رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 11-24-2013, 10:27 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,672
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خير الجزاء






جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 11-24-2013, 11:34 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية -





قال الامام القرطبي في تفسير قول الله تبارك وتعالى



(‏خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين‏)





هذه الآية من ثلاث كلمات، تضمنت قواعد الشريعة في المأمورات والمنهيات‏.‏



فقوله‏{‏خذ العفو‏}‏ دخل فيه صلة القاطعين،



والعفو عن المذنبين، والرفق بالمؤمنين،



وغير ذلك من أخلاق المطيعين‏.‏



ودخل في قوله‏{‏وأمر بالعرف‏}‏ صلة الأرحام،



وتقوى الله في الحلال والحرام، وغض الأبصار، والاستعداد لدار القرار‏.‏



وفي قوله‏{‏وأعرض عن الجاهلين‏}‏ الحض على التعلق بالعلم،



والإعراض عن أهل الظلم، والتنزه عن منازعة السفهاء،



ومساواة الجهلة الأغبياء، وغير ذلك من الأخلاق الحميدة والأفعال الرشيدة‏.


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 11-28-2013, 12:42 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية -





يقول الله تعالى :



" وماكان لمؤمنٍ ولامؤمنةٍ إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون



لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً "



هذه الآية من آيات البلاء والإمتحان والتمحيص ،



تضع المؤمن على المحك الحقيقي لإيمانه ليتميز الصادق من الدعي ،



والكيّس من العاجز...



يالها من آية عظيمة تكشف حقيقة الإيمان



عندما يصطدم أمرالشرع مع هوى النفس



وعندما يكون أمر الله ورسوله في كفة وحظوظ النفس وشهواتها في كفة.



كلنا نحب الإسلام ...



وكلنا نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ...



وكلنا نطمع في رضوان الله وجنتة ...



وكلنا يتمنى أن يكون مؤمناً صادق الإيمان.



ولكن هل المسألة بالتمنى والإدعاء أم بالعمل والإخلاص ،



هل نريد الإيمان بلاعمل ونرجوه بلاثمن؟!



ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله هي الجنة.



أختي الكريمة :



إنها أية تستحق منا التوقف عندها وتأمل كلماتها



واستيعاب مدلولاتها ثم مقارنتها بالواقع الذي نحياهوالنهج الذي نعيشه.



إن هذه الآية تحمل معنى الإسلام ألا وهو الإستسلام لله



والإنقياد له والخضوع له بالطاعة .



فهو استسلام وانقياد وخضوع ولامجال فيه للإختيار



بين قبول ورفض ولا بين أخذ ورد.



إذا جاء أمر الله ورسوله في مسألة من المسائل فليس غير السمع والطاعة.



لااعتبار وقتها لهوى النفس ولالعادات المجتمع ولا لأي اعتبار آخر ،



هذا هو معنى الإستسلام لله والإنقياد له



أما إذا تخيرنا من شرع الله مايوافق أهواءنا ورغباتنا وعاداتنا



وجئنا به على أنه دين خالص لله وفي نفس الوقت تركنا مايخالف



أهواءنا وعاداتنا وتقاليدنا بحجج واهية وأعذار ملفقة



فذلك هي الخيرة التي لم يرتضيها لنا ربنا سبحانه وتعالى بنص الآية الكريمة.



إن رسول الله صلى الله عليه وسلم المبلغ عن ربه تبارك وتعالى



كما أمرنا بالصلاة والصيام والزكاة أمرنا بغض البصر



وحفظ الفرج وصلاة الجماعة وطاعة الوالدين وصلة الأرحام



وإرخاء اللحى وحجاب النساء ونهانا عن الغيبة والنميمة



وأكل الربا والإسبال وأذى الجار وسماع الغناء وغيرها



من الأوامر والنواهي مما لايخفى على مسلم ولامسلمة.



فتلقف أختي الكريمة كل منا مع نفسها



وقفة محاسبة في ساعة صدق مع النفس ولنسأل أنفسنا :



هل أنا ممن يأخذ من دين الله مايوافق هواه ويترك ماعدا ذلك ؟



فمن وجد خيراً فليحمد الله وليسأله الثبات



ومن وجد غير ذلك فليتب إلى رشده وليقصر نفسه على الحق قسراً.



فالأمر جد لاهزل فيه وحق لامراء فيه.



والموعد: يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم،



والموعود: جنة نعيم أو عذاب مقيم.



اللهم إنا نسألك عملاً صالحاً ونية صادقة وقلباً خاشعاً



ولساناً ذاكراً وعلماً نافعاً ،

اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل وحسن القصد والتوكل



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.





انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 11-29-2013, 01:58 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,672
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل

ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله هي الجنة.



أختي الكريمة :



إنها أية تستحق منا التوقف عندها وتأمل كلماتها



واستيعاب مدلولاتها ثم مقارنتها بالواقع الذي نحياهوالنهج الذي نعيشه.



إن هذه الآية تحمل معنى الإسلام ألا وهو الإستسلام لله



والإنقياد له والخضوع له بالطاعة .



فهو استسلام وانقياد وخضوع ولامجال فيه للإختيار



بين قبول ورفض ولا بين أخذ ورد.



إذا جاء أمر الله ورسوله في مسألة من المسائل فليس غير السمع والطاعة.







المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة أمل

اللهم إنا نسألك عملاً صالحاً ونية صادقة وقلباً خاشعاً

ولساناً ذاكراً وعلماً نافعاً ،

اللهم إنا نسألك الإخلاص في القول والعمل وحسن القصد والتوكل




اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين



ننتظرك بإذن الله



جمعنا الله في جناته على منابر من نور


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 12-10-2013, 12:14 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية -





[background=rgb(255, 255, 255)]قال الله تعالى :[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]{ يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّـهَ بِهِ عَلِيمٌ }[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]سورة البقرة : 215[/background]







[background=rgb(255, 255, 255)]يمتحن اليتيم في أبويه[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]ونمتحن في المسح على رأسه ![/background]




[background=rgb(255, 255, 255)]قال النبي صلى الله عليه وسلم :[/background]





[من ضمَّ يتيمًا بين مسلمَيْن في طعامِه وشرابِه حتَّى يستغنيَ عنه وجبت له الجنَّةُ ألبتَّةَ ]



الراوي: مالك أو ابن مالك المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب

والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/314 خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن







[background=rgb(255, 255, 255)]يمتحن اليتيم في أبويه[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]ونمتحن في المسح على رأسه ![/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]فيا الله هب لهم القوة والصبر وهب لنا[/background]



[background=rgb(255, 255, 255)]الرحمة والإحتساب[/background]





انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 01-01-2014, 01:24 AM
ام ديمة
زهرة متالقة
رقم العضوية : 15912
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المشاركات : 1,477
قوة السمعة : 0

ام ديمة
غير متواجد
 
افتراضي



متابعة معك إن شاء الله


توقيع ام ديمة

 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 01-03-2014, 05:46 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام ديمة




متابعة معك إن شاء الله




السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزانا الله واياك وبارك فيك



أسعد الله قلبك وأمتعه بالخير دوماً



أسعدني كثيراً مرور وتعطيرك هذه الصفحه



دمت بخير وعافيه


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 23  ]
قديم 01-03-2014, 05:57 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية - قال تعالى :



( قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ



وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا



أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا



حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )



(24) التوبة



أمر تعالى رسوله أن يتوعد من آثر أهله وقرابته



وعشيرته على الله وعلى رسوله وجهاد في سبيله ،



فقال :



( قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها )



أي : اكتسبتموها وحصلتموها



( وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها )



أي : تحبونها لطيبها وحسنها ، أي : إن كانت هذه الأشياء



( أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا )



أي : فانتظروا ماذا يحل بكم من عقابه ونكاله بكم ؛



ولهذا قال : ( حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين )



وقال الإمام أحمد : حدثنا قتيبة بن سعيد ،



حدثنا ابن لهيعة عن زهرة بن معبد ،



عن جده قال :كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -



وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب ،



فقال : والله لأنت يا رسول الله أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي ،



فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :



"لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه" .



فقال عمر : فأنت الآن والله أحب إلي من نفسي .



فقال رسول الله : الآن يا عمر .



انفرد بإخراجه البخاري ، فرواه عن يحيى بن سليمان ،



عن ابن وهب ، عن حيوة بن شريح عن أبي عقيل زهرة بن معبد



أنه سمع جده عبد الله بن هشام ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بهذا .



وقد ثبت في الصحيح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -



أنه قال : والذي نفسي بيده ، لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب



إليه من والده وولده والناس أجمعين .



وروى الإمام أحمد ، وأبو داود - واللفظ له -



من حديث أبي عبد الرحمن الخراساني عن عطاء الخراساني عن نافع



عن ابن عمر قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -



يقول : إذا تبايعتم بالعينة ، وأخذتم بأذناب البقر ،



ورضيتم بالزرع ، وتركتم الجهاد ،



سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم .



وروى الإمام أحمد أيضا عن يزيد بن هارون ،



عن أبي جناب ، عن شهر بن حوشب أنه سمع عبد الله بن عمرو



عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بنحو ذلك ،



وهذا شاهد للذي قبله ، والله أعلم .



انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 24  ]
قديم 02-10-2014, 12:36 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




[background=rgb(255, 255, 255)]في ظلال آية - قال تعالى :{إن الأبرار لفي نعيم}[/background]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]هذا النعيم ليس مختصا بالآخرة، [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]بل أيضا في الدنيا والبرزخ...فمحبة الله تعالى ومعرفته، [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]ودوام ذكره والسكون إليه، وإفراده بالحب والخوف والرجاء والتوكل، [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]بحيث يكون هو وحده المستولي على هموم العبد وإرادته هو جنة الدنيا، [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]والنعيم الذي لا يشبهه نعيم، وهو قرة عين المحبين،[/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]ومن قرت عينه بالله قرت به كل عين. [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]عن العلامة الإمام شيخ الإسلام ابن قيم الجوزية [/background][/font]





[font=lucida grande',tahoma,verdana,arial,sans-serif][background=rgb(255, 255, 255)]من كتابه الداء والدواء.[/background][/font]



انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 25  ]
قديم 02-15-2014, 11:53 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية - قال تعالى عن عباده :



[background=rgb(245, 245, 255)]( يحبهم ويحبونه ) [/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]سبحان من سبقت محبته لأحبائه ، [/background][background=rgb(245, 245, 255)]فمدحهم على ما هب لهم ، [/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]واشترى منهم ما أعطاهم وقدم المتأخر من أوصافهم [/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]لموضع إيثارهم فباهى بهم في صومهم ، وأحب خلوف أفواههم .[/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]فيالها من حالة مصونة لا يقدر عليها كل طالب ! [/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]ولا يبلغ كنه وصفها كل خاطب . [/background]



[background=rgb(245, 245, 255)]ابن الجوزي ـ صيد الخاطر [/background]




انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 26  ]
قديم 02-21-2014, 12:47 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية - قال تعالى :



(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ ٱلْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)



[آل عمران : 139]



يربّي الإسلام أتباعه على العزة والكرامة ،



في مفهوم جليل ومغزى عظيم من معاني القرآن الكريم






ليهذب المشاعر ويشحذ الهمم للعصبة المؤمنة التي عانت من الهزيمة



والخذلان يربيها على عدم الهوان في الأجساد والحزن في القلوب




لما يعقبه من ضعف في العزائم وخور في الهمم.



يأتي النداء الرباني (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا)




ثم يعقبه بالسبب {وَأَنتُمُ ٱلْأَعْلَوْنَ}



إنه البلسم الشافي الذي يضعه القرآن بأسلوبه




الذي يخالط شغاف القلوب.



أنتم الأعلون في المنهج وفي القيم وفي المبادئ،



وهو مبدأ الإيمان الذي هو شرط العلو {إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}




أنتم الأعلون حرباً وسِلماً



{فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى ٱلسَّلْمِ وَأَنتُمُ ٱلْأَعْلَوْنَ وَٱللَّهُ مَعَكُمْ




وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَـٰلَكُمْ} [محمد : 35]



{وَٱللَّهُ مَعَكُمْ} ومن كان الله معه فلن يخذله.



عندما يفرح الشر بقوته وطغيانه وغطرسته يأتي ذلكم النداء





ليشفي غليل تلكم القلوب المؤمنة المكلومة {وَٱللَّهُ مَعَكُمْ}



ليرفع المؤمنُ صوتَه عالياً في وجه الشر ( الله مولانا ولا مولى لكم ) .




انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 27  ]
قديم 02-21-2014, 01:15 AM
المخلصة لديني
مشرفة
رقم العضوية : 7295
تاريخ التسجيل : Mar 2008
عدد المشاركات : 2,180
قوة السمعة : 0

المخلصة لديني
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا و نفع بك ..



متابعة بإذن الله



تحيتي والحب في الله ولله


توقيع المخلصة لديني



 

 



  رقم المشاركة : [ 28  ]
قديم 02-21-2014, 11:26 AM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,672
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خير الجزاء إشراقتنا الغالية



واثابك الله الأجروالمثوبة



واسعد قلبك في الدنيا والاخره



متابعة معك بإذن الله



جمعنا الله في جناته على منابر من نور



[img]https://lh4.googleuser*******.com/-ZVX3gwErCUQ/Tx2hlapZ8GI/AAAAAAAABfA/y2QaseZvVXc/h80/d8e989d96575.gif[/img]


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 29  ]
قديم 02-24-2014, 12:32 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكم الله خيرا وبارك فيكم



أسعدني مروركم العطر ومتابعتكم



تحياتي لكم دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 30  ]
قديم 02-24-2014, 12:43 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,504
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي




في ظلال آية - قال تعالى :



{ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ }





كيف تكون المرأة داعية إلى الله- عز وجل-,



وفي سبيل الله في ظل ظروف أسرية تمنعها من الخروج من البيت



لحضور الدروس أو المحاضرات؛ لأن الوالد يكرر دائماً الآية الكريمة:



(وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ) [الأحزاب:33]، فما معنى القرار هنا



إذا كانت المرأة عندها علم تدعو إلى الله- سبحانه وتعالى- ولو في بيتها مع أهلها,




أو مع الزوار حتى يتسير لها الخروج إلى مجامع النساء,



والواجب على أبيها إذا كان عندها علم ألا يمنعها من الخروج إلى مجامع النساء مع التستر,



والبعد عن أسباب الفتنة, والأصل في البقاء في البيوت هو الأصل والأسلم والأولى



لقوله- جل وعلا-: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ[الأحزاب:33]؛



لأنه أبعد للمرأة عن الفتنة لكن خروجها لحاجتها, وخروجها للدعوة إلى الله, أو للتعلم,



أو لصلة الرحم, أو لعيادة المريض, أو لإسعاف المصاب كل هذا لا بأس به، مشروع،



وإنما المكروه خروجها من غير حاجة, أما إذا كان خروجها لأمر شرعي فهذا أمر مطلوب,



والواجب على الآباء والأولياء أن يساعدوه على الخير وإذا كانت المرأة صالحة



ساعدوها على الخير, أما إن كانت تتهم بأنها تخرج باسم الخير وهي تخرج للشر



فهذا محل نظر ومحل اجتهاد, لكن ما داموا يعرفون أن خروجها خروج صالح ليس فيه شيء,



وأنها تخرج إلى الدراسة التي ليس فيها اختلاط, أو إلى حضور حلقات العلم بين النساء,



أو الدعوة إلى الله بين النساء، إذا كانوا يعلمون أن خروجها لا بأس به, فالواجب عدم منعها،



والواجب أن تساعد على الخير كما كان أزواج النبي يخرجن في المصالح،



للعامة وفي المصالح الخاصة وهن المخاطبات في قوله:



(وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ) (الأحزاب: من الآية33)،



ومع هذا يخرجن لتعزية المصاب، ويخرجن لحفلات الأعراس, ويخرجن لغير هذا من الحاجات,



وفيهن أسوة- رضي الله عنهن وأرضاهن-.



فتاوى ابن باز




انتظروني مع آيه جديده ان شاء الله



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 




مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 07:24 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام