحاجاته بنفسه دون أن يلجأ للآخرين، وعلى الوالدين أن يوجها







الطفل من بعيد ويقدما له العون في الأمور الصعبة حتى يستطيع تخطي الحواجز.






__________________








توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 02-26-2011, 06:29 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،









يمثل سن 4 سنوات مرحلة هامة في تربية الطفل، ومعه يزيد احتياج الوالدين إلى إتباع أساسيات لتربية الطفل في هذا السن، فهذا السن له





خصائصه المميزة، وهذه أهم








الأساسيات في تربية الأطفال في سن الرابعة:





إتاحة استخدام لغة الأيدي:






يحتاج الطفل في سن الرابعة إلى معرفة واكتشاف الأشياء، وأكثر حاسة يستخدمها للتعرف والاتصال مع الأشياء هي لغة اللمس؛ لذا لابد وأن





يشبع الوالدين هذه الحاسة عند الطفل لتزيد حصيلته المعرفية، ولا يحاولان منعه من التعرف على الأشياء مع تعويد الطفل طرق المحافظة على



النظام.








التمهل قبل العقاب:







يقوم الطفل بكثير من الأمور التي تخلق الفوضى في المكان مما يثير غضب الوالدين، ولكن على الوالدين الانتظار والتمهل بدلاً من المبادرة





بالعقاب، مع تعويد الطفل على إصلاح الفوضى التي يقوم بها حتى يعتاد النظام والمسؤولية. ويساعد أسلوب التوجيه من بعيد على تعويد الطفل





على النظام وتحمل المسئولية.







معرفة وجه نظر الطفل:







قد يقوم الطفل بأعمال مزعجة؛ تعد فوضى من وجه نظر الآباء، ولكن من وجه نظر الطفل هي عالم المرح الذي يستمتع به، فلابد أن ينظر





الوالدان لما يقوم به الطفل بعينه هو وليس بأعين الكبار فسوف يمر الموقف دون تعصب وإطاحة بالطفل، وسيجدان الابتسامة ترتسم على





الوجوه.






صرف انتباه الطفل عن شيء بتقديم بديل:





عندما يخطو الطفل نحو أمر يؤذيه أو شيئاً يجب ألا يقترب منه؛ يجب صرف الطفل بسرعة إلى بديل أكثر أماناً، وذلك عن طريق نداء الطفل





باسمه أو بأمر يشغله حتى يصرف انتباهه إليه، وينسى ما كان ينوي فعله، بدلاً من الحزم الشديد مع الطفل مما يجعله يصر على القيام بما كان





ينويه ويمثل ضرر عليه.





استخدام الكلمات التوجيهية:








قد يفشل الطفل في فهم بعض المصطلحات التي لا يستطيع عقله إدراكها، ولكن هناك كلمات توجيهية إذا اعتاد سماعها فإن عقله يصرف إلى





الإشارة التي تحتويها الكلمة، مثل كلمة (اذهب، اقدم، الكرة، القط) فهذه الكلمات تستحضر في عقل الطفل شيئاَ معين، فإذا كان الطفل في اتجاه







خطر معين وقال له الأب (اقدم) فإن هذه الكلمة قادرة على تحفيز عقله وجسده إلى تغيير الاتجاه نحو الأب.






تعيين حدود وضوابط:





بما أن سن الرابعة هو سن الاستكشاف فلابد من وضع حدود للطفل توازن بين الحرية والقيود للطفل، بما لا يمنع روح المغامرة لاستكشاف





الأشياء عند الطفل وإصابة الأطفال بالإحباط، وفي نفس الوقت توفر الأمن للطفل وتمكنه من التعرف على نفسه وعلى بيئته.






وضع روتين ثابت:








يفضل الطفل أن يفعل ما شاء وقتما شاء، لذلك لابد من وضع روتين أساسي تستقيم عليه حياة الطفل حتى تكون حياة الطفل مستقرة ومنظمة،





ويجب أن يتميز الروتين بالمرونة بحيث يتم تغيير هذا الروتين من وقت لأخر حسب طبيعة سن الطفل وتطور شخصيته. ويساعد الروتين في





تربية الطفل حيث يتعود الطفل على السلوك المرغوب فيه ويتجاوز الغير مرغوب فيه.







تعليم الطفل تحمل المسئولية:








يحتاج الطفل في سن الرابعة أن يتعلم كيف يتحمل المسئولية في ظل الشعور بالأمان، ولابد أن يتجنب الوالدين أن يعاملا الطفل كالدمية







فيسيطران عليه تماماً ويتحكمان في أموره، مما يجعل الطفل يشعر بالإحباط وأنه ليس لديه قدرة على فعل أي شيء. ولابد وأن يأخذ الوالدان





رأي الطفل في بعض الأمور البسيطة حتى يشعر بالمسئولية. فتعليم الطفل المسئولية يأتي من جانبين أحدهما؛ أن يعلم الوالدين طفلهما من









لهجة الصوت وردود الأفعال، والأخر؛ أن يشعر الوالدان الطفل بأنهما الملجأ الأمن مهما ابتعد عنهما. وبهذه الطرق يمكن تنمية المسئولية





الداخلية لدى الطفل.








توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 02-26-2011, 06:31 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل' post='442430' date='Feb 17 2011, 06:50 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



رااااائع عزيزتي ماسة الجمال سلمت يمناك



موضوع في غاية الاهميه لكل ام



جزاك الله خيرا وبارك فيك



في انتظار البقيه غاليتي



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن




سلمتى من كل شر غاليتى إشراقة امل



اعتذر لتأخرى فى الرد حبيبتى سعدت بمرورك العطر



لكى منى كل الاحترام


توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 02-26-2011, 06:33 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحساسي لأغلى ناسي' post='442773' date='Feb 19 2011, 11:02 AM

مشكورررررررررررره أختي ماسة الجمال موضوعك جداااااااااارائع0




انا اشكرك اختى الغالية على تواجدك فى موضوعى



انارتى الصفحة حبيبتى


توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 9  ]
قديم 02-26-2011, 08:28 PM
الزهرة الفوشية
زهرة متميزة
رقم العضوية : 7025
تاريخ التسجيل : Feb 2008
عدد المشاركات : 5,690
قوة السمعة : 0

الزهرة الفوشية
غير متواجد
 
افتراضي


توقيع الزهرة الفوشية


اللهم انى استودعك وطنى وانت الذى لا تضيع ودائعه,فاحفظه يا ربى ولا تضيعه..اللهم إنا علمنا أنه مع العسر يسرا و مع الشدة فرج و أنك مبدل الأحوال من حال إلى



حال ربى إنك ترانا و تعلم بحالنا فأبدل عسرنا يسرا و أبدل شدتنا بالفرج القريب . آمين

 

 



  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 02-27-2011, 08:59 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهرة الفوشية' post='444296' date='Feb 26 2011, 09:28 PM





سعدت بمرورك غاليتى جزاكى الله خيرا


توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 11  ]
قديم 02-27-2011, 09:21 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



جزاك الله خيرا وبارك فيك



موضوع في غاية الاهمية جعله الله في ميزان حسناتك



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 12  ]
قديم 02-28-2011, 03:18 PM
المسلمه d
زهرة جديدة
رقم العضوية : 15859
تاريخ التسجيل : Feb 2011
عدد المشاركات : 6
قوة السمعة : 0

المسلمه d
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شكراً لك اختي الكريمة غلى هذه المعلومات الجيدة وياريت الموضوع الجديد يكون عن المراهقه للجنسين كل من عنها معلومات ياريت تشارك بيها لانها اهم مرحله واكثر المراحل تعقيدا


  رقم المشاركة : [ 13  ]
قديم 02-28-2011, 06:03 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل' post='444487' date='Feb 27 2011, 09:21 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



جزاك الله خيرا وبارك فيك



موضوع في غاية الاهمية جعله الله في ميزان حسناتك



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن






توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 14  ]
قديم 02-28-2011, 06:08 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلمه d' post='444570' date='Feb 28 2011, 03:18 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شكراً لك اختي الكريمة غلى هذه المعلومات الجيدة وياريت الموضوع الجديد يكون عن المراهقه للجنسين كل من عنها معلومات ياريت تشارك بيها لانها اهم مرحله واكثر المراحل تعقيدا








توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 



  رقم المشاركة : [ 15  ]
قديم 02-28-2011, 09:38 PM
ماسة الجمال
زهرة متميزة
رقم العضوية : 10873
تاريخ التسجيل : Dec 2008
عدد المشاركات : 1,261
قوة السمعة : 0

ماسة الجمال
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،







تختلف الأطفال في سن الخامسة عن غيرهم من حيث الخصائص المميزة لهذا السن. لذلك لابد من معرفة كيفية تربية الطفل والتعامل معه في هذا السن.



نصائح لتربية الطفل في سن الخامسة:







الاستماع الجيد للطفل:





يتجه الطفل في سن الخامسة إلى حب التحدث والتعبير عن نفسه وسرد الحكايات. فلابد وأن ينصت الوالدان إلى ما يقوله الطفل ويشعرونه



بالاهتمام واحترام ما يقوله الطفل.






إعطاء توجيهات بسيطة وواضحة:






ينفر الطفل من كثرة التوجيهات والأوامر في آن واحد كما يصعب عليه تنفيذها، لذلك لابد وأن يكون التوجيه غير مباشر وبسيط حتى يستطيع





الطفل تنفيذه، مع شكر الطفل والثناء على ما نفذه من توجيهات وأوامر.






تشجيع الطفل على الاستقلالية:






تعويد الطفل أن يأكل بمفرده ويرتدي ملابسه بمفرده، ولا يعجل الوالدان في مساعدة الطفل إلا إذا طلب الطفل المساعدة. وتكون المساعدة في





الخطوة التي تعثر عندها الطفل وليس في باقي الخطوات لتعلم أمور جديدة.







السماح للطفل بالاختيار والمشاركة:








يفضل أن يشرك الوالدين طفلهما في الأمور التي يمكن استشارته فيها كاختيار طعام الغذاء للأسرة، واختيار ملابسه بنفسه مما يساعد على زيادة







ثقته بنفسه ويشعر الطفل باحترام والديه له.








تحديد وقت لمجالسة الطفل:





تحديد الوالدين يوم العطلة أو ساعة من اليوم لقضاء هذا الوقت مع الطفل في القراءة أو مشاركة الطفل في أنشطته أو التنزه خارج البيت، مما







يضفي جواً من الحميمة في الأسرة ويبني جسوراً من التواصل بين الوالدين والطفل.





__________________






توقيع ماسة الجمال
إشراقات صباحية



هناكونــوا معنا كل صباح



ضع صورة لاذكار الصباح



وختمها بالصلاة على الحبيب المصطفى



صلى الله عليه وسلم


















 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 09:47 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام