رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 11-01-2011, 06:58 AM
كفى يا نفس
زهرة نشيطة
رقم العضوية : 16270
تاريخ التسجيل : Aug 2011
عدد المشاركات : 157
قوة السمعة : 0

كفى يا نفس
غير متواجد
 
افتراضي


ذكرت لكم مسبقا خطتي في العشر الأوائل من ذي الحجة ولكني لم أذكر اليوم العاشر







وها أنا ذا أخبركم لأشارككم معي في خطتي لهذا اليوم







إن شاء الله نستعين بالله على الثبات على جميع الطاعات التي قمنا بأدائها في الأيام الـسابقة







فتلك أيام ذكر وطعام وشراب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل)).












سنذهب لصلاة العيد وبالطبع معنا الأطفال الصغار بثياب العيد









مع الأخذ في الاعتبار أداب العيد








وأذكر نفسي وأخواتي إن شاء الله بالالتزام بالأداب الشرعية بعدم التطيب وعدم الخروج سافرة ظاهرة لزينتها والحرص على عدم الاختلاط بالرجال .







- ثم لمن يضحي يجتمع الأبناء لرؤية ذبح الأضحية ولكن الأطفال الصغار الأفضل ألا يروا الذبح لأني أعتقد أنهم لا يعوا ذلك خصوصا لمن كان منهم يحب الحيوانات أو كان قد رأى الأضحية قبل العيد ولعب معها أو تعلق بها لأن ذلك يترك أثرا نفسيا غير لطيف عند الأطفال







لكن ذلك لا يمنع من أن نشرح لهم ما هي الأضحية وقصة الذبح








-من الأمور الجميلة لمن يضحي أن تشترك في توزيع وتقسيم جزء الفقراء بنفسك بتقطيعها ووزنها ومن ثم تعبئتها ولفها في ورق لحمة -كما عند الجزار-



ثم تقوم بنفسك أيضا بإعطائها لأهلها مع كلام طيب








عند شراء هدايا للأطفال تشعر بشعور رائع بمجرد إحساسك أن ذلك سيدخل السرور على قلب ذلك الطفل

-فإن كنت أبا أوعم /ـه أو خال /ـه فالعيد فرصة رائعة لشراء الهدايا للأبناء وأبناء الأخوة والأخوات وإعطائهم "العيدية" (إن كانوا صغارا فالهدايا أفضل لعدم معرفتهم لقيمة النقود )

وإن كنت في عائلة غير ملتزمة دينيا وتحتفل بأعياد الميلاد - فبالطبع نحن لا نحضر تلك المناسبات وبالتالي لا نحضر الهدايا للأطفال – فلا يوجد فرصة أفضل من العيد لتعويضهم عن تلك المناسبات البدعية








وبالطبع سنزور أقاربنا ونصل رحمنا في تلك الأيام ولن نكتفي بالهاتف ولا بإرسال رسائل فتلك فرصة لرؤية من قد لا نراهم فترات طويلة



وتلك أيضا فرصة دعوية لنا








ولن ننسى من فقد أبا أو أما أو أحد ذويه من زيارته وإعطاء الصغار العيدية فذلك سيكون له أثر إيجابي كبير عليهم









*وإليكم بعض بدع العيد :









- تخصيص زيارة القبور يوم العيد وتوزيع الحلويات والمأكولات والإكليل ونحوها على المقابر والجلوس على القبور







- الزيادة في التكبير على الصيغ الواردة عن الصحابة



وصيغ التكبير الثابتة عن الصحابة



( الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا )



و (الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد )



و (الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد الله أكبر وأجل الله أكبر على ما هدانا )



وما عدا ذلك من من صيغ التكبير والزيادات التي نسمعها في كثير من مساجد العالم فلم تصح







- التكبير بالعيد بالمسجد أو المصلى بالصيغ الجماعية على شكل فريقين يكبر الفريق الأول ويجيب الفريق الآخر وهذه طريقة محدثة والمطلوب أن يكبر كل واحد بانفراد ولو حصل اتفاق فلا ضير







- اعتقاد البعض مشروعية إحياء ليلة العيد ..



يعتقد بعض الناس مشروعية إحياء ليلة العيد بالعبادة ، وهذا من البدع المُحدثة التي لم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما روي في



ذلك حديث ضعيف ( من أحيا ليلة العيد لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ) وهذا حديث لا يصح ، جاء من طريقين أحدهما موضوع والآخر ضعيف جداً . انظر سلسلة



الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني (520 ، 521).



فلا يشرع تخصيص ليلة العيد بالقيام من بين سائر الليالي ، بخلاف من كان عادته القيام في غيرها فلا حرج أن يقوم ليلة العيد .











وأنهي أيام العيد بقول وقصة :







القول فللإمام أنس بن مالك رضي الله عنه :







حيث قال : للمؤمن خمسة أعياد : كل يوم يمر على المؤمن ولا يكتب عليه ذنب فهو يوم عيد , اليوم الذي يخرج فيه من الدنيا بالإيمان فهو يوم عيد , واليوم الذي يجاوز فيه الصراط ويأمن أهوال يوم القيامة فهو يوم عيد , واليوم الذي يدخل فيه الجنة فهو يوم عيد , واليوم الذي ينظر فيه إلى ربه فهو يوم عيد .









وأما القصة :



رأى الخليفة عمر ابن عبد العزيز ابنه عبد الملك في ثياب رثة في يوم العيد ... فبكى عمر رضي الله عنه ... فلاحظ ابنه البار ذلك ... فقال له: ما يبكيك يا أبتاه ؟ فقال له أبوه الرحيم: أخاف أن تخرج يا بني في هذه الثياب الرثة إلى الصبيان لتلعب معهم فينكسر قلبك ... فقال الابن البار لأبيه الرحيم: إنما ينكسر قلب من عصى مولاه وعق أمه وأباه ... وأرجو أن يكون الله راضيا عني برضاك عني يا أبي ... فضمه عمر إلى صدره وقبله بين عينيه ودعا له ... فكان ازهد أولاده
.







توقيع كفى يا نفس
اللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله وإليك يُرجع الأمر كله



ياااااااااااارب أحبنا ياااااااااااارب



اللهم لا تجعل في قلبي حبًا إلا لك، ولا تعلقًا إلا بك

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 11-01-2011, 08:11 AM
ريحانة الجنان
زهرة متميزة
رقم العضوية : 15546
تاريخ التسجيل : Sep 2010
عدد المشاركات : 1,052
قوة السمعة : 0

ريحانة الجنان
غير متواجد
 
افتراضي
عوآآآفي حبيبتي



مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 04:01 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام