رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 07-30-2011, 07:10 PM
ورد العمر
زهرة جديدة
رقم العضوية : 16255
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 25
قوة السمعة : 0

ورد العمر
غير متواجد
 
افتراضي
اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان

في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه

وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره

وإن كان كثيرا فبارك لي فيه

الهي ادعوك دعاء من اشتدت فاقته

و ضعفت قوته و قلت حيلته

دعاء الغريق المضطر البائس الفقير

الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلا أنت

, فصل على محمد و آل محمد

و اكشف ما بي من ضر انك ارحم الراحمين

لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

سبحان الله و بحمده عدد خلقه

و رضى نفسه و زنة عرشه ومداد كلماته

اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل،

والجبن والبخل، وغلبة الدين وقهر الرجال

اللهم اغننا بحَلالِك عن حرامك وبفضلك عمَّن سواك

اللهم و إن كانت ذنوبنا عظيمة فإنا لم نرد بها القطيعة

إلى من نلتجئ إن طردتنا؟

من يقبل علينا إن أعرضت عنا

اللهم أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا

يا من أظهر الجميل.. وستر القبيح..

يا من لا يؤاخذ بالجريرة.. يا من لا يهتك الستر..

يا عظيم العفو.. يا حسن التجاوز.. يا واسع المغفرة..

يا باسط اليدين بالرحمة..

يا باسط اليدين بالعطايا..

يا سميع كل نجوى..

يا منتهى كل شكوى..

يا كريم الصفح...

يا عظيم المن..

يا مقيل العثرات... يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها..

أغفر لنا وأرضى عنا وتب علينا

ولا تحرمنا لذة النظر لوجهك الكريم **

الحمد لله الذى تواضع كل شيء لعظمته،

الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته،

الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته،

الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه **

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب .. خطوتُ إليه برجلي ..

أو مددت إليه يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت إليه بأذني

أو نطق به لساني . أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك

على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك ..

فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني

ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك ..

يا أكرم الأكرمين اللهم إني أستغفرك من كل سيئة

ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل

في ملأ وخلاء وسر وعلانية ..

وأنت ناظر إلي اللهم إني أستغفرك

من كل فريضة أوجبتها علي

في آناء الليل والنهار..

تركتها خطأ أو عمدا أونسيانا أو جهلا...

وأستغفرك

من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين

سيدنا محمد صلى الله عليه و آله وسلم..

تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا

أو جهلا أو قلة مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم ..

وأتوب إليه .. مما يكره الله قولا وفعلا ..

وباطنا وظاهرا دعاء لا تجعله يقف

عندك أرسله لغيرك لعل الله ينفعه به


توقيع ورد العمر
كل القلوب الي الحبيب تميلـ

ومعي بذلك شاهد ودليلــ

اما الدليل اذا ذكرت محمدا

صارت دموع العارفين تسيلــ

هذا رسول الله نبراس الهدى

هذا لكل العالمين رسولــ

ـ صلى الله على محمد .........

صلى الله عليه وسلم ـ



(أروع القـــــــــــــــــلوب قلـــــــــــــب يخشـــــــــــــــــــــى الله

وأجمــــــــــــــــــل الكــــــــــــــــــلام ذكـــــــــــــــــــــر الله

و أ نقى حــــــــــب .... حبـــــــــى لكــــن فى الله)




إيمـــــــ رضا ــــــــــــــــان

مصــــــــ وافتخر ـــــــــريه

 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 07-30-2011, 08:31 PM
قنوت
زهرة متميزة
رقم العضوية : 4946
تاريخ التسجيل : Jun 2007
عدد المشاركات : 8,563
قوة السمعة : 0

قنوت
غير متواجد
 
افتراضي
7

هل هذا الحديث صحيح ؟

السؤال:

هل هذا الكلام ثبت عن الرسول صلى الله عليه و سلم؟؟

دعاء السجود اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله

وإن كان في الأرض فأخرجه

وإن كان بعيدا فقربه

وإن كان قريبا فيسره

وإن كان قليلا فكثره

وإن كان كثيرا فبارك لي فيه

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لم يثبت هذا الكلام فيما أعلم عن النبي صلى الله عليه وسلم

ولا عن أحد من أصحابه

كما أن في هذا الكلام سوء أدب مع الله تعالى فإن الله تعالى إذا كتب الرزق لعبده

فلن يحوج عبده إلى السؤال بتلك الكلمات

والله أعلم





الشيخ محمد العويد الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا

يُشرع للمسلم أن يدعو بِما شاء ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم ، لقوله عليه الصلاة والسلام : لاَ يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، مَا لَمْ يَسْتَعْجِلْ . قِيل : يَا رَسُولَ اللّهِ مَا الاسْتِعْجَالُ ؟ قَال : يَقُولُ : قَدْ دَعَوْتُ ، وَقَدْ دَعَوْتُ ، فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِي ، فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذَلِكَ وَيَدَعُ الدّعَاءَ . رواه مسلم .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُحِبّ جوامع الدعاء ، ويَدَع ما سِوى ذلك ، كما قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها .

ومن التكلّف قول الداعي : (اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك لي فيه)

وكان يكفيه أن يقول : اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ .

فَعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مُكَاتَبًا جَاءَهُ فَقَالَ : إِنِّي قَدْ عَجَزْتُ عَنْ كِتَابَتِي فَأَعِنِّي قَالَ : أَلا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْلُ جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاهُ اللَّهُ عَنْكَ ؟ قَالَ : قُلْ : اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ . رواه الإمام أحمد والترمذي , وحسّنه الألباني .

وجاء رَجُلٌ إلى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَتَاهُ ، فَقَال : يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ أَقُولُ حِينَ أَسْأَلُ رَبِّي ؟ قَالَ : قُلْ : " اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي " وَيَجْمَعُ أَصَابِعَهُ إِلاّ الإِبْهَامَ فَإِنَّ هَؤُلاءِ تَجْمَعُ لَكَ دُنْيَاكَ وَآخِرَتَكَ . رواه مسلم .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم





كراهة الاعتداء في الدعاء

السؤال:

جزاكم الله خيرا



أريد أن أعرف إن كان الدعاء التالي هو من الاعتداء في الدعاء الذي ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم .. لأوضح مثل أن يقول الداعي : اللهم أعوذ بك من سلاسل النار ومن حر النار ومن أغلال النار ومن ... وكان يكفيه أن يقول اللهم أعوذ بك من النار وهو شامل كل هذا ... والدعاء هو :

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب .. خطوت إليه برجلي .. أو مددت إليه يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت إليه بأذني .. أو نطق به لساني .. أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك .. فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك .. يا أكرم الأكرمين اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار تركتها خطأ أو عمدا أو نسيانا أو جهلا وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة مبالاة بها

.. أستغفر الله .. وأتوب إلى الله .. مما يكره الله قولا وفعلا .. وباطنا وظاهرا









الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



فهذا الدعاء فيه من الإسهاب والتطويل في تشقيق العبارات والتكلف في ذكر التفاصيل ما لا حاجة له، وقد كان الصحابة ينهون عن ذلك. فقد روى أبو داود عن ابن سعد بن أبي وقاص قال: سمعني أبي وأنا أقول: اللهم إني أسألك الجنة ونعيمها وبهجتها وكذا وكذا، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها وكذا وكذا، فقال: يا بني إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: سيكون قوم يعتدون في الدعاء. فإياك أن تكون منهم، إنك إن أعطيت الجنة، أعطيتها وما فيها من الخير، وإن أعذت من النار، أعذت منها وما فيها من الشر. قال الألباني : حسن صحيح



ولا شك أن هذا الأسلوب في الدعاء مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان يتخير من الدعاء أجمعه؛ كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الجوامع من الدعاء ويدع ما سوى ذلك. رواه أبو داود. قال في عون المعبود: وهي ما كان لفظه قليلا ومعناه كثيرا، كما في قوله تعالى: رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ . اهـ.



قال الحافظ في الفتح: والاعتداء في الدعاء.. أو يدعو بما لم يؤثر خصوصا ما ورد كراهته كالسجع المتكلف، وترك المأمور. اهـ.



وعليه، فالدعاء المذكور فيه من الاعتداء ما ينبغي تركه، فضلا عن عدم ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم.



والله أعلم.



المفتـي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه





صحة: اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي

السؤال:







بسم الله الرحمن الرحيم



شيخنا الفاضل: عبد الرحمن السحيم ...



بارك الله فيكم .. وأحسن الله إليكم ...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



السؤال: ما حكم هذا الدعــــــــاء ...وهل ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

بســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــــ ــــــــــــــم



دعاااااااااااااااااء ما بياخذ من وقتكم وايد... وانتو الرابحين محبة الله ورضاه..



اللهم إني أستغفرك لكل ذنب



.. خطوت إليه برجلي



.. أو مددت إليه يدي



.. أو تأملته ببصري



.. أو أصغيت إليه بأذني



.. أو نطق به لساني



.. أو أتلفت فيه ما رزقتني



ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني



ثم استعنت برزقك على عصيانك



.. فسترته علي



وسألتك الزيادة فلم تحرمني



ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك



.. يا أكرم الأكرمين



اللهم إني أستغفرك من كل سيئة



ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل



في ملأ وخلاء



وسر وعلانية



.. وأنت ناظر إلي



اللهم إني أستغفرك من كل فريضة



أوجبتها علي في آناء الليل والنهار



تركتها خطأ أو عمدا



أو نسيانا أو جهلا



وأستغفرك من كل سنة من سنن



سيد المرسلين وخاتم النبيين



سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم



تركتها غفلة أو سهوا



أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا



أو قلة مبالاة بها



.. أستغفر الله .. وأتوب إلى الله



.. مما يكره الله



قولا وفعلا .. وباطنا وظاهرا



هذا وبارك الله فيكم ...وجزاكم الله خير الجزاء ...



في حفظ الرحمن ووداعته



الجواب:



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيرا

وبارك الله فيك .



كان النبي صلى الله عليه وسلم يُحِبّ جوامع الدعاء ، ويَدَع ما سِوى ذلك ، كما قالت عائشة رضي الله عنها .



وعلى المسلم أن يختار من الدعاء ما يكون كذلك ، أي : ما يتضمّن جوامع الدعاء ، ويبتعد عن الاعتداء في الدعاء .



وفي هذا الدعاء الاستغفار عن كل فريضة تركها عمدا أو سهوا .. !

فَتَرْك الفريضة عمدا لا يكفي فيه الاستغفار بل منها ما يُقضى ، وكذلك ما تُرِك سهوا ، ففي الحديث عنه عليه الصلاة والسلام : من نسي صلاة فليُصلّها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك . رواه مسلم .



ولا أعلم أن هذا الاستغفار وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم .



ولو تأمّلنا استغفار النبي صلى الله عليه وسلم لوجدناه جامعا لكل استغفار ، مع الاختصار ، مثل :

اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني . أنت المقدِّم وأنت المؤخِّر ، وأنت على كل شيء قدير . رواه البخاري ومسلم .

ومن دعائه عليه الصلاة والسلام : اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي . رواه البخاري ومسلم .

وكان صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده :

اللهم اغفر لي ذنبي كلَّه ، دِقَّـه وجِلَّه ، وأولَه وآخرَه ، وعلانيتَه وسرَّه . رواه مسلم .



وعلّم النبي صلى الله عليه وسلم أفضل أصحابه ، أَبِا بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رضي الله عنه ، فقَالَ : قُلْ : اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيرَاً ، وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي , إنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . رواه البخاري ومسلم .



والاستغفار فوائده جليلة ، سبقت الإشارة إليها هنا :

الاستغفـار ... فـوائد عظيمة ومعاني جليلة..



والله تعالى أعلم .



الشيخ عبد الرحمن السحيم


توقيع قنوت








 

 



Facebook Twitter
  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 07-30-2011, 08:32 PM
قنوت
زهرة متميزة
رقم العضوية : 4946
تاريخ التسجيل : Jun 2007
عدد المشاركات : 8,563
قوة السمعة : 0

قنوت
غير متواجد
 
افتراضي
<font size="5" color="#FF0000">

الموضوع باطل و لا أساس له من الصحة</font>


توقيع قنوت








 

 



Facebook Twitter

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 01:16 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام