رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 08-27-2012, 12:54 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وبارك فيك



متميزه كالعاده جعل الله عملك في ميزان حسناتك



تحياتي لك د مت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 08-27-2012, 04:18 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل

السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وبارك فيك



متميزه كالعاده جعل الله عملك في ميزان حسناتك



تحياتي لك د مت بحفظ الرحمن


وفيكي اختي اشراقة اشكر دعائك وثنائك الحسن

نورتي اسعدني حضورك وتعطيرك صفحتي


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 09-11-2012, 06:05 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
قصة النمل الاسود






كانا كريم و رنا فى اجازة الصيف عندما كان النمل الاسود ينتشر فى كل مكان



بالمنزل اللذان يسكنان به فى المعادى

كان النمل الاسود يوصل لطعامهم فى كثير من الاحيان



و اصبح كريم فى شدة ضيقه من هذا النمل الاسود الذى يملىءغرفته و ينتشر فى كل مكان



على لعبه و ادواته المدرسية و كتبه و الكمبيوتر و جهاز التسجيل و مضرب التنس





و فى يوم نام كريم كعادته فى سريره و بعد قليل من نومه اخذ يحلم بهذا الكابوس المخيف



لقد اصبح النمل الاسود اضخم الان قالت احدى النملات هيا ايها النمل



سناخذ هذا الفتى الوسيم ( و اشارت الى كريم ) رهينة لنا حتى يحضروا لنا الكثير من الطعام





و هجم النمل الاسود الضخم على كريم و اخذوه رهينة و بدات احدى النملات تتفاوض



مع رنا لكى تحضر لهم طعام كثير لكى يفكوا اسر كريم











قالت النملة نحن نريد طعام كثير يشمل قطع لحم و حبات فصولياء و ارز و اشياء اخرى ايضا



و اذا لم تحضرى هذا الطعام لنا فلن نفك اسر كريم و سنقطعه و نرمى به فى البحيرة - فما هو ردك على ما اقول



قالت رنا حسنا لا مشكلة ساحضر لكم كل الطعام الذى تريدونه و لكن بشرط



ان تفكوا اسر كريم باقصى سرعة





ردت النملة قائلة هذا يتوقف على مدى سرعتك انت فى احضار الطعام



- قالت رنا : انا ذاهبة بسرعة لكى احضر الطعام لكم



و ذهبت رنا بسرعة الى المطبخ و بدات تحضر الطعام من الثلاجة



و بعد قليل كانت قد جمعت كمية كبيرة من الطعام و وضعتها فى قطعة قماش كبيرة و ربطتها



و اخذتها و اعطتها الى تلك النملة





قالت النملة شكرا لك جدا سنحضر كريم حالا لا تقلقى



و بعد قليل جاء النمل حاملا كريم و الذى ظهر التعب و الضعف عليه



و القوه بجوار رنا التى مالت عليه قائلة هل انت بخير









رد كريم قائلا نعم الحمد الله انا بخير



و هنا استيقظ كريم من نومه و قرر ان يقتل و يقضى على هذا النمل الاسود اللعين

فذهب الى المطبخ و احضر الجاز و مبيد حشرى و بدا يقضى على ذلك النمل


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 09-11-2012, 06:13 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
رامى والبرتقالة











استيقظ رامى في الصباح وراح يلعب ويجري بكرته الحمراء هنا وهناك



ثم وجد برتقالة على المنضدة في منزله



فقال سوف آخذ البرتقالة وألعب بها مثل الكرة في الحديقة



ثم أخذ البرتقالة وظل يلعب بها ويرميها هنا وهناك



ثم سمع رامى صوت يبكي تعجب رامى من هذا الصوت



وحاول أن يتعرف عليه وكانت المفاجأة عندما عرف إنه من البرتقالة











فسألها رامى وقال لها لماذا تبكي



فقالت وهي فى غاية الغضب هل تعرف من أنا ؟



فقال رامى انتي طبعا ً برتقاله





فقالت وهل تعرف ماذا تفعل بي ؟



فقال نعم العب وأجري وأقذفك هنا وهناك



فقالت وهي تبكي ماذا تقول فأنا برتقاله ولست كرة أنا مخلوق مثلك تماماً



هل تحب أن يلعب بك أحد ويقذفك هنا وهناك كما تفعل بى



لقد خلقني الله سبحانه وتعالى لأشياء مهمة



فيمكنك أن تستفيد بكل جزء منى











فيمكنك مثلا ً أن تصنع مني عصير ويمكنك أيضا ً أن تصنع منى مريه حلوة أو تأكلني كده بعد تقشيري



أو تأخذ قشري وتعمل منه رائحة جميله في الطعام





فذهب الولد حائرا ً يسأل والدته وقال لها ما سمع من البرتقالة



فقالت له فعلاً يا رامى البرتقال له فائدة كبيره في حياتنا



فالله سبحانه وتعالي خلق لنا هذه الثمرة



لتعطينا الفيتامينات والزيوت المهمة لأجسامنا



وتعطينا الصحة والحيوية وتمنع عنا نزلات البرد والزكام



والآن هل عرفت أنك أخطأت فى حق البرتقالة ويجب أن تعتذر لها



ذهب رامى إلي البرتقالة واعتذر لها وقال سامحيني لن ألعب بكِ مرة ثانية



وامتنع رامى عن اللعب بالبرتقالة وأصبح كل يوم يشرب عصير البرتقال





لأنه تأكد أن البرتقال مهم جداً للصحة وأن خلقه للاستفادة منه وليس للعب به








توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 09-11-2012, 06:13 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
النقطـــة الصغـــيرة









سامرٌ تلميذ صغير، في الصفِّ الأوَّل..‏ يقرأ جيِّداً، ويكتبُ جيّداً.. لولا النقطة!‏



يراها صغيرة، ليس لها فائدة..‏ فلا يهتمُّ بها، عندما يكتب‏



وينساها كثيراً، فتنقص درجته في الإملاء‏



يعجبُ سامر، ولا يعرف السبب!‏ يأخذ دفتره، ويسأل المعلِّمة:‏



أين أخطأت؟!‏ فتبتسم المعلِّمةُ، وتمدُّ إصبعها، وتقول:‏ -هذه الغين.. لم تضع لها نقطة‏ وهذه الخاء.. لم تضع لها نقطة‏







وهذه، وهذه..‏ يغضب سامر، ويقول:‏ من أجل نقطة صغيرة، تنقصين الدرجة؟!‏



قالت له:النقطة الصغيرة، لها فائدة كبيرة ‏ قال سامر كيف؟!‏



قالت المعلمة هل تعرف الحروف؟ ‏قال: أعرفها جيداً‏ ... قالت المعلِّمة:‏ اكتب لنا: حاءً وخاء



كتب سامر على السبّورة: ح خ‏ .... قالت المعلِّمة:‏ ما الفرق بين الحاء والخاء؟





تأمّل سامرٌ الحرفين، ثم قال:‏ الخاء لها نقطة، والحاء ليس لها نقطة ... قالت المعلّمة:‏ اكتبْ حرفَ العين، وحرف الغين



كتب سامر على السبورة: ع غ‏ ... قالت المعلمة ما الفرق بينهما؟



الغين لها نقطة، والعين بلا نقطة‏ ... قالت المعلّمة:‏ هل فهمْتَ الآن قيمَةَ النقطة؟



ظلَّ سامر صامتاً، فقالت له المعلّمة:‏ اقرأ ما كتبْتُ لكم على السبورة‏



أخذ سامر يقرأ:‏ ماما تغسل‏





ركض الخروف أمام خالي‏ وضعَتْ رباب الخبزَ في الصحن... قالت المعلِّمة:‏اخرجي يا ندى، واقرئي ما كتب سامر‏



أمسكَتْ ندى، دفترَ سامر، وبدأَتْ تقرأ، بصوت مرتفع:‏ ماما تعسل



ركض الحروفُ أمام حالي‏ وضعَتْ ربابُ الحبرَ في الصحن‏





ضحك التلاميذ، وضحك سامر‏ .... هدأ التلاميذ جميعاً، وظلّ سامر يضحك..‏ قالت المعلِّمة:‏ هل تنسى النقطة بعد الآن؟‏



قال سامر: كيف أنساها، وقد جعلَتِ الخبزَ حبراً،‏ والخروفَ حروفاً


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 09-11-2012, 11:12 PM
وردة بيضاء
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 16587
تاريخ التسجيل : Jan 2012
عدد المشاركات : 2,742
قوة السمعة : 0

وردة بيضاء
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







توقيع وردة بيضاء




 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 09-12-2012, 02:26 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة بيضاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





منورة ياقمر لاتحرمينا من طلتك العطرة

واشكرك على الدعاء ولك مثله


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 23  ]
قديم 09-14-2012, 10:55 AM
المخلصة لديني
مشرفة
رقم العضوية : 7295
تاريخ التسجيل : Mar 2008
عدد المشاركات : 2,180
قوة السمعة : 0

المخلصة لديني
غير متواجد
 
افتراضي
بارك الله فيك عمل متميز

ودائما في تقدم ان شاء الله

تحيتي والحب في الله


توقيع المخلصة لديني



 

 



  رقم المشاركة : [ 24  ]
قديم 09-15-2012, 02:10 AM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المخلصة لديني

بارك الله فيك عمل متميز

ودائما في تقدم ان شاء الله

تحيتي والحب في الله
وفيكي ياغالية

اشكرك لدعمي وتشجيعي

جزاك الله الفردوس


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 25  ]
قديم 09-24-2012, 03:12 AM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
ليلى والعصفور السجين



كان القفص معلقا على الجدار .. داخل القفص كان العصفور ذو الريش الحلو الجميل يقف حزينا كئيبا .. بين الحين والحين كانت نظراته ترحل في الفضاء الواسع باحثة عن صديق ، وفي كل مرة كان هناك عصفور يمر معلنا عن فرحه بالانطلاق والحرية .. ولأن العصفور كان حزينا فلم ينتبه لتلك التحيات التي كانت العصافير تلقيها مزقزقة من بعيد .. قال يخاطب نفسه : رحم الله ذلك الزمن الذي كنت فيه حرا طليقا مليئا بالنشاط ، لكن هذا الصياد الذي لن أنسى وجهه ، سامحه الله ، تسبب في وضعي حبيسا هكذا .. ماذا جنى من كل ذلك .. تابع العصفور يحدث نفسه : لكن هذه البنت ليلى، لا أنكر أنها طفلة محبوبة ، إنها تعاملني أحسن معاملة ، ولكن تبقى الحرية هي الأغلى في العالم كله ..

في هذا الوقت تحديدا أتت ليلى ووقفت أمام القفص وقالت :

- كيف حالك يا صديقي العزيز .. أتدري لقد اشتقت إليك ، تصور لا تمر دقائق إلا وأشتاق إليك ، أنت أغلى الأصدقاء أيها العصفور الحبيب .. ما رأيك أن أقص عليك اليوم قصة الملك ديدبان والأميرة شروق ؟؟ ..

كان العصفور في عالم آخر ، لم يجب بحرف واحد .... استغربت ليلى وقالت :

- ماذا جرى أيها العصفور ، كأنك لم تسمع شيئا مما قلت ، أنت الذي طلبت مرات ومرات أن تعرف شيئا عن الأميرة شروق ، تقف الآن ولا تقول أي شيء .. ماذا بك أيها العصفور ، هل أنت مريض أم ماذا ؟؟..

نظر العصفور إليها مهموما حزينا وقال :

- أتدرين يا صديقتي ليلى إنني أكره حياتي السجينة في هذا القفص.. ما هذه الحياة التي لا تخرج عن كونها قفصا صغيرا ضيقا .. أين الأشجار والفضاء والأصدقاء من العصافير .. أين كل ذلك ؟؟ كيف تريدين أن أكون مسرورا ، صحيح أنني أحب سماع قصة الأميرة شروق ، لكن حريتي أجمل من كل القصص ..

قالت ليلى حائرة :

- نعم يا صديقي لا شيء يعادل الحرية .. لكن ماذا أفعل .. أنت تعرف أن الأمر ليس بيدي !!.

قال العصفور غاضبا :

- أعرف يا ليلى ، لكن أريد أن أسألك ماذا يجني أبوك من سجني ؟؟ أنا أحب الحرية يا ليلى ، فلماذا يصر والدك على وضعي في هذا القفص الضيق الخانق؟؟.. إنني أتعذب يا ليلى ..

بكت ليلى ألما وحزنا ، وركضت إلى غرفة والدها .. دخلت الغرفة والدموع ما تزال في عينيها .. قال والدها :

- خير يا ابنتي .. ماذا جرى ؟؟

قالت ليلى :

- أرجوك يا أبى ، لماذا تسجن العصفور في هذا القفص الضيق ؟؟..

قال الوالد متعجبا :

- أسجنه ؟؟ .. ما هذا الكلام يا ليلى ، ومتى كنت سجانا يا ابنتي؟؟..كل ما في الأمر أنني وضعته في القفص حتى تتسلي باللعب معه .. لم أقصد السجن ..










قالت ليلى :

- صحيح أنني أحب العصفور ، وانه صار صديقي ، لكن هذا لا يعني أن أقيد حريته .. أرجوك يا أبي دعه يذهب ..

قال الوالد ضاحكا :

- لا بأس يا ابنتي سأترك الأمر لك .. تصرفي كما تشائين .. لا داعي لأن أتهم بأشياء لم أفكر بها.. تصرفي بالعصفور كما تريدين.. لك مطلق الحرية .. أبقيه أو أعطيه حريته .. تصرفي يا ابنتي كما تشائين ..

خرجت ليلى راكضة من الغرفة .. كانت فرحة كل الفرح ، لأن صديقها العصفور سيأخذ حريته .. وصلت وهي تلهث ، قالت:

- اسمع أيها العصفور العزيز . اسمع يا صديقي .. سأخرجك الآن من القفص لتذهب وتطير في فضائك الرحب الواسع .. أنا أحبك ، لكن الحرية عندك هي الأهم ، وهذا حقك ..








توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 26  ]
قديم 09-24-2012, 03:37 AM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي


الفارس الصغير







استطاع جيش الغزاة أن يستولي على أراضي المسلمين في إحدى الدول الإسلامية، فلم يرض المسلمون بذلك وجاهدوا بكل شجاعة وبسالة، ولم يكن معهم إلا السيوف والخناجر، فانهزم المسلمون أمام مدافع الأعداء وبنادقهم الحديثة ومات الكثير منهم.



كان ماهر في السنة العاشرة من عمره، فأراد أن يساعد إخوانه المجاهدين في حربهم ضد الأعداء، فذهب في الليل إلى معسكر جيش العدو، وتسلل إلى مخزن الأسلحة دون أن يشعر به الحراس، واستولى على عدد من البنادق والرصاص (الذخيرة).

أخذ ماهر البنادق التي حصل عليها وذهب بها إلى مائدة المجاهدين في الجبل، وفرحوا به فرحا عظيما، لكنهم خافوا على ماهر أن يقبض عليه جيش الأعداء، لكن ماهرا كان شجاعا فكرر المحاولة عدة مرات، واستولى على عدد كبير من البنادق.



استفاد المجاهدون كثيرا من البنادق التي أحضرها ماهر، وانتصروا في عدة معارك وغنموا، وحصلوا على الكثير من الأسلحة التي جعلتهم يهزمون أعداءهم في الكثير من المواقع، وأصيب الأعداء بالحيرة، ولم يعرفوا كيف حصل المسلمون على البنادق.

أحس الأعداء أن هناك من يأخذ الأسلحة من مخازنهم، وظن القائد أن عددا كبيرا من المجاهدين الشجعان يقومون بهذا العمل الخطير، فأمر القائد بوضع حراسة مشددة على مستودع الأسلحة طوال الليل والنهار.

تسلل ماهر مرة أخرى إلى مخزن الأسلحة، ولم يشعر به الحراس، وأخذ عددا من البنادق والرصاص، وعندما أراد الخروج أحس به الحرس فاجتمعوا عليه من كل مكان، وأمسكوا به وهم لا يصدقون مايرون.


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 27  ]
قديم 09-24-2012, 06:03 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,672
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 28  ]
قديم 09-26-2012, 03:46 AM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بـلال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جمعنا الله في جناته على منابر من نور
]اشكرك على مرورك ودعائك وثنائك الحسن جمعنا الله بظله يوم لاظل الاظله


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 29  ]
قديم 10-16-2012, 03:28 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
جدتي






/جدتي كيف أعرف أن الله تعالى تقبل منا صيامنا وقيامنا

هل هناك علامات نستدل بها على قبول الله لنا

حبيبي أحمد

تقبل الله منك صيامك وقيامك، وجزاك الله كل خير



حبيبي إذا كنت في شهر رمضان تقرأ القرآن في كل يوم، وبعد رمضان



تقرأ القرآن ولو صفحة في اليوم، هذا دليل قبول الله صيامك وقيامك



إذا كنت تثابر على صلاة القيام والتهجد في رمضان









والآن بعد رمضان، تحاول الاستيقاظ لصلاة التهجد



إذا حافظت على نظافة لسانك من الغيبة والنميمة والفاحش من القول



إذا حافظت على صلواتك في وقتها إذا عطفت على الأيتام والمساكين، وقدمت لهم ما تجود به يدك



إذا حافظت على حسن الخلُق، وبرّ الوالدين، وصلة الأرحام



إذا ودّعت شهر رمضان وأنت حزين لفراقه

إذا كنت تنتظر شهر رمضان القادم على أحرّ من الجمر



إذا استشعرت وكأن كل الأيام رمضان



هذا دليل قبول الله صيامك وقيامك



فانظر هل أنت ممن تقبل الله صيامهم وقيامهم





توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 30  ]
قديم 10-16-2012, 03:38 PM
زينة التوحيد
زهرة متالقة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي


القارب العجيب







تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد



فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.



وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر.



فقال الملحد للحاضرين:



لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !



وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره



تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر



وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب



وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم.



فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون



فكيف يتجمع الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد



وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!



فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!





توقيع زينة التوحيد

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 01:51 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام