رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 09-23-2009, 07:37 PM
ام حمدي
مشرفة
رقم العضوية : 7382
تاريخ التسجيل : Mar 2008
عدد المشاركات : 12,846
قوة السمعة : 0

ام حمدي
غير متواجد
 
Icon15




بعد انقضاء الشهر الفضيل



وقفة مع النفس لتثبيتها على طاعة الرحمن




محيط ـ بدرية طه حسين









منذ أيام ليست بعيدة استقبلنا شهر عزيز على قلوبنا جميعاً كبارا وصغارا ،اغنياء وفقراء ،الا وهو شهر رمضان الكريم ،وها هي الأيام تمر سريعاً ،وينقضى رمضان ،،ذهب رمضان ليعود إلينا في العام القادم .



ذهب شهر الصيام والقيام ،شهر الرحمة والمغفرة والعتق ،انقضى رمضان فليتنا نعرف من قبلت أعماله لنهنئه ،ومن خسر فضل هذا الشهر الكريم لنعزيه .



فعلى كل مسلم ان يقف بعد رمضان وقفة لمحاسبة نفسه ،وقفة من أجل اصلاح القلوب ،وقفة للمدوامة على الأعمال التى كنا ندوام عليها في رمضان ،من صيام وقيام وقرءاة قرآن ، فيجب أن يكون العبد مستمراً على طاعة الله ، ثابتاً على شرعه ، يعبد الله في جميع الشهور وليس شهرا دون شهر أو في مكان دون آخر أو مع قوم دون آخرين .



بل يجب على العبد ان يعلم أن رب رمضان هو رب بقية الشهور والأيام ، وأنه رب الأزمنة والأماكن كلها ، فيستقيم على شرع الله حتى يلقى ربه وهو عنه راض .



وعلينا ان ندوام على الأعمال الصالحة في كل وقت وكل زمان فعلينا ان نجتهد فى العبادة بعد رمضان وحذار من الكسل والفتور ، فإن لم نستطع العمل بالنوافل فلا يجوز لنا أبداً أن تترك الواجبات وتضيعها كالصلوات الخمس في أوقاتها ومع الجماعة وغيرها.



فكثير من المسلمين من يشكو من ضعف الهمة بعد رمضان ،فقد كان يحافظ في رمضان على القيام والقرآن والصلاة في جماعة ،ثم يأتى بعد رمضان كما لو كان لم يأتى بها ،فعلينا ان نعلم جميعا انه من علامة قبول الطاعة، الطاعة بعدها، ومن علامة ردها المعصية والإعراض بعدها.



ونقوم بعرض بعض الوسائل المقترحة للمدوامة على الطاعة بعد رمضان :





1ـ يجب ان نبتهل وندعي الله إن يثبتنا على الطاعة وعلى الطريق

المستقيم فقد أثنى الله على دعاء الراغبين فى الثبات بعد الهداية

" رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ".



2ـ على العبد ان يحرص كل الحرص على مُجالسة الصالحين

والحرص على مجالس الذكر العامة كالمحاضرات والخاصة كالزيارات .



3ـ التعرف على أحوال الصحابة والصالحين سير الصالحين

من خلال القراءة للكتب أو استماع الأشرطة وخاصة الاهتمام بسير

الصحابة فإنها تبعث في النفس الهمة والعزيمة.



4ـ الإكثار من سماع الأشرطة الإسلامية المؤثرة كالخطب والمواعظ

وزيارة التسجيلات الإسلامية بين وقت وآخر



5ـ الحرص على أداء الفرائض، كالصلوات الخمس، وقضاء رمضان،

فان في الفرائض خير عظيم.



6ـ الحرص على النوافل ولو القليل المُحبب للنفس فان أحب الأعمال

إلى الله أدومها وإن قل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.



7ـ البدء بحفظ كتاب الله والمداومة على تلاوته وأن تقرأ ما تحفظ في الصلوات والنوافل.



8ـ الإكثار من ذكر الله والاستغفار فإنه عمل يسير ونفعه كبير يزيد الإيمان ويُقوي القلب.



9ـ البعد كل البعد عن مفسدات القلب من أصحاب السوء و أجهزة التلفاز

والدش والاستماع للغناء والطرب والنظر في المجلات الخليعة.






اخير علينا ان لا نكون من أولئك الذين لا يعرفون الله إلا في رمضان،

لقد قال فيهم السلف: " بئس القوم لا يعرفون الله إلا في رمضان "

وينبغي أن نحرص على أعمال البر والخير ،

وأن نكون في يوم العيد بين الخوف والرجاء ،،

تخاف عدم القبول ، وترجو من الله القبول ونتذكر يوم عيدنا يوم الوقوف

بين يدي الله عز وجل فمنا السعيد ومنا غير ذلك.


توقيع ام حمدي












رحم الله أبي واختي واسكنهم الله فسيح جناته

اللهم الهمنا الصبر علي فراقهم

اللهم يا مفرج الكرب افرج همي وهم امي وجميع المسلمين يا رب

اللهم ارحم موتانا وموتا جميع المسلمين يا رب واغفر له
م

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 01:22 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام