رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 07-15-2012, 12:10 AM
نسيج الامل
زهرة مبدعة
رقم العضوية : 16197
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 1,173
قوة السمعة : 0

نسيج الامل
غير متواجد
 
افتراضي
أخي في الله ..

كم رمضان مر عليك وأنت ملتزم ؟ وأنت متدين ؟ وأنت ملتح ؟ وأنتِ منتقبة ؟ وأنت تائب ؟ وأنتِ تائبة ؟

ودائماً أقول رمضان هو (ترمومتر العام) .. هو مقياس الدرجة الإيمانية .. فكيف كان ذلك الشهر في كل تلك الأعوام؟

وماذا عن فرص الفوز بالعتق ؟ في أي رمضان منهم كانت أكتر؟

بل .. كيف كان أثر هذا الشهر بعد انقضائه كل عام ؟؟

قارن بين رمضان في أول التزامك .. وبين آخر رمضان مر عليك ..

لا شك أن أوقات البدايات لها بركات .. وإن كان الكلام لا يعم .. لكن .. من خبرة الواقع أقول إن الأعم والأغلب في بداية التزامه .. وحماسه .. وحبه للدين .. وتطلعه وتشوقه لمراتب الصديقين .. كان أحسن .. وبعد ذلك بدأ يفتر ويُفتن .. وينزل حتى أصبح الحال لا يسر حبيباً .. وإنما يسر العدو.

أما هذا العام يا بطل .. فهذا رمضان الفردوس إن شاء الله.

أنت الآن أمام الشاطئ .. توشك أن تكون في عرض البحر .. وقد سطرت لك هنا قواعد الإبحار .. ليكون رمضان هذا العام غير أي رمضان مر عليك .. أقوى رمضان في حياتك ..

فشمر ساعدك .. واشحذ همتك .. وارج فضل الكريم لتنال الفردوس من أول ليلة إن شاء الله.

اركب معنا ..

ولكن قبل أن تركب معنا .. لابد من هذه الوقفة .. تخلص من نفسك .. فلا تأخذها معك في هذه الرحلة ..

وقفة العمر

يقول ابن القيم رحمه الله : (في النفس كِبر إبليس .. وحسد قابيل .. وعتو عاد .. وطغيان ثمود .. وجرأة نمرود .. واستطالة فرعون .. وبغي قارون .. وحيل أصحاب السبت .. وتمرد الوليد .. وجهل أبي جهل .. وحرص الغراب .. وشره ال .. ورعونة الطاووس ..ودناءة الجُعل .. وعقوق الضب .. وحقد الجمل .. ووثوب الفهد .. وصولة الأسد .. وفسق الفأرة .. وخبث الحية .. وعبث القرد .. وجمع النملة .. ومكر الثعلب .. ونوم الضبع .. غير أن الرياضة والمجاهدة تذهب ذلك , فمن استرسل مع طبعه فهم من هذا الجند , لا تصلح سلعته لعقد : ((إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ)) التوبة:111

بالله عليك .. هل تأمن أن تركب سفينة النجاة ومعك كل هذه المخلوقات المفترسة : أسد , وفهد , وضبع , وذئب و...

أترضى أن تجمعك مائدة واحدة بهؤلاء : أبي جهل , وقر , و , و...

أيها المبحر نحو الفردوس! ليس في الفردوس مكان لرفقائك الأشرار.

فتعال أخي نتوقف وقفة العمر مع النفس .. لنواجه أهم صفاتها ونطهرها منها:

الخداع .. الجبروت .. الغرور .. الشح .. التحسر على الدنيا


توقيع نسيج الامل








قال ابن القيم :



فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمأنّ قلبه به ..



واستأنس بقربه وتنعم بحبّه , ,




ففي القلب شعثٌ لايلمّه إلا الإقبال على الله ,



وفيـه وحشة لايزيلها إلا الأنس به ,



وفيه حزنٌ لايذهبه إلا الإجتماع إليه والفرار منه إليه ,



وفيه نيران حسرات لآيطفئها إلا رضآ بأمرهـ ونهيــه , /



وفيه فآقة لايسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ,



ولو أُعطي الدنيا ومافيها لم تسدّ تلك الفاقة منه أبدا ..









.

 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 07-15-2012, 12:11 AM
نسيج الامل
زهرة مبدعة
رقم العضوية : 16197
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 1,173
قوة السمعة : 0

نسيج الامل
غير متواجد
 
افتراضي
((وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10))) البقرة

هذه هي النفس .. خداعة .. مخادعة ..

تقول : أحب الله .. أحب الجنة .. ثم تنام عن صلاة الفجر .. خداع!!

تقول أرجو من الله أن يتوب علي .. وتصير على الصغائر والكبائر .. خداع!!

هذا هو الخداع بعينه .. أما لو كانت النفس صادقة لكان حالها : ((وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوالِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135))) آل عمران

إخوتي .. إنك تستطيع أن تخدع الدنيا كلها .. إلا الله!!

إن الذي يظن أنه يخدع الله .. فإنه مسكين .. لا يدري أنه هو المخدوع!!

وهذه هي الحقيقة المرة .. أن من الناس من يعلم أنه هو المخدوع .. ثم يرضى بالخداع .. ويعيش الحياة على ذلك!!

وعلاج النفس المخادعة .. هو المواجهة بالحقيقة ..

((فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ)) يونس:32((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (49))) سبأ

واجه نفسك بآفاتها ومعاصيها .. واعترف بحقيقتك المرة .. لا ما تخدع به الناس وما يخدعونك به .. ثم عالج الحقيقة وأصلح النفس المخادعة .. أن تعيش الحقيقة لا الوهم .. والصدق مع النفس لا الخداع.





2)الجبروت:

((ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لَا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154))) آل عمران

تأمل هذا الجبروت !! وهذا الطمع : ((هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ)) ؟!

(لنا) هذه هي الجبروت .. إنها تشبه كلمة فرعون لما قال : ((أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ)) الزخرف :51

والسبب في هذا الجبروت .. الاهتمام بالنفس .. والحرص عليها .. فلم يكن الهم : الإخلاص ولا الصدق ولا القبول ولا الجنة ولا الرضا .. وإنما .. ((أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ)) ((هَلْ لَنَا)) .. ماذا لنا ؟!

هذا هو السبب: استيلاء النفس على الهم.

والتخلص من هذا الهم بمنتهى السهولة .. أن تعلم أنك ستموت!

قال الله عز وجل مزكياً رسوله صلى الله عليه وسلم : ((إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ (30))) الزمر

إنك إذا علمت أنك ستموت .. فكم ستحتاج من المال بعد الموت؟

إن كنت ستموت .. فما المنصب الذي سينفعك بعد الموت؟

إن كنت ستموت .. فما الشهوات التي ستبقى بعد الموت؟

((فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (16) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18))) الزمر





3)الغرور:

((لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيرًا (21))) الفرقان

النفوس مغرورة .. تجد أحدهم يقول : أنا لا أعصي الله!! لا أشرب ولا أزني ولا أؤذي أحداً .. وهذا لعمر الله هو عين الغرور .. وهو أخطر من الزنا والسرقة.

فلا تغتر .. ولا تبرئ نفسك .. بل تواضع واعترف واتهم نفسك ..





4)الشح:

((وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ)) النساء:128

تأمل .. سبحان الله العظيم!! كأن النفس أسقيت شُحاً .. صبغت شُحاً .. والشح هو : شدة البخل.

تجدك تشح بجنيهات قليلة تملأ بها يد الفقير .. في حين بعثرتك المال على نفسك وشهواتك!!

وتزكية النفس من هذا الشح تكون بإيثار الله .. وإدمان البذل له سبحانه.

قال ربنا عز وجل : ((خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103))) التوبة





5)التحسر على الدنيا :

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الْأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (156)))

تجد الذي ينوي على العمرة فينفق لأجلها .. تقول له نفسه: أليس كان عيالك أولى؟!

سبحان الله ! عيالي أولى!

أولى ممن؟ من الله؟! مصلحتهم أولى من دخولي الجنة!!

ودواء هذه الصفة الخبيثة .. ألا تسمع لنفسك .. ولا تسمع للناس ..

يقول الله عز وجل(يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (14))) الحديد





**********************

مشكلات النفس وعلاجها!!

1:النسيان: قال تعالى((وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19))) الحشر

إن رأيت العصاة .. فلا تنس نفسك : ((كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ)) النساء:94

تب إلى الله من نسيان ذنوبك .. فإنه في حد ذاته من أكبر ذنوبك: ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآَيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ)) الكهف:57

2:التنصل: نفسك هي السبب فيما أنت فيه .. ثم هي تتخلى عنك وتتبرأ منك!!

((وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40))) العنكبوت

افطن لهذه الخصلة في نفسك جيداً .. لتتخطى هذه المشكلة: بالصدق والاعتراف وعدم اللف والدوران والتبرير.

3:السفه: النفس سفيهة .. ترغب في السفاسف والتوافه .. وترغب عن المعالي والعزائم : ((وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ)) البقرة:130

ومن السفه أن تترك السُنة وتتشبه بالكفار في ملابسهم وسمتهم!!

دواء هذه المشكلة أن تفطن لنهاية نفسك .. أنها ستسكن التراب .. فتأخذ على يديها وتقومها

((قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10))) الشمس

4:الخيانة: ((عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ)) البقرة:187

تجد نفسه تقول له: اطلب العلم .. فيسارع في ذلك .. لا لوجه الله .. وإنما: ليماري به ويجادل ويرائي به.

ودواء هذه الخيانة أن تواجهها بالآية : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27))) الأنفال.

تعالوا إلى العلاج .. لتحصل على شهادة التأمين الصحي قبل الإبحار..

(1)الإصرار على التغيير.

(2)أن تضيق عليك نفسك وتتلهف على سعة التوبة.

(3)أن تبيع نفسك ليشتريها الله.

(4)الثبات على هذا القرار.

(5)أن تؤثر الله على نفسك .. والآخرة على الدنيا .. واتباع النبي صلى الله عليه وسلم على هواك.

(6)التسليم والاستسلام للشرع.

(7)الصبر.

إذا هديت لهذه الأدوية .. فاصطبر عليها .. لا تتعجل ثمرتها .. تيقن من النتيجة إن شاء الله فعاقبة الصبر مضمونة.

وبعد أن عالجنا النفس .. تعال إذن نركب السفينة ..

ولكن للركوب قواعد (10) أسردها لك سريعاً ..

فتابعونـــــــا ..


توقيع نسيج الامل








قال ابن القيم :



فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمأنّ قلبه به ..



واستأنس بقربه وتنعم بحبّه , ,




ففي القلب شعثٌ لايلمّه إلا الإقبال على الله ,



وفيـه وحشة لايزيلها إلا الأنس به ,



وفيه حزنٌ لايذهبه إلا الإجتماع إليه والفرار منه إليه ,



وفيه نيران حسرات لآيطفئها إلا رضآ بأمرهـ ونهيــه , /



وفيه فآقة لايسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ,



ولو أُعطي الدنيا ومافيها لم تسدّ تلك الفاقة منه أبدا ..









.

 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 07-15-2012, 12:12 AM
نسيج الامل
زهرة مبدعة
رقم العضوية : 16197
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 1,173
قوة السمعة : 0

نسيج الامل
غير متواجد
 
افتراضي
[center]



قواعد الابحار إلى رمضان





القاعدة الأولى:حدد الهدف

وهدفي هو أن يرضى الله عني

لو أن رجلاً يمشي في مدينة لا يريد شيئاً .. فأين يذهب؟!وكيف يتجه؟!إنه ضال تائه.. أبداً لن يصل إلى شيء.

إذن .. حدد هدفك.

لماذا تريد أن تدرك رمضان؟

ألأن عدد ساعات العمل أقل؟أم لأنه موسم التلفاز والخيام والسهرات الرمضانية؟!

لماذا لا تجعل لك هدفاً واحداً في هذا الشهر الكريم .. هدف العتق من النار .. واتجه لتحقيق هذا الهدف من أول ليلة .. فاستبقوا الخيرات.

اقرأ هذا الحديث .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن لله عتقاء في كل يوم وليلة , لكل عبد منهم دعوة مستجابة))

إن فاتتك الفرص في النهار فاجتهد في إدراكها في الليل .. أو النهار الذي يليه .. ثم إن فزت فلك هدية مع العتق : دعوة مستجابة.

من يريد أن يرضى الله عنه ويستجمع كل الشروط .. ويجتهد في احراز كل الفرص:

الصيام.القيام.قيام ليلة القدر ((إيماناً واحتساباً)).

إذن لابد من العمل .. وليس فقط التمني وحسب!





القاعدة الثانية:أصلح السفينة

وسفينتك هي قلبك فأصلح السفينة!!

1.لا تذر ثقباً ولا تهمل عيباً:

اعرف عيوب نفسك لتتجنبها

ومن عيوبك أنك : *تفتر بسرعة.*تنشغل بالناس.*متردد.*تتأثر بكلام الناس.*لا تكمل عملاً.*تعطلك الهموم الدنيوية.*تنسى النية.*تطاردك المعاصي والسيئات.*تحب الإختلاط بالناس وهذا يعطلك.*لا تعود بسرعة.*تغلبك شهواتك.

لابد أن تصلح قلبك من كل هذه العيوب .. وإصلاح القلوب بمنتهى اليسر : ((اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن)).

والحديث الآخر في النجاة : ((أمسك عليك لسانك , وليسعك بيتك , وابك على خطيئتك)).

2.لا تبق عيباً ولا خطأ:

لا تغفل فمن الممكن أن يكون العيب شيئاً صغيراً ولكنه يغرق السفينة .. تأمل الحديث ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إياكم ومحقرات الذنوب , فإنهن يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه))

3.لا تنس مما ستحتاجه في عرض البحر شيئاً:

هات ما لن تجده في عرض البحر .. تزود وخير الزاد التقوى .. خذ زادك من النيات الصالحة .. والعزم على الأعمال الصالحة.

الوقت متسع الآن .. اقرأ فقه الصوم وأسأل عما يصعب عليك فيه الشيوخ حتى لا تنشغل في رمضان بالأحكام ويضيع الشهر.

4.خفف الأحمال:

((قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (31))) الأنعام

تخفف بالاستغفار .. تخفف بالتوبة .. تخفف بالدعاء أن يرحمك الله ويخفف عنك.

فتكون خلاصة قاعدة أصلح السفينة : ((فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ)) هود:112





القاعدة الثالثة:اختر قائداً ورفقة

لا تسافر وحدك في رمضان .. تحتاج إلى رفقة تحثك على المنافسة في العبادة .. ممكن تكون هذه الرفقة .. أمك وأباك .. أختك وأخاك .. وجتك وأولادك .. صاحبك.

واختر لك قائد تتبعه يزيد خشوعك في رمضان مثلاً تختر من تصلي خلفه التراويح صوته يتدبر القرآن وينشط في قلبك الخشوع.

أنت تحتاج أن تؤسس (عائلة تدبر القرآن).. من شخصين أو ثلاثة أو أربعة .. يقرؤون الآية .. ثم يذكر كل منكم ما فهمه منها .. ونجلس لنُفهم بعضنا بعضاً .. وتتلاقح الأفكار.

حدد هدفك .. أصلح سفينتك .. لكنك ستحتاج كي تسير في البحر برشاد .. إلى القاعدة التالية ..

فهيا بنا ...

تابعونــــــا ..


توقيع نسيج الامل








قال ابن القيم :



فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمأنّ قلبه به ..



واستأنس بقربه وتنعم بحبّه , ,




ففي القلب شعثٌ لايلمّه إلا الإقبال على الله ,



وفيـه وحشة لايزيلها إلا الأنس به ,



وفيه حزنٌ لايذهبه إلا الإجتماع إليه والفرار منه إليه ,



وفيه نيران حسرات لآيطفئها إلا رضآ بأمرهـ ونهيــه , /



وفيه فآقة لايسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ,



ولو أُعطي الدنيا ومافيها لم تسدّ تلك الفاقة منه أبدا ..









.

 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 07-15-2012, 12:12 AM
نسيج الامل
زهرة مبدعة
رقم العضوية : 16197
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 1,173
قوة السمعة : 0

نسيج الامل
غير متواجد
 
افتراضي
القاعدة الرابعة: ((وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ))

البحر كبير .. والذي يسير فيه من غير علامات .. يضيع!!

هناك مصابيح ترشدك على الطريق .. إنها النجوم .. نجوم السماء!!

فما النجوم الهادية في رمضان؟

نجوم الأمة هم الصحابة ثم يليهم .. العلماء : اقتنِ كتب فقه الصوم .. وآداب الصوم .. وأشرطة ومحاضرات تذوق الصوم ..

لا تسر في رمضان من غير اهتداء من هؤلاء النجوم

((فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب))

وعلامات:

من سنن الله تعالى أن يأخذ بيد السائر إليه بإشارات وإرشادات تنير له دربه .. وتوصله إلى ربه .. قال سبحانه: ((إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا (3))) الإنسان

لكن البصير المسترشد يعظم حظه من فهم هذه الإشارات .. ويكثر نفعه بهذه العلامات .. قال سبحانه: ((إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍلِلْمُتَوَسِّمِينَ (75))) الحجر

فتيقظ أيها البحار اللبيب لإشارات وإرشادات التوفيق والحرمان في أيام رمضان.

في رمضان تأتيك كل يوم إشارات من ربنا ورسائل من ربنا .. هل قبلك الله؟ .. أم أنه سبحانه يقول لك : أصلح أكثر؟

إشارة من ربنا .. يقول لك: استزد من القرآن.

إشارة من ربنا .. يقول لك: غير المسجد الذي تصلي فيه.

إشارة من ربنا .. يقول لك: اعتكف.

افهم الاشارات .. إن وجدت قلبك في طريق فلا تحد عنه .. ولكن بالطبع مع مخالفتك لهواك ..

وجدت قلبك في الاستغفار بالسحر في المسجد .. الزم هذه الإشارة.

وجدته يفسد بشيئ ما .. الزم هذه الإشارة.

واشكر الله على فهمك هذه العلامات!







القاعدة الخامسة:أسرع بالليل

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((استقيموا ولن تحصوا,واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة)) وقال صلى الله عليه وسلم : ((واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة)).

شغل .. شغل .. في الروحة والغدوة وشيء من الدلجة.

كن مشغولاً بربنا .. فإنما هو شهر فقط ..

قال الله عز وجل : ((إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا (6)))المزمل

ألا تريد أن تكون عتيق الله من النار؟ .. إذاً لابد من الاهتمام بأيام وليالي رمضان .. لكن في الليل زد السرعة.

إياك .. أن يؤذن للفجر دون أن تعتق ..!!


توقيع نسيج الامل








قال ابن القيم :



فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمأنّ قلبه به ..



واستأنس بقربه وتنعم بحبّه , ,




ففي القلب شعثٌ لايلمّه إلا الإقبال على الله ,



وفيـه وحشة لايزيلها إلا الأنس به ,



وفيه حزنٌ لايذهبه إلا الإجتماع إليه والفرار منه إليه ,



وفيه نيران حسرات لآيطفئها إلا رضآ بأمرهـ ونهيــه , /



وفيه فآقة لايسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ,



ولو أُعطي الدنيا ومافيها لم تسدّ تلك الفاقة منه أبدا ..









.

 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 07-15-2012, 12:13 AM
نسيج الامل
زهرة مبدعة
رقم العضوية : 16197
تاريخ التسجيل : Jul 2011
عدد المشاركات : 1,173
قوة السمعة : 0

نسيج الامل
غير متواجد
 
افتراضي
[center]

هاتها من الله الكريم بالتضرع .. وربك يحب الملحين بالدعاء .. قال تعالى : ((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186))) البقرة









تذوق القرب: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد .. وينزل ربنا حين يبقى ثلث الليل الآخر .. هذا قرب من جهة الرب وقرب من جهة العبد.

هذا هو عين الإسراع بالليل .. فاغنمه .. فإن البعد يطوى بالليل ما لا يطوى بالنهار.







القاعدة السادسة:أمواج في الطريق

ثلاثة أنواع من الأمواج أحذرك منها في بحر رمضان: العوائد .. العلائق .. العوائق

يقول ابن القيم رحمه الله : (الوصول إلى المطلوب مرهون بثلاث : هجر العوائد وقطع العلائق وتخطي العوائق).

*هجر العوائد:

كف عن الشحناء!كف عن المشاكل!

العوائد قد تكون من المباحات .. بل من العبادات .. لكنها اتسمت بالإلف وصارت من عادات المرء لا من عباداته.

اعبد الله بتجرد من الحظوظ والأهواء .. حتى العبادات التي داومت عليها .. اهجر البرود فيها .. وجدد النيات في عملها .. وأخرجها من الروتينينة والرتابة .. كيلا تغرقك هذه الموجة.

*قطع العلائق:

يا أخي .. اعلم أنك لم تصبح ملكاً .. لا تزال فيك بعد التوبة رواسب لهذه العيوب والذنوب .. فاقطع هذه العلائق قطعاً .. كيلا تغرقك هذه الموجة.

*تخطي العوائق:

العوائق:أشخاص في الطريق .. اقرأ هذه الآية ((وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112))) الأنعام

فدعك من الناس .. هوّن في قلبك البشر .. حتى نفسك الأمارة بالسوء .. قلل من شأنها بداخلك لأنها طالبة الشهوات .. فتجاوزها..

وسبحان الملك! من خصائص العوائق أنك إن تخطيتها بفضل الله وتثبيته .. فإنك لست فقط تنجو بذلك .. بل إن هذه العوائق تزيد سرعتك في السير .. وترفع إمكاناتك كالجبل الذي تكدح في صعوده .. فإن تخطيت أقصى قمته وجدت يسراً في النزول عنه ..

إنه مجرد امتحان .. فتخطه مطمئناً .. ولا تغرقك هذه الموجة.

أطواق النجاة من الأمواج الثلاثة (الإنقاذ إن طرأ فتور حاد في رمضان):

- إذا تهت عن الطريق فابدأ من جديد: تب وانوِ صفحة.

- جدد التعظيم ولا تغفل عن الهدف: تعظيم الله في قلبك ولا تغفل عن الهدف (العتق).

- انظر إلى النجوم والعلامات: اذهب إلى شيخ وبثه شكواك وتابع معه يومياتك.

- لا تنشغل بغير الطريق: ركز على هدف الوصول .. انج بنفسك أولاً.

- استحضار الفوت: كم معتوق إلى اليوم وضعوا رحالهم في الجنة!!

- تعرف على ما أوقعك: هل صُحبتك دنية الهمة؟ هل بخلت على الله بتضحية كانت ستوصلك؟هل..؟


توقيع نسيج الامل








قال ابن القيم :



فلا عيش إلا عيش من أحب الله وسكنت نفسه إليه واطمأنّ قلبه به ..



واستأنس بقربه وتنعم بحبّه , ,




ففي القلب شعثٌ لايلمّه إلا الإقبال على الله ,



وفيـه وحشة لايزيلها إلا الأنس به ,



وفيه حزنٌ لايذهبه إلا الإجتماع إليه والفرار منه إليه ,



وفيه نيران حسرات لآيطفئها إلا رضآ بأمرهـ ونهيــه , /



وفيه فآقة لايسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ,



ولو أُعطي الدنيا ومافيها لم تسدّ تلك الفاقة منه أبدا ..









.

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 06:34 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام