رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 05-12-2012, 04:26 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي



كيف تغرسين العقيدة في قلبك ابنك ؟؟؟





كثير من الآباء يهتمون بربط أولادهم بعقيدة التوحيد وتربيتهم عليها



ولكن الكثير منهم عندما يعني بربط الولد بالعقيدة يهتم فقط بتعليم أولاده معاني العقيدة المعرفية ومفرداتها العلمية بعيدًا عن معاني العقيدة العملية وتطبيقاتها السلوكية.





ونحن لا نقلل من أهمية بناء الجانب العلمي والمعرفي لدى الطفل؛



ولكننا نرفض ربط أطفالنا بالمصطلحات النظرية والمعلومات المعرفية وحدها؛



فتعليم الطفل معاني العقيدة المعرفية كتحفيظه أسماء الله الحسنى مثلًا،



أو تدريسه كتاب مبسط عن التوحيد، أو تحفيظه بعض المتون إن كان الطفل متميزًا في الحفظ،



كل هذا أمر جيد يغذي ثقافة الطفل، ولكن لا يكفي أبدًا لبنائه إيمانيًّا،



إذا لم يتم التركيز على ربط الطفل بمعاني العقيدة العملية.



مثل معنى التوكل، أو معنى الرضا بقضاء الله وغيره من المعاني،



التي لابد أن تُجسَّد للطفل بطريقة عملية.



إننا لا نريد أن نضيف إلى مكتبة بيتنا كتابًا آخر اسمه الطفل الحافظ لمصطلحات العقيدة ومعاني التوحيد،



بقدر ما نحن بحاجة إلى أن نغرس العقيدة في نفس الطفل بطريقة عملية.






إن(العقيدة هي التي تبني في صميم وجدان الابن أخلاق الفكر، وأخلاق النفس،



وأخلاق السلوك؛ ولذلك فإن المنهاج التربوي الصحيح يبدأ بترسيخ الجانب العقدي في قلب الابن ليصل بشكل هرمي إلى تهذيب أخلاقه)






وإليكِ أختي الحبيبة , الأم الفاضلة والمربية بعض الوسائل العملية لغرس معاني العقيدة العملية في نفس الطفل:



(1) رحلات التفكر والتأمل:



وذلك بأن يلفت نظر الطفل إلى مظاهر الكون وارتباطها بالتوحيد،



وهذا الربط يشعر الطفل بالتوازن النفسي، ويحس بأنه جزء من أجزاء الكون المتناسقة،



ويُبيِّن له أن هذا الكون بكل ما فيه يسبح لله، ويرشده إلى التسبيح ليكون مع الركب المسبِّح.



كما أن المربي يستطيع تعليم الطفل صفات الله وأسمائه عن طريق التدبر في جمال الكون وعظمة الطبيعة ونظامها.



فما أجمل أن يقوم المربي باصطحاب طفله إلى المتنزهات والشواطئ والسواحل،



والأماكن الخالية من المعمار، وأماكن الجمال الخلابة،



ويُعلِّم المربي طفله بأنه ذاهب للتفكر في خلق الله تبارك وتعالى،



ويجلس المربي وينظر إلى السماء ويجلس الطفل بجواره.



ثم يبدأ المربي باستغلال الموقف فيحكي لطفله قصة من القصص التي تتكلم عن التفكر والتأمل في خلق الله؛



مثل قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام وهو يتفكر في خلق الله.



وما أجمل أن يشير المربي بيديه إلى السماء ويسأل الطفل:



من الذي خلق السماء؟ فيجيب الطفل بفطرته: الله.



فيرفع المربي يده إلى السماء ويدعو ربه، ويرفع الطفل يده مقلدًا إياه،



فما أعظم أثر هذه الوسيلة على ربط الطفل بالله وإيمانه به،



وتعلقه به، وتوكله عليه.



(2) استخدام أسلوب القصص:



القصة كالحلوى في فم الطفل، تشد انتباهه، وتحفزه لإعمال عقله،



وإصغاء سمعه، وتحرك لسانه في لهفة وشوق،



فما أعظم استخدام هذه الوسيلة في غرس معاني العقيدة والإيمان عند الطفل.



إن القصة من أهم الأساليب المستقاة في تربية الأبناء، بل في تربية المجتمع؛



فالتربية بالقصة وتوصيل المعنى بالإحساس وتحقيق الهدف بالمثال من أفضل الأساليب وأكثرها نجاحًا،



وأنجعها نتيجة إن شاء الله.



فنحن نجد بأن الموعظة بالقصة تكون مؤثرة وبليغة في نفس الطفل،



وكلما كان القاص ذا أسلوب متميز جذاب؛ استطاع شد انتباه الطفل والتأثير فيه؛



وذلك لما للقصة من أثر في نفس قارئها أو سامعها،



ولما تتميز به النفس البشرية من ميل إلى تتبع المواقف والأحداث



رغبة في معرفة النهاية التي تختم بها أي قصة، وذلك في شوق ولهفة.



فمما لاشك فيه أن القصة المحكمة الدقيقة تطرق السامع بشغف،



وتنفذ إلى النفس البشرية بسهولة ويسر؛ ولذا كان الأسلوب القصصي أجدى نفعًا وأكثر فائدة؛



فالقصة أمر محبب للناس، وتترك أثرها في النفوس،



والمعهود حتى في حياة الطفولة أن يميلَ الطفل إلى سماع الحكاية،



ويصغي إلى رواية القصة.



ويراعي أثناء سرد القصة جذب انتباه الطفل،



وأن يكون الطفل مستعدًّا للسماع متشوقًا للإنصات؛



حتى لا يمل وتنعدم الفائدة.



ويراعي أيضًا إسقاط القصة على واقع حياة الطفل،



وألا تكون القصة طويلة مملة، ولا قصيرة مخلة،



وأن تتحول القصة بعد ذلك إلى واقع عملي،



يحاسب عليه الطفل خلال الأسبوع.



كما يراعى أن تكون القصة بمثابة جائزة أو هدية ينتظرها الطفل على شوق،



ولا تكون بصورة متكررة وروتينية يسأم منها الطفل.



وربما يقول البعض إن القصص المناسب طرحها للأطفال قليلة وغير مفيدة،



وهذا كلام غير صحيح، ففي الكتاب والسنة الكثير من القصص المفيدة،



وكل قصص الكتاب والسنة مفيدة.



فمن القصص المناسبة للأطفال:



1) قصة يونس عليه السلام في بطن الحوت.



2) قصة أبي هريرة رضي الله عنه مع الشيطان.



3) قصة الثلاثة أصحاب الغار.



4) قصة أصحاب الأخدود.



5) قصة أنس رضي الله عنه مع سر النبي صلي الله عليه وعلى آله وسلم.



6) قصة عبد الله بن عمررضي الله عنه مع الراعي، "قل له أكلها الذئب".



7) قصة أم موسى.



8) قصة عمر وابنة بائعة اللبن.



9) قصة يوسف عليه السلام.



10) قصة معاذ ومعوذ رضي الله عنهما.



11) قصة ابن عمر رضي الله عنه والنخل




وعن طريق هذه القصص وغيرها نستطيع أن نغرس العقيدة في نفس الطفل بطريقة سهلة وبسيطة.





(3) إرساء المعتقدات الغيبية عند الطفل


:

أيضًا من أهم الوسائل النافعة لتعليم الأولاد العقيدة بطريقة عملية،



وعلمية في الوقت ذاته، إرساء المعتقدات الغيبية عند الطفل وتعليمها للأطفال.



وأهم الغيبيات التي لابد أن يرتبط بها الطفل ويتم إرساؤها في عقله وقلبه:



أ ـ الإيمان بالله والملائكة.





ب ـ الإيمان بالساعة.



جـ ـ علامات الساعة الصغرى.



د ـ علامات الساعة الكبرى.



هـ ـ الموت.



و ـ عذاب القبر.



ز ـ أهوال يوم القيامة.



ح ـ البعث والنشور.



ط ـ الصراط.



يـ ـ الجنة والنار.






والهدف من غرس هذه المعتقدات في نفس الطفل هو تقوية دافع الحب لله



والخوف من الله والرجاء في الله، والاستعداد لليوم الآخر عند الطفل.



وترشد فلسفة التربية الإسلامية في القرآن والسنة العملية التربوية بمناهجها ووسائلها،



وتوجه القائمين عليها من آباء ومربين ومسئولين إلى جني ثمار التأثيرات



الإيجابية للإيمان باليوم الآخر، لما فيه من ترسيخ للإيمان والعقيدة بأركانها المتعددة،



ولما فيه من إحساس دائم بخشية الله تعالى ومراعاته في السر والعلن.



ولما فيه من إيقاظ متواصل للضمير الديني والخلقي وصحوة للعقل وتحريك للوجدان.



كما أنه يدفع الفرد المسلم إلى اتباع سبل الهدى والرشاد،



وفعل الخيرات والصالحات، وتجنب حبائل الشرك والضلال،



وعدم التردي في مهاوي الفساد والمنكرات



(4) تعليمه أسماء الله وصفاته بطريقة عملية:



إن ترسيخ العقيدة في قلب الابن يأتي من خلال التركيز على ما وصفه ابن تيمية رحمه الله محبة العامة،



وهي محبة الله تعالى لأجل إحسانه إلى عباده، وهذه المحبة على هذا الأصل لا ينكرها أحد؛



فإن القلوب مجبولة على حب من أحسن إليها، فيحدث الأب والمربي الابن عن نعم الله الكثيرة،



ويربط بينها وبين التزام المسلم لعبادته سبحانه،



ثم تخلقه من خلال هذه العبادة بأخلاقيات الإسلام.



ويكون ذلك بلفت نظر الطفل إلى نعم الله التي لا تعد ولا تُحصى، فمثلًا:



لو جلس الوالد مع ولده على الطعام فقال له: هل تعلم يا بني،



من أعطانا هذا الطعام؟ فيقول الولد: مَن يا أبي؟



فيقول الأب: الله، فيقول الولد: كيف؟ فيقول الأب: لأن الله هو الذي رزقنا ورزق الناس جميعًا،



أَوَليس هذا الإله بأحق أن تحبه يا ولدي؟ سيجيب الولد: نعم.



ولو مرض الولد مثلًا فيعوده الوالد على الدعاء،



ويقول له: ادع الله أن يشفيك لأنه هو الذي يملك الشفاء،



ثم يُحضِر له الطبيب ويقول له: هذا الطبيب سبب فقط،



ولكن الشفاء من عند الله، فإذا قدَّر الله له الشفاء يقول: اشكر الله يا ولدي،



ثم يُبيِّن له فضل الله فيحبه؛ لأنه هو الذي أكرمه بالشفاء،



وهكذا في كل مناسبة وعند كل نعمة تربطها بالمنعم؛



حتى يغرس حب الله في قلب الولد الصغير.



ويغرس فيه أيضًا التعرف على اسم الله تعالى الشافي، واسمه الرزاق،



وهكذا يتعلم الطفل أسماء الله سبحانه بطريقة عملية،



لا بأن يعرف الطفل معنى الاسم العلمي فقط،



دون تطبيق معناه أو الشعور بتأثيره وفوائده في أرض الواقع.





توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 05-12-2012, 05:10 PM
بدوية
زهرة متميزة
رقم العضوية : 11742
تاريخ التسجيل : Feb 2009
عدد المشاركات : 649
قوة السمعة : 0

بدوية
غير متواجد
 
افتراضي
جزاكِ الله خير الجزاء...



موضوع رائع ودايم متميزه بمواضيعك,,تسلمي يالغاليه..وجعله في ميزان حسناتك يااااارب



..دمتى بحفظ المولى..


توقيع بدوية








 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 05-12-2012, 06:45 PM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي
مما لا شك فيه أن تأسيس العقيدة السليمة منذ الصغر

أمر مهم جدا لمنهج التربية الإسلامية


اختيار موفق
وتوجيهات ثمينة





بارك الله فيكِ غاليتنا ام بلال



توقيع ام نــورا



 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 05-13-2012, 01:59 AM
وردة بيضاء
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16587
تاريخ التسجيل : Jan 2012
عدد المشاركات : 2,743
قوة السمعة : 0

وردة بيضاء
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته





غاليتنا أم بلال ....

أسعدك الله في الدنيا و الآخرة


موضوع قيم ...

يفوح منه عطر الإبداع و التميز



لا تحرمينا ياغالية مثل هذه المواضيع ..

فمنك نستفيد


أسأل الله أن يجعلنا ممن يدخلون الجنة من غير حساب

و أن يجمعنا في جنات النعيم


توقيع وردة بيضاء




 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 05-13-2012, 09:35 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يسعدني وجودكم أحبتي


جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه



وأن يعيننا على التربية التي يعز بها الإسلام



وأسأل الله العلي القدير أن يصلح جميع أبناء المسلمين



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 05-13-2012, 09:50 AM
بنت الهدى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 15689
تاريخ التسجيل : Dec 2010
عدد المشاركات : 1,758
قوة السمعة : 0

بنت الهدى
غير متواجد
 
افتراضي
وعليكم السلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاته



جزآآآآكِ اللهُ خيرًا أمي الحبيبة

وأحسَنَ اللهُ إليــــــــــكِ



واللهِ يا غآآآليهـ

إنني سعيـــــــدةٌ جِدًّا هذا الموضوع القيِّم

كُنتُ أبحثُ في أساليبِ تربيةِ الطفلِ على العقيدة .. وزرعِ حُبِّ اللهِ في قلبهِ مُنذُ الصِّغر

وأرشدتني بعضُ الأخوات الفاضلات إلى منهاج تربوي يُدعى ( منهاج أنُّوس )

ولا أُنكِرُ أنهُ جميلٌ ومُمتِع ومُفيدٌ جداااا

لكني لم أستطع فهمه على الوجه السليم

.. فكيفَ سأستخدمهُ مع أطفالي



والآن ... أَصبَحَ ما كنتُ أبحثُ عنه

في متناول يدي ...



بآركَ اللهُ فيكِ أمآهـ ووفقكِ وجميعَ أخواتي هنااا لما يُحِبُّ ويرضى

... حكت لي إحدى صديقاتي موقفاا لها مع بنتِ أختها الصغيرة

تقول .. حضرت ابنة أختي الصغيرة لقضاءِ عُطلةِ الصيف عندنا .. وكانت دائماا تجلس معي وتسمعني أًسَبِّح وأقولُ الأذكار في كل وقت

فسألتني لماذا أفعلُ هذا فأخبرتها بعظيم الثواب عند الله وأنَّ الله عز وجل يستحق أكثر وأكثر لأنه أعطانا كذا وكذا ولأنه ولأنه .. لكنها بقيت صامتة ولم تُعَلِّق بشيئ

فقُلتُ لها ... هل تُحبينَ الجنة .. قالت نعم أحبِّها .. فسألتها : لماذا ... قالت : لأن فيها كُل شيئ أحبُّه .. فقلتُ لها : هل تُحبينَ أن تزرعي في الجنة أشجارا كثيرة .. قلت : نعم .. فرويتُ لها ما أخبرنا به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم مر به و هو يغرس

غرسا ، فقال : " يا أبا هريرة ، ما الذي تغرس ؟ قلت : غراسا قال " ألا

أدلك على غراس خير
من هذا ؟ سبحان الله و الحمد لله ، و لا إله إلا الله و

الله أكبر ، تغرس لك بكل واحدة
شجرة في الجنة"

ففرحت والتمعت عيناها وسألتني بالله هل ما قلته صحيح

فأخبرتها أنًّهُ صحيح وأنَّ هناكَ شيئُ أجمل من هذا أيظا ..

قال الرسول صلى الله عليه وسلم " ما في الجنة شجرة إلا و ساقها من ذهب "

تقول ..

ومن يومها أصبحنا نجلسُ آخِر النهار ..

وتذكُرُ لي ابنة أختي كم زرعت من الأشجار في الجنة ..

وفي كل يوم تقول " إن شآء الله سأزرع غداا أكثر ..

عادت بعدَ العطلةِ إلى البيت ..

وتقولُ أمها إنها إلى اليوم .. ما زالت تجلسُ آخِرَ كل يوم وتذكُرُ لها كم زرعت من الأشجار في الجنة "



فسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ..



قلتُ لا بُدَّ من أن أُجَرِّبَ مع ابنِ أختي " مالك " والذي يبلغ من العمر تقريبا أربع سنوات .. وكانَ قد علمهُ والداه كُلَّما استصعب عليهِ أمرٌ توَجَّه إلى الله بالدعاء ..

فإن أراد شيئا رفع يديه ودعا .... حتى لو كان شيئاا صغيراا .. حلوى أو طعام أو لعبة .. أو أيَّ شيئ

... لكني فوجِئتُ بهِ هذه المرة .. يطلب مني أن أساعدهُ في الصعودِ فوق الطاولة .. وحينَ رفضت .. رفع يديه وقال ( يا رب ساعدني بدي أطلع ع الطاولة ) !!!

.. وحينَ كنا نلعب في الحديقة وقَعَ وآلمته قدمه .. فقلتُ له .. عندك دواء لها .. فسألني أين .. قلتُ له .. القرآن دوآء لكُل شيئ بإذن الله .. ضع يدك اليمين على مكان الألم واقرأ سورة الفاتحة ... وفعل هذا وعاد يلعب وكأنهُ لم يتأذَّى ... وحين حلَّ المساء .. وجدته يضع يده على قدمه ويقرأ الفاتحة .. وكلما قام يمشي آلمته فيجلس ويقرأ الفاتحة ... ويقوم من جديد .. ثمَّ جاء إليَّ سعيدا يُخبِرٌني أَنَّ قدمهُ لا تؤلمه .. لأنَّ القرآن كما يقول ( طَيَّبها والحمد لله )



دعواتي تحتويكم ..

دمتم بحفظ الله وعنايته


توقيع بنت الهدى

 

 



  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 05-13-2012, 11:31 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ما شااااااء الله عليك



الله يرضى عنك بنيتي ويحفظك ويرزقك الزوج الصالح



الذي يعينك على طاعة الله عز وجل ... ويرزقك الذرية الصالحة



رررررائعة إضافتك حبيبتي الله يحفظ مالك من كل سوء يا رب



ومن إعتمد على الله لا ضل ولا زل



شرفني وجودك يا غالية



جمعنا الله في جناته على منابر من نور







توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 06-24-2012, 11:36 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وبارك فيك



موضوع قيم من أهم المواضيع التي قرأتها



والتي لها الاثر الكبير في تربية الابناء بأسلوب طيب



جعله الله في ميزان حسناتك



أسال الله أن يعينكم على تربية أبناءكم كما يحب الله ورسوله



تحيات لك دمت بحفظ الرحمن





توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 9  ]
قديم 06-26-2012, 06:56 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل

السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وبارك فيك



موضوع قيم من أهم المواضيع التي قرأتها



والتي لها الاثر الكبير في تربية الابناء بأسلوب طيب



جعله الله في ميزان حسناتك



أسال الله أن يعينكم على تربية أبناءكم كما يحب الله ورسوله



تحيات لك دمت بحفظ الرحمن





يسعدني وجودك يا غالية



بل شرفني وزاد الموضوع رونقاً وجمالاً




جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 08-17-2012, 12:46 AM
زينة التوحيد
زهرة متميزة
رقم العضوية : 17026
تاريخ التسجيل : Aug 2012
عدد المشاركات : 1,440
قوة السمعة : 0

زينة التوحيد
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله الجنة واثابك

موضوع رائه

جعله اللهم فيميزان حسناتك


توقيع زينة التوحيد

 

 



  رقم المشاركة : [ 11  ]
قديم 05-26-2013, 03:39 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينة التوحيد

جزاك الله الجنة واثابك

موضوع رائه

جعله اللهم فيميزان حسناتك




توقيع أم بـلال



 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 06:30 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام