رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 10-28-2012, 06:37 AM
نقآء❀
زهرة
رقم العضوية : 17145
تاريخ التسجيل : Oct 2012
عدد المشاركات : 83
قوة السمعة : 0

نقآء❀
غير متواجد
 
افتراضي












التربية الوقائية









الكل منا يسمع ويشاهد بل ويمارس العلاج الوقائي من الأمراض , مثل التطعيمات الوقائية من الأمراض التي تصيب الأطفال عند الولادة وبعدها إلى سن سنتين , والتطعيم عند الحج وزيارة المناطق الموبوءة , ولا عجب في هذا بل هو من الأمور المحمودة التي تدل على وعي وحصافة فاعلها , فدرهم وقاية خير من قنطار علاج .



هذه الأهمية الكبيرة للعلاج الوقائي للأبدان , تزداد وتكبر إذا كانت هذه الجرعات تمس دين أبنائنا وأخلاقهم وسلوكهم , فالأبناء هبة الله تعالى للآباء, يُسَرّ القلب بمشاهدتهم , وتَقَرُّ العين برؤيتهم , هم ريحانة الألباب، وزهرة الحياة , وثمرة الفؤاد , وزينة العمر ؛






(المَالُ والبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدُنْيَا ....) الآية







سورة الكهف {46}.



وقد أولى الإسلام هذا النوع منالتربية أهمية كبيرة حيث أكد عليها في مواضع عدة من القرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم – منها على سبيل المثال قوله تعالى :






قُلْ للمُؤْمِنِينَ يَغُضُوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إنَ الله خَبِيرُ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُل لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَ .,. الآية





سورة النور {30-31} .



فالأمر بغض البصر وعدم إطلاقه فيما لا يحل في الحقيقة هو إجراء احترازي ووقائي لما يترتب عليه من أضرار عظيمة كألم القلب , وشقاء النفس , وما قد يفضي إليه من الزنا والعياذ بالله .



وقوله تعالى:






ولا تقربوا الزنا .. الآية





سورة الإسراء {32}





تحريم للزنا ولما قد يفضي للزنا

قال :

يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء

متفق عليه
.



وقوله :




مُروا أبنائكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين, و اضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع



رواه الإمام أحمد وأبو داود .



فالأمر بالصلاة قبل التكليف من باب التعويد والتدريب له في صغره لكيلا تثقل عليه إذا كبر , وكذلك الأمر بالتفريق بينهما في النوم وقاية لهما من الإطلاع على عورات بعضهما .




والأمثلة في هذا كثيرة، فيا أيها الآباء و الأمهات خاصة ورجال التربية والتعليم عامة ؛ إن أبنائنا هم عماد أمتنا وأمل حاضرنا , وعُدّةُ مستقبلنا , فلا تهملوهم حتى يقع منهم الخطأ ويتكرر ثم يفيق الواحد منّا على هذه المشكلة ، ويبدأ يركض يمنة ويسرة , ويسأل كل من يقابله لعلاجها , ويبذل في سبيل ذلك ما يستطيع من جهد ومال , وفي النهاية لا يتوصل إلى علاج مشكلته , وإن عالجها لابد وأنْ يبقى لها أثر في نفس صاحبها . مع أنه كان بالإمكان منع وقوعها أصلا ً , عن طريق التنبيه إليها والتحذير منها وبيان مخاطرها فمن ذلك التأكيد على خطورة التدخين وبيان مضاره عند كل فرصة مناسبة تتاح للمربي , فيغرس في نفس الطفل كراهية التدخين وهو صغير فلا يقع في سمومه وهو كبير .



ومن التربية الوقائية للأبناء : بيان أضرار أصدقاء السوء على دين المرء وخلقه وذكر بعض صفاتهم لكي يحذرهم ويتجنبهم, ولا يقف الأمر هنا فقط, بل يبحث له أصدقاء طيبين من أقربائه وجيرانه.



ومما يجب أن نقي أبنائنا منه الأفكار المنحرفة والضالة عن صراط الله المستقيم كأفكار من يكفر ولاة أمر المسلمين وشعوبهم , ويقلل من شأن العلماء الراسخين في العلم , ويزهد في فتاويهم إذا خالفت أهوائهم , فيحذّر ابنه ومن يربيه من خطورة هذا الفكر المنحرف لئلا يقع فريسةً سهلة لشبههم وضلالهم من حيث لا يشعر.

وإذا وقع مِنْ أحد أبنائك خطأ فبادر بعلاجه قبل استفحاله ونبّه غيره عليه لكي لا يتكرر هذا الخطأ من الجميع .




فالانتظار إلى حين وقوع المشكلة ثم محاولة علاجها خطأ فيالتربية وقصور فيها , فمنع وقوعها أسهل وأنفع للمتربي ؛ فبسلوكها يتفرغ المربي للبناء والتدرج في مراقي الكمال , أما إذا سيطر علاج المشاكل على التربية كَثُرَت لغة النقد في الحديث فتترك حالة من الإحباط لدى المتربي, بل قد يصل الأمر إلى العقوبة لحل هذه المشكلة مما يولد نوعا ً من الجفا بين المربي ومَنْ يُرَبّيه كأبيه أو معلمه .



فالطفل ما دام صغيرا ً فهو قابلٌ للتوجيه والتربية ولكل ما ينقش على قلبه , ومائلٌ لكل ما يُمال إليه , فإن عُوّد الخير و تعلمه ,نشأ عليه . أما إذا كَبُرَ شقَ الأمرُ وصعب على المربي التربية والتوجيه كما قال الشاعر :



إن الغصون إذا قومتها اعتدلت




ولا يلين إذا قومته الخشـــــب



قد ينفع الأدب الأحداث في صغر




وليس ينفع عند الشيبة الأدب



فاحرص أيها المربي سواء كنت أبا أو أما أو معلما أو غيرهم على بذر الفضائل , وغرس المكارم والمحامد، والأخلاق الحسنة في نفس مَنْ تربيه ؛ليعتاده في الصغر ويتخلّقه في الكبر فلا يزال يُنَمّي مواهبه ويُفَعّل طاقاته فيما ينفعه , أما إذا أهمل كثرت عليه المشاكل وتكالبت عليه الصعاب فلا يجد لها حلا , ولا يصل منها إلى مخرجا . فيصبح عنصراً غير فاعل في نفسه ومجتمعه .



والله الهادي إلى سواء السبيل



لمزيد من الإطلاع حمّل الكتاب التالي بالضغط على الصورة


















توقيع نقآء❀












نقآء❀

 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 10-28-2012, 11:18 AM
حجابي رمز عفتي
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16107
تاريخ التسجيل : May 2011
عدد المشاركات : 1,725
قوة السمعة : 0

حجابي رمز عفتي
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بارك الله بك عزيزتي

جزاك الله خيراً


توقيع حجابي رمز عفتي




 

 



  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 10-28-2012, 01:02 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وبارك فيك



موضوع قيم نحتاجه في هذه الايام



فنحن في أمس الحاجة لانشاء جيل إسلامي



يطبق شرع الله اسال الله ان يرزقنا جيل نفخر به



ونباهي به الامم ولن يكون ذلك الا بالعودة الى التربية الدينية



اسعدك الله اختي وجعل ما نقلته لنا في ميزان حسناتك



وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعو أحسنه



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 11-30-2012, 09:38 PM
أم يحيى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16564
تاريخ التسجيل : Dec 2011
عدد المشاركات : 1,054
قوة السمعة : 0

أم يحيى
غير متواجد
 
افتراضي


توقيع أم يحيى





 

 



  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 12-18-2012, 07:45 PM
أم بـلال
المشرفة العامة
رقم العضوية : 13019
تاريخ التسجيل : May 2009
عدد المشاركات : 12,674
قوة السمعة : 0

أم بـلال تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






جمعنا الله في جناته على منابر


توقيع أم بـلال



 

 



  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 01-01-2013, 09:31 AM
imported_زهرة القدس
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 17189
تاريخ التسجيل : Dec 2012
عدد المشاركات : 362
قوة السمعة : 0

imported_زهرة القدس
غير متواجد
 
  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 01-03-2013, 10:52 PM
حلم داعية
زهرة نشيطة
رقم العضوية : 17163
تاريخ التسجيل : Nov 2012
عدد المشاركات : 201
قوة السمعة : 0

حلم داعية
غير متواجد
 
افتراضي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



جزاكِ الله كل خير على هذا الانتقاء الرائع للموضوع ,,



بحق .. يجب علينا أن نربي أنفسنا أولاً ثمّ أطفالنا بهذه التربية الوقائية ,,



أعانكِ المولى وسدد خُطاكِ أختي ,, آآآمين


توقيع حلم داعية



 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 05:34 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام