رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 08-13-2010, 07:49 PM
أم ماهر
زهرة جديدة
رقم العضوية : 14156
تاريخ التسجيل : Aug 2009
عدد المشاركات : 36
قوة السمعة : 0

أم ماهر
غير متواجد
 
Osama20
[وسط]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد



قبل أسبوع جرى حديث بيني وبين إحداهن حول بنتها البالغة من العمر



أربع عشرة سنة ..



وكان الحديث يدور حول مرحلة " المراهقة " التي تمر منها الفتيات عامة



فكان مما قالت لي هذه السيدة هدانا الله و إياها .. أن الأولى بالأم العاقلة



أن تدع زمام الأمور بين يدي بنتها و ترك التصرف لها وتمتيعها بالحرية المطلقة



وعدم التدخل بها أو بأي أحد شؤونها أو رفض أي شيء من متطلباتها أو رغباتها



الذاتية المبنية على فساد الخلق وضياع الدين وعدم الاكتراث لأي شخص



كان من كان حتى لو كانت أمها أو كل من تجب عليها طاعته واحترامه



وكل ذلك في سبيل إشباع رغباتها في هذه السن حتى تستقيم مستقبلاً !



على سبيل المثال وبما أن الحديث كان حول وضع ابنتها فقد ذكرت لي شيئا من ذلك



تقول .. أنا اشتريت لها جهاز تلفاز حتى تشبع رغباتها من تلك المسلسلات



الساقطة المدبلجة تتبرج كما شاءت و تلبس ما شاءت ترسل أظفارها



تطليها بما شاءت لدرجة أن إدمانها على المسلسلات التركية صار له أثر بالغ



على حركاتها وسكناتها وأقوالها فضلا عن تلك الأوباء النتنة التي غزت فكرها ومنطقها



بل العجيب في الأمر سبحان الله أن هذه الأم أثناء حديثها معي ومن شدة فخرها



وعُجبها ببنتها تقول .. سخرت مني بنتي وهي خارجة من البيت فعملتُ



نفسي و كأني لم أعي و لم أفهم ثم تتابع حديثها وتقول .. ولقد رأيتها تهمس



في أذن صاحبتها أني قد سخرت من أمي و هي لم تفطن بذلك !!



و مجمل الحديث .. أشبعُ رغباتِها كلِّها حتى إذا بلغتِ العشرين أو أكثر



عزفت عن كل شيء واستقامت على نهج الله وظلّت حياتها فيما بعد طاهرة نقية!



( أو يُعقل ) ؟!



هذا هو هدف الأم من ذلك الإشباع الهابط الدنيء !



أما أنا فقد حرت بين السكوت و بين محاولة نزع هذا الفكر اللئيم فعلمتُ



أنه ما من غاية تدرك فآثرتُ الأولى و تركتُ الثانية !!



هل ثمة ما يؤكد صحة قول هذه الأم
؟







[/وسط]


توقيع أم ماهر
http://islamroses.com/zeenah_images/360838953.gif

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 09-19-2010, 09:58 PM
فراشة تطير بالحب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14595
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 573
قوة السمعة : 0

فراشة تطير بالحب
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى فراشة تطير بالحب
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

لالآ خرافات غربيــة ,, وبدع تخالف هويتنا الاسلاميــة .. وهل تضمن ان ابنتها ستعيش الــي مستقبلاآ ,, وهل هذه حجــة تقاابـل بهاا الله ,.~.,~



اشكرك عزيزتــي لفتح هذا البااب امامنا ،، شكراآآ مجددا


توقيع فراشة تطير بالحب
.



أستغفر الله العظيم وأتوبُ إليـه

 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 10-21-2010, 10:31 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



موضوع مهم ودعوه للنقاش تحتاج منا وقفه حاسمه



للأسف اصبحت قيمنا مستمده من الغرب بكل ما فيه من إعوجاج



أختي إن المثل الذي ضربته لنا أصبح للأسف حال الكثير من أمهاتنا



هذا المصطلح الغريب المراهقة كلمة تترد في كل وقت لا ادري لها أصل



من أين اتت ومن الذي غرسها في عقولنا أصبحت مثل الشماعه نعلق عليها



أخطاء أبناء ولو دققنا النظر لوجدنا أننا نحن من بنينا هذه المرحله من عمر



أبناءنا وبناتنا ,,,,,,



الإنسان مطالب شرعاً أن يضبط ظاهرَه وباطنَه وَفق شرع الله،



وأن يزن كل هذه المكونات السابقة بميزان الشرع



قال تعالى: {وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ} [الأنعام: 120]



فلو أن التربية كانت من منظورنا وقواعدنا الاسلامية لما



كان لهذه المرحله وجود في حياة ابناءنا ,,,,,,,



فالتربية هي تعديلٌ للسلوك، وضبط للمشاعر، وتصحيح للأفكار،



وتوجيه للقناعات، وبناء للقيم، وليست تعديلا للسلوك فقط وكل



ذلك لا بد من أن يحكمه الشرع ولكن في هذا الزمان أصبحنا



نرى العجب العجاب قد بدأت في هذه الأزمنة مظاهر تنبئ عن انتكاس



في الفطرة، فأصبحت ترى شبابا كالزبدة في الرقة والنعومة،



وترى في المقابل فتيات يحاولن الاعتداء على ملابس الشباب



وهيئاتهم وألعابهم.. ووسائل الإعلام تشجع على هذا السلوك وتدفع



بالفتاة نحو الترجل، والله المستعان.



لقد ضاع الحياء فالحياء يفتح أبواب الخير للإنسان،



ويصد عنه أبواب الشر، قال صلى الله عليه وسلم:



((الحياء لا يأتي إلا بخير)) (صحيح البخاري 5766)



أتوجه الى الآباء والامهات وأهيب بهم أن يهتموا بأبنائهم أكثر



وأن يعطوهم من وقتهم أكثر ويغرسوا فيهم التربية الصالحة



والأخلاق الحميدة وأن يكونوا قدوة صالحة لأبنائهم ,,,



أيتها الامهات لا تتركوا بناتكم للفساد المستشري في المجتمع



وحدهم ولا لجلساء السوء وللجهل ولكل خطر يحيط بهم



واعلموا ان التربية الصالحة عبادة عظيمة الأجر .....



أسال الله أن يرد اليه المسلمين ردا جميلا



بارك الله فيك على هذا الطرح الراااائع وجزاك خيرا



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 10-21-2010, 11:20 PM
ام اليتامى
مشرفة
رقم العضوية : 13369
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 3,625
قوة السمعة : 0

ام اليتامى
غير متواجد
 
افتراضي
بســم الله الـرحمــن الرحيــم...

وعليكــم السـلام ورحمة الله وبركاتـه....

أي أم هذه؟ ...بل أي مربية هذه؟...لا يعقل أنه هذا تفكير مسلم مهما كان انتمائه..

من تفكر هكذا ..أكيد أن الأمر قد اختلط عليها..أو أنها فقدت التحكم في زمام الأمور..و هذا الأغلب على ظني...فكم رأيت أمهات لا حول و لا قوة لهن مع بناتهن..بل أصبحن هن البنات و بناتهن الوالدات..و إذا ما أتيت و حاورتيهن..يجبنكِ بأعذار كهاته لا تسمن و لا تغني من جوع..و هن يكتمن بداخلهن مشاعر الأسى و التذمر الى ما وصل اليه حالة بناته...أو أن هاته الأمهات بحد ذاتهن فاقدات للتربية الحقيقة ..بل لا علاقة لهن بما يجري لهن أو حولهن..فهن في واد و أبنائهن في واد آخر..و ...((فاقد الشيء لا يعطيه))...نسال الله العفو العافية..و الستر في الدارين..

حبيبتي.. حال البنت من حال الأم..على الأغلب..إلا القلة القليلة...

من رأيي الشخصي حتى تتمكن الأم من ايجاد طاولة حوار بينها و بين ابنتها..يجب عليها أولا أن تكون هي مثلا يقتدى به بين أهلها و وسطها....يجب كذلك أن تكون ذات شخصية قوية و حنونة و ملمة بما آلى اليه الواقع الحالي..

فقد عشنا فترة من عمرنا و نحن نتقلب بين المواقف..لكن كان دوما توجيه الوالدين مساعد لنا في اتخاذ الصواب و اجتناب الخطأ...و هكذا يجب أن يكون حال بناتنا..

اما عن ما يسمى بالمراهقة ..فكما قالت الغالية..اشراقة ..أصبح كالشماعة نعلق عليها عجزنا امام ما نلاقيه من انفلات و تسرب..فلو عدنا الى السير وجدنا أن أغلب المعارك خاضها شباب في سن ( ما نسميه المراهقة ) الشباب الصغرى..و الفتيات كذلك..فهل يمكن لنا ان نسأل حالنا بعد تفكير قليل..هل هم كانوا بشرا و نحن ؟؟

أم أنهم كانوا لا يجيدون العيش كما نعيشه نحن؟؟ (و أي عيش نعيشه )...

حبيبتي ...ما هذه الا حجج انتقلت لنا ممن لم يعرفوا حقيقة الانسانية..فكيف بهم ان يعرفوا حقيقة الفتاة و ميولاتها..و مع هذا ..هيهات ...هيهات..لهم أن يدحروا أرواحنا *..و أن يلوثوا معتقاداتنا..

بارك الله فيك حبيبتي على هذا الطرح الرائع..و لو أن في طياته أسى كثير على حال وصلت لها بعض من الفتيات...

جمعني الله بك في عليين...


توقيع ام اليتامى
اتق الله حيثما كنت..و اتبع السيئة حسنة تمحها...



التائب من الذنب كمن لا ذنب له...

















 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 10-22-2010, 03:18 PM
أم أشرف
زهرة متميزة
رقم العضوية : 11074
تاريخ التسجيل : Jan 2009
عدد المشاركات : 8,310
قوة السمعة : 0

أم أشرف
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،





لا حول و لا قوة إلا بالله



أكتفى بأن أقول آية من كلام ربى



قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالحِجَارَةُ...}



و إنا لله و إنا إليه راجعون فى هكذا أمهات



مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 02:26 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام