رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 08-05-2010, 06:39 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي














بحث علمي جديد حول تغيرالمناخ والتجمد المرتقب











بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

والصلاة والسلام على سيد المرسلين

سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







هذا البحث يتناول ظاهرة التغير المناخي المتوقع والمسمى غربا بالعصر الجليدي الثاني والذي يتحدث عنه الكثير من العلماء

ولكن هذا البحث هو من وجهة نظرنا نحن سكان المنطقة العربية

وسأحاول فيه الربط بين المعطيات والدراسات العلمية الحديثة وبين الحديث النبوي الشريف الذي ينبؤنا بعودة أرض العرب مروجا وأنهارا .

سأسرد التغير المناخي الحالي مع إعطاء نبذة عن أثر هذا التغير على إحدى المدن العربية وهي مدينة بنغازي وكيف أن مناخها بدأ يتلطف ويبرد.



وسأتطرق في هذا البحث أيضا للفيلم الامريكي الذي ظهر مؤخرا The Day After Tomorrow وما قيل فيه وما سكت عنه.

وسأورد في البحث ما يفكر به الساسة والعسكر في أمريكا حيال هذا الخطر مناقشا تقرير البنتاجون الذي وصف في البداية أنه تقرير سري .



وسأحاول قدر جهدي توخي الموضوعية في البحث غير قاصدا فيه أن أكون متشائما لا يري إلا السواد

ولا حالما يرسم لكم صور وردية لمستقبل لا يعلمه إلا الله



وسأبتعد قدر الامكان عن مسببات ظاهرة التسخين أو ما يجب فعله تجاهها وسنتعامل مع الامر على أنه قدر واقع.



وقبل أن أبدأ في سرد الحقائق العلمية الحديثة وتفسيراتها حسب ما فتح الله به علي وعليكم

سأورد حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام حسب ما ورد في صحيح مسلم




حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا يعقوب (وهو ابن عبدالرحمن القارئ) عن سهيل، عن أبيه،

عن أبي هريرة؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:



"لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض. حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحدا يقبلها منه.

وحتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا".



شرح (مروجا) أي رياض ومزارع. وقال بعضهم: المرج هو الموضع الذي يرعى فيه الدواب.








والبحث مقسم لاجزاء لتسهيل قرائته أو إيجاد الجزء المطلوب بسهولة



وهناك اجزاء فرعية يشار إليها في موقعها



فبسم الله وعلى بركة الله نبدأ


بتجمد شمال الاطلنطي










المهندس محمد خالد الكيلانى

بنغازى ليبيا

في يوليو 2004


  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 08-05-2010, 06:44 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي






تنتشر بين علماء المناخ هذه الايام نظرية مفادها أن ظاهرة الاحتباس الحراري قد تسبب مشكلة أخرى أكبر



فالاحتباس الحراري الناتج عن وجود كميات كبيرة جدا من غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو وكذلك وجود غازات أخرى تعمل على إحداث ثقوب في طبقة الاوزون وهذا الاحتباس بدأ منذ عدة سنوات في التأثير على الجليد الموجود بالقارة المتجمدة الشمالية أي بمنطقة شمال الاطلنطي وهذا الموضوع ثابت علميا وموثق









هذه الصور تبين إنحسار الجليد في السنوات الاخيرة





وهذه الاخرى تبين الانحسار بطريقة مختلفة حسب السنوات


ذوبان الجليد هذا سيكون له عدة إنعكاسات سلبية على مناخ منطقة شمال الاطلنطي فهو سيزيد من نسبة المياه العذبة أي أن تقل ملوحة المحيط الاطلنطي.



ولقد اثبتت القياسات في مضيق الدنمارك وبحر لابرادور تناقص ملوحة المياه





رسم بياني يبين تناقص ملوحة المياه






إنحسار الجليد يؤدي إلي توسيع المنطقة البحرية (مقارنة بالمتجمدة) مما سيؤدي إلى المزيد من التبخر

والمزيد من المطر أي المزيد من الماء العذب وتقل ملوحة المياه بهذه المنطقة



ومن المعروف أن جزء من مياه المحيط متجمدة ولكن عندما يتجمد الماء المالح فإن الثلج يكون ماء عذبا

( وهذه الظاهرة يعتمد عليها ببعض المناطق الباردة لتحلية مياه البحر بإذابة هذا الثلج)



فعند ذوبان هذا الجليد ستزداد نسبة المياه العذبة



كل هذه العوامل ستقلل من ملوحة المياه السطحية الموجودة بمنطقة شمال الاطلنطي



ومن المعروف والثابت علميا أيضا أن الماء العذب أخف من الماء المالح لذا فهو يطفو على السطح.



وهذه نقطة مهمة سنعود إليها فيما بعد



ويقدر العلماء معدل تناقص الجليد من 9 إلى 14% كل عشر سنوات



في المقابل ستشهد المحيطات والبحار زيادة أو إرتفاعا في مستواها مما سيزيد من مساحتها حيث ستغمر هذه المياه الكثير من الاراضي المنخفضة وهناك العديد من الجزر التي يعاني سكانها من هذه الظاهرة الآن وحتي وإن لم تغمر المياه أراضيهم فإن إرتفاع مستوى مياه البحر سيؤثر على التربة الزراعية ويفسدها بسبب إرتفاع منسوب المياه المالحة .



زيادة المساحة المسطحة للمياه سيؤدي كما قلنا لزيادة التبخر وبخار الماء يعتبر من أكثر العوامل تسخينا للغلاف الجوي وهي ظاهرة معروفة يعرفها البدو عندنا في الصحاري فعندما تكون هناك سحب في السماء سيقول لك البدوي بأنها ستكون ليلة دافئة لأن "السحاب يدفئ" فكهذا تعلمها المسكين.



هذا التسخين بدوره سيؤثر على الغابات مما يؤدي إلى جفاف الاشجار وزيادة الحرائق لتتعمق دورة التسخين من ذاتها.



هناك ظاهرة أخرى إكتشفها العلماء منذ مدة وهي وجود تيارات بحرية هائلة تدور الماء بين المحيطات

فتنقل الماء الدافئ من شواطئ أفريقيا شمالا حتى منطقة شمال الاطلنطي وتسمى هذه الظاهرة سير المحيط المتحرك العظيم The Great ocean conveyor belt

ونشاهد في الصورة التالية حركة هذه التيارات فاللون الاحمر يمثل التيارات الساخنة واللون الازرق يمثل التيارات الباردة













وتبين أن المحرك الفعال لهذه الظاهرة هو هبوط التيار الساخن القادم من أفريقيا بعد برودته إلى أسفل

ليتجه جنوبا عبر قاع المحيط حاملا معه الغذاء للاسماك والكائنات البحرية .



ففي الاحوال العادية تستمر هذه الحركة طول العام وتنقل الحرارة والدفء الى أوروبا

ويقدر العلماء كمية هذه الحرارة السنوية بما يعادل ما ينتجه مليون محطة ذرية لتوليد الطاقة.



هذا ما يحدث في الاحوال العادية ولكن في هذه الفترة وفي السنوات القادمة يخشى العلماء من أن زيادة نسبة الماء العذب في منطقة شمال الاطلنطي ستؤدي إلى إيقاف هذه الآلية لأنه وكما ذكرنا سابقا فإن الماء العذب أخف من الماء المالح فهو إذن لا يهبط إلى أسفل ومن ثم تتوقف الحركة.



وهذه هي النظرية التي بني عليها شريط أو فيلم "اليوم الذي يلي الغد" إلا إنها لم تلق حظها من الشرح والتوضيح



وتوقف هذه الحركة العظيمة سيوقف عملية نقل الكميات الهائلة من الحرارة إلى شمال أوروبا وجزء من شرق أمريكا وشرق كندا ، مما سيؤدي إلى هبوط في درجة الحرارة يقدره العلماء على أوروبا من 5 إلى 10 درجات مئوية



هذا التصور أو هذه النظرية بدأت تلقى قبولا متزايدا بين علماء المحيطات إلا أن هناك طائفة يرفضونها ، ويقولون أن هذا السير العظيم سيتباطأ ولكن لن يتوقف كلية.



ويقدر العلماء المؤمنون بها أن هذه الظاهرة قد تحدث في غضون 20 عاما أو أقل



في شهر فبراير من هذه السنة(2-2004) أرسلت بريطانيا سفينة بحرية إلى شمال الاطلنطي مهمتها تثبيت آلات لمراقبة سرعة تحرك التيارات المائية وكذلك قياس ملوحة المياه





السفينة البريطانية







في فيلم "اليوم الذي يلي الغد" تم التعرض بشكل سينمائي لجانب واحد فقط من هذه الظاهرة وهو هبوط الحرارة بأوروبا وأمريكا الشمالية وتم السكوت عن تأثيرها على بقية المناطق وكأنما تأثيرها على بقية العالم ليس أمرا مهما ، ومن المؤسف له أن علماء الارصاد والمناخ لدينا لم يكلفوا أنفسهم عناء البحث والدراسة ويكتفون فقط بهضم أو رفض ما يقدم إليهم من علماء الغرب.



وكنت أنوي نشر هذا البحث منذ مدة إلا أني عندما سمعت بقرب صدور الشريط السينمائي اوالفيلم الامريكي الذي يتناول هذه الظاهرة انتظرت وبعد مشاهدتي للشريط إزددت إصرارا على نشر هذا البحث ورأيت أن أنبه الى الامور التي لم ترد به.



ولقد بحثت في الانترنت فلم أجد فيما توفر لدي من مصادر أي ذكر لاثر هذه الظاهرة علينا مما شجعني للبحث بنفسي مستنيرا بحديث الحبيب المصطفي عليه الصلاة والسلام



فالشريط وكذلك العلماء سكتوا عن أثر هذه الظاهرة على سكان منطقتنا أو ما يسمونه سكان الجنوب



فماذا يعني أن يتوقف هذا السير العظيم ؟



وماذا يعني ان تتوقف عملية نقل هذه الكميات الهائلة من الحرارة شمالا بالنسبة لنا ؟



أقرب تشبيه لهذه العلمية هو أن يجلس أحدنا في مكتب مكيف وبارد ثم يتوقف هذا المكيف



فما سيحدث هو ما يمكن أن نسميه إحتباس أو إحتقان حراري .



فهذا التيار الناقل لهذه الكميات الهائلة من الحرارة عندما يتوقف تتوقف معه عملية نقل الماء الساخن أو الدافئ شمالا ومن ثم سيحدث إنحباس حراري في المحيطات بمنطقتين مهمتين بالنسبة لنا



المنطقة الاولى هي بالمحيط الاطلنطي بالمنطقة المجاورة لسواحل أفريقيا الغربية



والمنطقة الثانية هي بالمحيط الهندي جنوب الجزيرة العربية



وتوقف هذا السير المتحرك العظيم سيؤدي أيضا إلى توقف تدفق المياه الباردة المارة بسواحل أمريكا الجنوبية مما قد يؤدي إلى حدوث إحتباس أو إحتقان حراري هناك



وقد يحدث إنحباس حراري بالمحيط الهادئ ولكن قد لا يهمنا هذا الآن



والسؤال المنطقي الآخر الذي يفرض نفسه هو



ما معنى أن يحدث إنحباس حراري بحري في هذه المناطق ؟



والرد المنطقي بالطبع هو زيادة التبخر لدرجة أن يصبح الهواء مشبعا ببخار الماء



وهذا البخار أيها السادة الكرام هو المرحلة الاولى للامطار





فما ثبت لدينا إلى الآن هو أن منطقة شمال الاطلنطي ستكون أبرد وسيزحف الجليد جنوبا



بينما المنطقة الوسطى سيزداد فيها التبخر لدرجة أن يتشبع الهواء بالبخار



بقي علينا فقط أن نعرف إلى أين سيتجه هذا البخار وهذا يستوجب منا دراسة حركة الرياح والسحاب.



ولكن لنتوقف قليلا عن الجانب العلمي ولنروح على قلوبنا بذكر الله والصلاة والسلام على حبيب الله وعلى آله وصحبه





  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 08-05-2010, 06:57 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي








الحديث الشريف أو الجزء الذي يهمنا يقول:

"لا تقوم الساعة حتى ...... وحتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا".

وسأستخدم كلمة "عودة" عوضا عن "لا تقوم الساعة حتى .. وحتى تعود" للتوضيح فقط

ولكننا لن نتغاضى عن التأكيد وقوة التعبير في قوله " لا تقوم الساعة حتى " إلا أني سأناقشها منفصلة في نهاية البحث فيكون نقاشنا الحالي حول هذه الجملة

"عودة أرض العرب مروجا وأنهارا"



سبحان الله



كل كلمة من هذه الكلمات تستحق وقفة طويلة وبحثا مستقلا فكلمة عودة أو "حتى تعود" فيها إخبار بالماضي وتنبؤ بالمستقبل



فلقد أثبتت الدراسات العلمية مثلا أن الصحراء الليبية وهي المنطقة الجغرافية الواقعة بين غرب مصر وليبيا وشمال السودان وتشاد كانت بحيرات وأنهارا



نشرت هذا الخبر من فترة جريدة الشرق الاوسط التي تصدر بلندن وجاء في الخبر:



" اعلن علماء اميركيون أمس انهم تمكنوا، ولاول مرة، من تحديد اعمار المياه العميقة في الخزان الجوفي النوبي الذي يوجد تحت صحارى مصر وليبيا والسودان وتشاد بدقة كبيرة.



وقالوا ان حركة المياه الجوفية التي توجد تحت أعماق الصحارى في مصر وليبيا تشير الى ان الصحراء الكبرى كانت واحة خضراء شاسعة تملأها البحيرات والاحواض المائية قبل ملايين السنين، في نفس الوقت الذي كان فيه البحر الابيض المتوسط بقعة من الصحراء.

وفي اتصال هاتفي لـ"الشرق الاوسط" قال البروفسور محمد سلطان مدير قسم الاستشعار عن بعد في جامعة بافلو في نيويورك، الذي شارك مع باحثين جيولوجيين وفيزيائيين في البحث الذي نشر في عدد هذا الشهر من مجلة "جيوفيزيكال ريسيرتش ليترز" التي يصدرها اتحاد الجيولوجيين الاميركيين، ان أهمية البحث تتمثل في توظيف تقنيات ليزرية حساسة جديدة مكنت الفريق العلمي من تحديد تاريخ تشكل المياه الجوفية في منطقة النوبة المصرية. "





سبحان الله فالحبيب المصطفى لم يحتاج لفريق من الباحثين معه ولا تقنيات ليزرية حساسة ليثبت أن جزء من أرض العرب كانت مروجا وأنهارا.



وهناك دراسات علمية أخرى تثبت أن الجزيرة العربية كانت هي الاخرى خضراء ولعل العثور على بقايا قرية الفاو وكذلك الاشجار المتحجرة هو دليل كاف وسمعنا في الاخبار في الايام الماضية عن العثور على بقايا ديناصور بالمملكة العربية السعودية.



في إحدى تقارير منظمة الامم المتحدة ورد فيه أن وجود طلع النخل المتحجر والبذور مع وجود ادوات قديمة مثل الرحاة يثبت أن معظم "الشرق الاوسط" وحوض البحر الابيض المتوسط وِشمال أفريقيا كانت خضراء



والصحراء الليبية كانت تغطيها السافانا ،وتثبت نقوش حيوانات الزراف والابقار والفيلة أنها كانت تعيش بالمنطقة.



Fossilized pollen and seeds, along with ancient tools like grinding stones, show that much of the Middle East, the Mediterranean and North Africa were once green. The Sahara itself was a savanna, and rock paintings show giraffes, elephants and cows once lived there.






هذه الصورة هي لغصن متحجر من الصحراء الليبية




ونفس الحال ينطبق على الصحراء الموجودة بموريتانيا إلا أن الابحاث لم تطل ذلك الجزء من العالم ربما لعدم وجود التمويل أو الدعم.



وعندما ندقق في كلام الحبيب المصطفى فيما قاله وفيما سكت عنه نفهم أمورا كثيرة



فهو يقول "تعود" في صيغة الفاعل ومعنى هذا أن هذه العودة هي ليست بفعل البشر ولا بإرادة العرب والعودة توحي بأن ذلك راجع لنفس الآلية السابقة التي جعلتها خضراء أي أن هناك نمط أو نظام أو ما يسمى بالانجليزية Pattern



والفاعل في هذه الجملة هي "أرض العرب"







  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 08-05-2010, 06:59 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي








المقصود بأرض العرب ليس هو جزيرة العرب فقط بل الوطن العربي ككل وأرض العرب تشمل جزيرة العرب وبالرغم من أن تضييق المعنى ليكون محصورا على الجزيرة العربية فقط هو الذي يحتاج لدليل إلا إني سأعطى الدليل على أن المقصود بلفظ "أرض العرب" هو ليس فقط جزيرة العرب



الحبيب المصطفى عندما يريد أن يحدد مكان ما يفعل ذلك بدقة فهو يتكلم أحيانا عن نجد وأحيانا عن العراق وأحيانا عن الشام واليمن والجزيرة العربية بهذا اللفظ وردت في عدة أحاديث شريفة وصحيحة منها مثلا:




"أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب"

حديث صحيح





وهناك مجموعة من الاحاديث بهذا المعنى ولم يقل أرض العرب



عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "إن الشيطان يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ، ولكن في التحريش بينهم" رواه مسلم في "صحيحه" (2812)

عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحفظت منه أربع كلمات أعدُّهن في يدي، قال: ((تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله، قال: فقال نافع: يا جابر لا نرى الدجال يخرج حتى تفتح الروم)) رواه مسلم.





يظهر المسلمون على جزيرة العرب، ويظهر المسلمون على فارس، ويظهر المسلمون على الروم، ويظهر المسلمون على الأعور الدجال.





قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : لا تقوم الساعه حتى تكون عشر ايات : طلوع الشمس من مغربها ، والدجال ، والدابه ، ويأجوج ومأجوج ، وخروج عيسى بن مريم ، وثلاث خسوف : خسف بالمشرق ، خسف بالمغرب ، وخسف بجزيره العرب ، نار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس الى المحشر تبيت معهم اذا باتوا وتقيل معهم اذا قالو )



أخرجه مسلم في الفتن ، الترمذي في الفتن ، وابن ماجة في الفتن






عن أم سلمة - رضي الله عنها - قالت : سمعت رسول صلى الله عليه وسلم يقول : « سيكون بعدي خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف في جزيرة العرب " ، قلت : يا رسول الله أيخسف بالأرض وفيها الصالحون ؟ قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أكثر أهلها الخبث



(2) أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط ( 4 / 74 ) وقال الهيثمي في المجمع ( 8 / 11 ) : رواه الطبراني في الأوسط ، وفيه حكيم بن نافع ، وثقه ابن معين وضعفه غيره ، وبقية رجاله ثقات







وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه؛ قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: يظهر المسلمون على الروم، ويظهر المسلمون على فارس، ويظهر المسلمون على جزيرة العرب.

رواه البزار، وفيه راو لم يسم.






فالمعنى الاوسع والاشمل للفظ "أرض العرب" هو الارض التي يقطنها العرب وقت حدوث الحدث المتنبأ به





وأرجو أن تلاحظوا معي الدقة في التعبير "أرض العرب"



الصلاة والسلام عليك يا سيدي ويا حبيبي يا رسول الله



"أرض العرب"



هذه التسمية تنسجم وتتناغم مع تسميات حديثة لبلدان كثيرة



فعبارة أرض العرب تترجم بالانجليزية إلى Arabland

فألا تذكركم هذه التسمية الانجليزية بتسميات أخرى مثل



Scotland

Ireland

Switzerland

Holand

Poland

Finland

Iceland

Greenland

Deutschland

New Zealand

Netherlands



فكلمة ايرلندا تعني في الواقع Eire land أي أرض الايريين وتختلف هذه عن كلمة الايرلنديين

وكذلك الحال بالنسبة لسكوتلندا فهي أرض السكوت The land of the Scots

فكأنما العالم مقسم إلى أراض تسمى كل أرض بإسم قاطنيها أو ملاكها



فلو ظهرت دولة إسمها Arabland لعاملناها نفس معاملة بقية الكلمات المشابهة ولترجمناها إلى كلمة عربلندا شأنها في ذلك شأن هولندا وبولندا ونيوزيلندا وسكتلندا وايرلندا



وسيكتب في كتب تلاميذ الغرب أن Arabland هي The land of Arabs أو أرض العرب



فتسمية الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام تنسجم مع هذه التسميات الحديثة والكثيرة وهي تسمية منطقية بناء على من يقطن هذه الارض وهي تنطبق على الارض الممتدة بين السواحل الافريقية للمحيط الاطلنطي غربا حتى سواحل الخليج العربي شرقا بغض النظر عن كون بعضها يقع بقارة أفريقيا والبعض الآخر يقع بقارة آسيا وهي نفس المنطقة التي يتوقع لها أن تتأثر كثيرا بهذا التغير المناخي المرتقب



وهذه التسمية تنسجم مع تسميات مناطق عديدة في العالم عوضا عن الزيف المنتشر بيننا الآن مثل



"الشرق الاوسط"



او "الشرق الاوسط الكبير"



او "الشرق الاوسط وشمال أفريقيا"



او "العالم العربي"



فبينما توجد الكثير من المرادفات والمشابهات لتسمية الحبيب المصطفى عليه السلام ففي المقابل نجد أن التسمية التى لقمت لنا من الغرب وخاصة من المستعمر الانجليزي هي شاذة ولا تنسجم ولا يوجد لها مرادف أو مماثل



فدول أمريكا اللاتينية لا تسمى بالعالم اللاتيبني أو العالم الاسباني



الدول الافريقية لا يطلق عليها إسم العالم الافريقي



دول الاتحاد السوفييتي سابقا لم تسمى بالعالم السوفييتي



ولا دول اوروبا الشرقية



والدول الاسكندنافية لم تسمى بالعالم الاسكندنافي



ولا دول جنوب شرق آسيا بكل ما فيها من تشابه أو إختلاف



فتسمية أرض العرب بالعالم العربي هي تسمية ساذجة ومستهجنة وليس لها مثيل لا في الحاضر ولا في الماضي



بينما تسمية الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام للبلاد العربية بإ سم أرض العرب هو إسم معبر وينسجم مع التفكير الانساني المعاصر



وأقرب تسمية لها حاليا هي إسم "الوطن العربي" إلا أن الغرب يصر على إستخدام العالم العربي



وكثيرا منا لا يعبأ بالمسميات ولكنها مهمة جدا وأحيانا يتم الضحك علينا من خلال المسميات



وكلما تعمقت في تحليل كلام الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام كلما إزددت حبا لهذا النبي الكريم.



فالصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله





ولكننا للاسف لا نقدر هذا الكنز العظيم الذي تركه لنا الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام



ولم نصل إلى مرتبة أن نعرف معنى كل كلمة ينطق بها هذا النبي الذي لا ينطق عن الهوى







  رقم المشاركة : [ 5  ]
قديم 08-05-2010, 07:39 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي




قول الحبيب المصطفى "مروجا وأنهارا" عندما نحلله تحليلا منطقيا ودقيقا نفهم منه الكثير

وورود هاتين الكلمتين ليس من قبيل الحشو مثل ما نسمعه الآن على نحو "ندين ونشجب"

فالظروف والعوامل التي تكون المروج تختلف عن تلك التي تكون الانهار

وكلمة مروج يفهم منها أيضا أنها خضراء طول العام وهذا يعني أمرين



الاول هو وجود مصدر دائم للماء

والثاني أن البيئة أو المناخ يلائم نمو الاعشاب طول العام



فالامر إذن لا يتعلق فقط بكثرة الماء ولكن هناك أيضا تغير مناخي



أي أن مناخ منطقة أرض العرب سيكون أكثر برودة ولن تهب علينا الرياح الجنوبية الساخنة الجافة

والتي نسميها نحن في ليبيا برياح "القبلي" وفي مصر تسمى "الخماسين" وفي الجزيرة العربية أعتقد أنها تسمى الكوس



وأما كلمة "أنهارا" فهي تعني سيلان الماء المستمر من المناطق المرتفعة إلى المناطق المنخفضة حتى يصل إلى مستوى البحر

والانهار عادة تنبع من حافة المناطق الجليدية بفعل ذوبانه



أو تأتي من المرتفعات التي تهطل عليها الامطار بإستمرار

والمعروف أن "أرض العرب" هي في معظمها صحراء رملية بمعنى أنه لو جرى عليها الماء لاستوعبته أو شربته

ووجود الانهار بأرضنا نفهم منه وجود المنطقة المتجمدة شمالنا



وذكر الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام لهاذين اللفظين "مروجا وأنهارا" معا أفهم منه تصورين



الاول : أن هناك مناطق ستكون مروجا ومناطق أخرى ستشقها الانهار

والثاني: أنه قد تكون هنالك مرحلتان الاولى بتكون المروج والتي ستؤدي إلي تثبيت الارض بفعل جذور النبات لتتبعها المرحلة التالية وهو إنسياب الانهار

وقد يحدث كلا التصورين معا



وعلينا أن نلاحظ الدقة في اللفظ فالرسول الكريم لم يقل "أنهارا ومروجا" بل قال "مروجا وأنهارا"



والحبيب المصطفى لم يتحدث عن أودية أو سيول بل قال "أنهارا" مما يعني الاستمرارية في تدفق المياه أي أنها ليست موسمية فقط وتعني أيضا حدوث هذا النمط في مناطق كثيرة من أرض العرب



فالصلاة والسلام عليك يا سيدي يا رسول الله



بعد هذه المتعة الروحية من حديث سيدنا محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام نعود الى الجانب العلمي والنظريات المعاصرة.







  رقم المشاركة : [ 6  ]
قديم 08-05-2010, 07:43 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي






بالاضافة إلى الادلة على تناقص الجليد فمن ضمن العلامات الاخرى الدالة على حدوث هذا التسخين الحالي هو أنه في بلدان أوروبا الشمالية خلال السنين الماضية صار فصل الربيع يبدأ قبل أوانه المعتاد



وهناك العديد من الادلة الاخرى التي تثبت بداية حدوث هذا التغير المناخي

ولعل موجة الحر التي إنتابت أوروبا الصيف الماضي ووفاة الآلاف في فرنسا والبرتغال وأيطاليا بسببها هو خير دليل حي على أن التغييرات صارت تأخذ مفعولها






صورة تظهر مناطق التسخين في أوروبا عام 2003


ففي فرنسا وفي شهر أغسطس ( 8 ) من العام الماضي 2003 بدأت موجة من الحرارة تجتاحها فوصلت الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية وهو رقم قياسي لم يعثر على مثيل له خلال ال 130 سنة التي يحتفظون فيها بالسجلات فقضت على الآلاف من الفرنسيين العجزة الذين عثر عليهم في شققهم موتى ووصل عددهم إلى أكثر من 13,000 وكثير من هؤلاء كانوا يعانون من أمراض وكانوا كبار في السن وكانوا وحدهم،

المفارقة العجيبة أن المباني في فرنسا كانت مصممة لتحتفظ بالحرارة،ولما إجتاحت البلاد موجة الحر أدى التصميم عمله بكفاءة

وعبر أحد مسئولي الصحة الفرنسية عن ذلك بالقول "لقد صار الضعفاء يتساقطون كالذباب" ، وحتى حيوانات حديقة الحيوان في باريس أعطيت لها مثلجات لتبريد حرارة جسمها بالاضافة إلى رشها بالماء



موجة الحر هذه تسببت في العديد من الحرائق في الغابات مما أدى إلى بعض الوفيات الاخرى في فرنسا والبرتغال وأيطاليا



بريطانيا أيضا تعرضت لموجة غير مسبوقة من الحر وصلت إلى 37.7 درجة مئوية ولأول مرة في تاريخها مما أدى إلى نفاذ كافة المراوح الكهربائية من الاسواق وأدت بإدارة السكك الحديدية إلى تخفيض سرعة قطاراتها إلى النصف خوفا من حدوث حوادث بسبب تعوج قضبان السكة الحديدية بسبب الحرارة ، وفي جمهورية التشيك تغير شكل بعض قضبان السكة بسبب الحرارة.



وسجلت سويسرا الباردة عادة والبعيدة عن أفريقيا والمحيط الاطلنطي سجل شهر يونيو أكثر الشهور حرارة في تاريخها أي منذ 250 عاما



قد تتكرر هذه الموجة من الحر هذا العام أيضا وقد لا تتكرر ولكن عدد الموتى بالتأكيد لن يكون على نفس القدر لأن الناس قد تعلموا درسا قاسيا ولأن هناك إستعدادات كبيرة روعيت هذه السنة.



الحرارة الشديدة أثرت على الانتاج الزراعي بسبب الجفاف من جهة وبسبب تسريعها في نمو بعض النباتات في غير أوانها مما أدى إلى نقص الانتاج لكثير من المحاصيل .



وفي المجر توجد أكبر بحيرة مياه عذبة في أوروبا ألا وهي بحيرة "بالاتون" هذه البحيرة بدأت تتناقص مياهها في السنوات الاخيرة بسبب الجفاف مما صار يهدد بحدوث كارثة بيئية كبيرة.



في ألمانيا حيث يحتفظون بسجلات درجات الحرارة منذ عام 1860 وجدوا أن العشر سنوات الماضية كانت أشد السنين حرارة وكان أحرها هو عام 1998 وأن عقد التسعينيات من القرن الماضي كان أشد العقود حرارة.



وعالميا ثبت حسب إحصائيات منظمة الارصاد العالمية التابعة لمنظمة الامم المتحدة أن سنة 2003 هي أحر أو أسخن سنة على الاطلاق تليها الاعوام 1998 و 2002 و2001



في أستراليا شهد صيف هذا العام في شهر يناير ( 1 ) حر غير مسبوق حيث قاربت درجة الحرارة من الوصول لـ 50 درجة مئوية ووصلت كميات الامطار في بعض المناطق إلى أدنى حد لها في تاريخ استراليا المعروف.

مما أثر أيضا على إنتاج الصوف وعاد به إلى ما كان عليه منذ 55 عاما مضت.



ولكن الغريب أنه بعد ذلك بأيام إجتاحت الامطار والفيضانات تلك القارة بشكل غير مسبوق شبهه أحدهم كمن يسكب محتويات 600,000 حوض سباحة في أقل من يوم واحد.



وفي الهند قد نحتاج لمعايير مختلفة فلقد وصلت درجة الحرارة فيها العام الماضي إلى 45 درجة مئوية مما أدي إلى وفاة المئات أو الآلاف ونفس الحال ينطبق على بنجلادش وسيريلانكا وبعض الدول الآسيوية الاخرى فمن المعروف أن الناس بهذه المناطق يتساقطون كالذباب بسبب الكوارث الطبيعية والبشرية.





الاخبار الآن وفي هذه اللحظة تتحدث عن فيضانات في بنجلاداش لم تشهدها البلاد منذ 16 عاما.





غير أن التغير في المناخ لم يقتصر على الحرارة والجفاف فشتاء هذا العام في أوروبا وأمريكا الشمالية وصل في برودته إلى أرقام قياسية أيضا إلا أننا لا نتوقع أن نسمع عنه ضجة كبيرة فهم متعودون على البرد وتنعكس آثاره عادة على سعر برميل النفط فقط.



ومنذ عامين إجتاحت أوروبا فيضانات غير مسبوقة أنتقلت من دولة لاخرى أدت إلى فيضان كثير من الانهار،

هذه الفيضانات غطت جمهورية التشيك وبالذات عاصمتها براغ وأجزاء كبيرة من جنوب ووسط ألمانيا

وغطت مناطق واسعة لدرجة أن الاسماك صارت تسبح بالشوارع وعندما إنحسر الماء وماتت هذه الاسماك صارت رائحتها النتنة تعبق المدن .



من بين العوامل التي تؤدي إلى حدوث الفيضانات هي حرارة الصيف والحرائق الناجمة عنها مما يجعل الارض خالية من الاشجار والنباتات اللازمة لتثبيتها فتنزلق التربة وتؤدي إلى تغيير مجرى المياه والتأثير في حركة سيرها.



وعلى الجانب الآخر من الاطلنطي فإن الولايات المتحدة الامريكية صارت تعاني من جفاف يهدد بتحويل الاراضي الزراعية الى صحاري أو قصعة غبار Dust bowl وبدأت كثير من البحيرات والانهار في الجزء الجنوبي الغربي منها تجف بسبب الجفاف الذي دخل سنته السادسة ،ولدرجة أن هناك شجيرات تسمى Sagebrush من مزاياها أنها صحراوية وتتحمل الجفاف ، هذه الشجيرات بدأت تموت.



وفي نفس الوقت ففي عام 2003 في شهر مايو سجلت أرقام قياسية للاعاصير فبلغت 562 في شهر واحد فقط أدت إلى 41 حالة وفاة بينما الرقم القياسي السابق كان 399 في يونيو 1992



وفي هذا العام في شهر مايو ( 5 ) شهدت ولاية كاليفورنيا في اقليمها الجنوبي بالقرب من "لوس انجلوس" حرائق مدمرة أكلت الاخضر واليابس وأضطرت الآلاف لهجر منازلهم.



وفي خبر جديد ذكر مسئول بمكافحة الحرائق أن إستدعاء الآلاف من أفراد الحرس الوطني للخدمة في العراق صار يؤثر على جهود إطفاء الحرائق والانقاذ المدني بسبب نقص الافراد والآليات.



في تقرير لمنظمة الامم المتحدة صدر الشهر الماضي ( يونيو 6-2004 ) عن ظاهرة التصحر حذر التقرير من أن 31% من الاراضي الزراعية في أسبانيا مهددة بالتصحر



ويضيف التقرير المعد من قبل مجموعة من الخبراء أنه بحلول عام 2025 فإن ثلثي الاراضي الزراعية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ستتحول إلى صحراء وثلث الاراضي الزراعية في آسيا وفي الصين بالذات وخمس الاراضي الزراعية في أمريكا اللاتينية ستلاقي نفس المصير.



ويذكر التقرير كيف أن التقدم والتكنولوجيا قد ساهمت في هذا التصحر ويورد عدة أمثلة:



- في أستراليا صارت المضخات في بعض المناطق تضخ المياه المالحة لتفسد بها الارض الزراعية



- في المملكة السعودية الرعاة لم ينتقلوا من مكان لاخر بحثا عن الكلأ بل يستقرون في مكان واحد جالبين المياه اليهم في صهاريج مما أدي بحيواناتهم إلى أكل كل الاعشاب بمناطقهم.



In Saudi Arabia, herdsmen can use water trucks instead of taking their animals from oasis to oasis - but by staying in one place, the herds are getting bigger and eating all the grass.



- في دول أوروبا الجنوبية ساهمت السياحة في تبذير المياه التي كانت تروي الحقول والاشجار.



العلماء الذين ينقبون في الجليد وجدوا الادلة على حدوث ظاهرة تجمد شمال الاطلنطي من قبل وكان حدوثها بشكل متكرر ومفاجئ فلعلها ظاهرة طبيعية ولكن ما ساهم في التعجيل بها هذه المرة هو ما فعله البشر .



وهناك مناطق أخرى مهمة يراقبها العلماء وإحدى أهم هذه المناطق موجودة في كازخستان في جبال "تيين شان" حيث توجد 416 متجمدة في قمم الجبال، ومن خلال القياسات المستمرة على هذه المتجمدات منذ عام 1955 إتضح أن الجليد صار يذوب بشكل متسارع وتتناقص هذه المتجمدات بمقدار 2 كم كل عام.







  رقم المشاركة : [ 7  ]
قديم 08-08-2010, 03:34 AM
قنوت
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 4946
تاريخ التسجيل : Jun 2007
عدد المشاركات : 8,563
قوة السمعة : 0

قنوت
غير متواجد
 
افتراضي






توقيع قنوت








 

 



  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 08-08-2010, 09:42 PM
أم أشرف
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 11074
تاريخ التسجيل : Jan 2009
عدد المشاركات : 8,310
قوة السمعة : 0

أم أشرف
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،





موضوع مفيد جدا



و معلومات شيقة



بارك الله فيكِ غاليتى هواجس






  رقم المشاركة : [ 9  ]
قديم 08-09-2010, 02:11 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي




قبل أن نواصل أقترح عليكم هذه الاستراحة الخفيفة مع صور من مدينة بنغازي مدينتي التي أعيش فيها

وبعدها سأحدثكم من خلال تجارب شخصية عن تغير المناخ فيها .



هذه الصور التقطت في الفترة التي كنت أكتب فيها هذا البحث في شهر يوليو 2004 وحاولت فيها التركيز على البشر

وليس على المباني

فالمدينة تتميز بأهلها وقاطنيها

وليس بفنادقها ومبانيها.








اللعب والجري ألذ وأفضل للاولاد من كل الالعاب التلفزيونية والالكترونية





الاولاد يمرحون والآباء مستلقون في الهواء الطلق





والنساء بالذات تعشق الحديث في الهواء الطلق





عندما يبتعد الانسان عن المكيفات يدرك أنه حر ولديه متسع للنظر والتفكر






أول ما يحس به الزائر للمدينة هو الهدوء والسكينة وطقسها المعتدل



ثم يبدأ يكتشف طيبتها وعفويتها



وبعد الاحتكاك بأهلها يحس بحنانها الذي يتحول عند البعد عنها إلى حنين





مدينتي التي أعيش فيها هي مدينة بنغازي والتي أطلقت عليها منذ سنوات صفة عاصمة الثقافة في ليبيا فراق لمثقفيها اللقب.

هذه المدينة تتميز بموقع فريد من بين كل المدن العربية الواقعة على السواحل الجنوبية للبحر الابيض المتوسط ، فبنغازي يطل عليها البحر من جهة الغرب وليس من جهة الشمال كالاسكندرية وطرابلس والجزائر.







وعندما تغرب الشمس تبدو كقرص ذهبي يسقط بحافة الافق في البحر.




تنفرد بنغازي بموقعها الفريد فهذا المنظر للغروب على البحر الابيض المتوسط لا يظهر في سواها

Due to the unique ******** of Benghazi this sunset scene can not be seen in any of the other

cities on the southern shores of the Mediterranean .



هذا الوضع الفريد ساهم في تلطيف جوها طول العام فالرياح الساخنة تلفحها بشدة فقط عندما تكون جنوبية شرقية ولكن عندما تكون الرياح جنوبية غربية فإن مرورها على الخليج يلطفها ويرطبها. وموقعها هو أشبه بموقع بيروت وصيدا بلبنان ولكنها أكثر دفئا.



يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 800,000 نسمة من بينهم عدد كبير من العرب والافارقة الذين ينحدرون من دول جنوب الصحراء ومعظمهم يستقر هنا فقط ليهاجر إلى أوروبا إما قانونيا أو بالتسلل عبر البحر في السفن العائدة إلى أوروبا ،ومنهم من يطيب له المقام فيستقر إلى حين.



أما العرب فنسبة كبيرة منهم من السودان ثم من مصر ومن الشام وفلسطين والعراق ودول المغرب العربي

إلا أنهم سرعان ما تصبح لهجاتهم كلهجات أهل المدينة ينصهرون في فسيفساء المدينة الممتد عبر التاريخ حتى القرن السادس قبل الميلاد عندما كان يقطنها اليونانيون ويسمونها "يوسبيريدس" والتي لا زالت آثارها التاريخية قائمة حتى يومنا هذا.





اللهجة الشرقاوية هي التي يتحدث بها سكان الجزء الشرقي من ليبيا إبتداء من أمساعد شرقا وحتى السدرة غربا إلى الكفرة جنوبا



وتوجد لهجة ليبية أخرى وهي اللهجة الغرباوية ويتحدث بها سكان الجزء الغربي من ليبيا وتتسم بالحدة والسرعة شأنها في ذلك شأن اللهجة التونسية بينما اللهجة الشرقاوية تتميز بالاناءة والسلاسة مثل لهجات دول الخليج العربي .



وبالرغم من أن المنطقة الشرقية هي محصورة بين مصر شرقا وطرابلس غربا وكل منهما له لهجته المميزة إلا أن اللهجة الشرقاوية هي الاقرب للهجات دول الخليج العربي ، تظهر هذه الخاصية بالذات في الشعر الشعبي وكان مفاجأة للكثيرين.



وهناك تباين واضح بين اللهجتين الشرقاوية والغرباوية بالرغم أنهما لدولة واحدة .



ويرجع هذا إلى الجغرافيا التي عزلت تاريخيا الشق الشرقي عن الشق الغربي والسبب في هذا كله هو المناخ فمنذ أمد بعيد والامطار تهطل على الجبال الموجودة بالشرق والغرب إلا ان المنطقة الوسطى ظلت صحراء مقفرة فصارت كالحاجز الطبيعي بين الشقين.



فالحديث عن المناخ له شجون وتشعبات.



الطقس أثر أيضا على المصطلحات المستحدثة لشباب مدينة بنغازى



فتسمع السؤال التقليدي عند اللقاء هذه الايام هو "شجو؟" (بتشديد الجيم وتنطق "شج جو؟" مدمجة) بمعنى "شنو الجو ؟"

How's the weather ?

ولكنه سؤال عام عن الحال كقولك "كيف أمورك ؟"



وتسمعه من شبابها كما تسمعه من العرب والافارقة المقيمين فيها



هناك مصطلح آخر منتشر بين الشباب وهو "صقع" بمعنى صقيع



فكل ما هو جميل ورائع أو فائق في الجودة هو صقع



فالسيارة الفارهة الجديدة هي صقع



وآخر إصدار من أحسن برنامج رسوميات هو صقعع



وتمريرة الكرة المخادعة الذكية هي صقع عليك It is too cold for you



والكواعب أو النواهد يوصفن بأنهن صقعععع



وقد يوصف هذا البحث بأنه صقع





التغير المناخي الذي يحس به سكان بنغازى الآن صار لا يخفى على أحد فالشتاء هنا لم يعد قارصا كما كان والصيف صار لطيفا بعد أن تعودناه لافحا ،بل إنه في هذه الايام ( في منتصف شهر يوليو 7 ) فإننا وبعد صلاة الظهر نستطيع أن نتمشى في الشارع في الشمس ولا نحس بضيق من حرارة الشمس . وهناك من يقول مازحا أن فصل الصيف قد ألغي هذا العام.

والغريب أن الامطار قد هطلت في شهر يونيو ( 6 ) ونزلت بعض الرخات من المطر في هذا الشهر يوليو ( 7 ) أيضا، ومن العادة أن تتوقف الامطار كلية في شهر مايو(5).



إعتدال الطقس هي هبة من المولى عز وجل لا يعرف قيمتها إلا من يفقدها شأنها في ذلك شأن كثير من النعم الاخرى مثل الامن والفراغ والصحة.



خلال الشهر الماضي ( شهر يونيو 6 ) هبت على بنغازي فجأة عاصفة باردة أدت إلى إصابة الآلاف بالزكام وجعلت الناس يرتدون معاطفهم الشتوية ولم يحدث هذا من قبل فيما يتذكر سكانها.



درجات الحرارة في بنغازى هذه الايام تتراوح بين 20 و30 درجة مئوية ليلا ونهارا. والرطوبة النسبية أقل من نظيراتها على الساحل الجنوبي للبحر الابيض المتوسط مثل الاسكندرية وطرابلس ومصراته ولعل ذلك راجع أيضا لطبيعة الموقع فعندما تهب الرياح من الشمال الشرقي فهي لا تهب عليها مباشرة من البحر بل تمر على بعض المناطق الجبلية في شمالها الشرقي.





  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 08-09-2010, 02:18 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي




أندرو مارشال هو أحد مستشاري وزارة الدفاع الامريكية المهمين وهو المسئول عن إعادة النظر في تقنيات الجيش الامريكي التي سبقت العدوان على افغانستان والعراق في عهد وزير الدفاع الامريكي الحالي دونالد رمسفيلد ، هذا الرجل كلف إثنين من كبار المستشارين لاعداد دراسة عن تأثير التغير المناخي على الامن الامريكي.



في أكتوبر (10) من العام الماضي 2003 صدر هذا التقرير في 22 صفحة .



وهو ليس تقريرا سريا ولكنه في البداية عومل على هذا الاساس وتم طمسه لمدة أربعة أشهر وأميط عنه اللثام فقط بعدما إحتج رئيس وكالة الحماية البيئية الامريكية EPA وقدم إستقالته ،ولم يلق التقرير تغطية إعلامية كافية ربما لانه يبين أن التغير المناخي سيكون له أثر مدمر أكثر من خطر ما سمي "بالارهاب" أي أنه ليس في صالح الادارة الامريكية الحالية والحديث عنه في هذا الوقت قد لا يكون عملا وطنيا، وسيكون لهذا التقرير أثر سلبي على هذه الادارة المقدمة على إنتخابات عامة في شهر نوفمبر (11).



ولقد تمكنت بفضل الله من الحصول على نسخة منه حال نشره ولاحظت أنه أهمل الحديث عن أرض العرب

وأظن أن هذه النسخة التي تم تسريبها عدلت وحذفت منها فقرات تتحدث عن منطقتنا.



صحيفة "الاوبزيرفر" اللندنية حصلت مبكرا على نسخة منه ونشرت صحيفة الجارديان الانجليزية ملخص له يوم 22-2-2004 سأنشره هنا وسأترجم وأناقش أجزاء منه



التقرير كان بعنوان "سيناريو تغير مفاجئ في المناخ وأثره على أمن الولايات المتحدة الامريكية"



An Abrupt Climate Change Scenario and Its Implications for United

States National Security

October 2003

By Peter Schwartz and Doug Randall



والتقرير دسم وعليه فأرجو المعذرة إن لاحظتم الركاكة في بعض الفقرات المترجمة.



التقرير يبدأ بفقرة عنوانها تصور المحال Imagining the Unthinkable



ثم ينتقل إلي ملخص للمسئولين أو الادارة العليا يذكر فيه أن الخوف الحقيقي ليس من التغير المناخي التدريجي بل من التغير المناخي المفاجئ



هذا التغير المفاجئ سيؤدي إلى درجات حرارة منخفضة في الدول الغربية مما سيقلل من بلل التربة (رطوبتها) وبالتالي سيقلل من إنتاجية الارض وبناء عليه قدرة هذه الارض على إستيعاب أو إطعام البشر.

ويربط هذا الملخص الوضع المرتقب مع ما سبق أن مرت به المنطقة منذ 8,200 سنة مضت وكيف أنها إستمرت لمدة 100 عام، أو أن يستمر لمدة 1000 عام كما حدث منذ 12,700 سنة مضت.





يقول كاتبا التقرير أنهما قصدا التهويل في التقرير وذلك من أجل أن تأخذ أمريكا إستعداداتها لكل إحتمال ، ونصحا بأن تتغير معاملة التغير المناخي من كونه موضوع نقاش علمي إلى مستوى شأن أمني قومي

Climate change 'should be elevated beyond a scientific debate to a US national security concern'





الغريب في هذا التقرير أنه يهمل المنطقة العربية وبقصد



فنجد مثلا في الصورة التالية توقعات المناخ على أوروبا وآسيا وأمريكا وأفريقيا ولكنه يهمل المنطقة العربية ، وتذكر هذه المنطقة فقط عند ذكر الهجرات الاوروبية إليها .









ففي فقرة قصيرة يذكر التقرير أنه ستحدث هجرات من أوروبا إلى دول شمال أفريقيا مثل المغرب والجزائر ومصر دون أن يبين أن هؤلاء البشر لا يمكن لهم أن يهجروا أرضهم وديارهم إلا إذا كانت المناطق التي يهاجرون إليها هي أحسن حالا من مناطقهم.



ولربما ذكر التقرير الاصلي إحتمالات تحسن المناخ في أرض العرب ولكن النسخة التي سربت للصحف والاعلام قد حذف منها أي ذكر للمنطقة العربية مخافة أن نستفيد منه نحن العرب في التخطيط أو على الاقل معنويا.



ولكننا نستطيع أن نستنتج أمرا مهما لنا عند التمعن في الصورة المعنونة "منظر مبسط لانماط المناخ الموصوف في هذا التصور

simplified view of the weather patterns portrayed in this scenario.



لاحظوا معي أولا أن منطقة أرض العرب لا يوجد عليها أي تعليق بينما المنطقتين المجاورتين لها تشتركان في الوصف Dry بمعنى جاف بالاضافة إلى كون المنطقة الشمالية باردة Cold

لاحظوا أيضا ان وسط آسيا فقط هي التي وصفت بأنها Wet بمعنى ممطرة أو مبللة



ونحن نعلم أنه عندما يتشبع الهواء ببخار الماء ويصعد إلى أعلى تتكون السحب لتسقط مطرا أنى وأينما شاء لها الله ذلك ولكننا تعودنا ان نراها تسقط امطارها عند مجابهة الجبهة الباردة.



السؤال المنطقي الآن



هل من المعقول ألا تتواجد منطقة ممطرة إلا في وسط آسيا ؟



وماذا عن هذه المنطقة الفارغة الموجودة تماما في مركز هذه الصورة ؟ أقصد أرض العرب.



هذه المنطقة هي التي تتقابل فيها الجبهة الشمالية الباردة مع الهواء المحمل ببخار الماء القادم من المحيط من جهة الغرب فلابد لنا أن نستنتج بأنها كانت موصوفة في التقرير الاصلي بأنها Wet

هناك منطقة أخرى كبيرة ومهمة أهملت في هذا التصور المبسط أيضا ألا وهي أمريكا الجنوبية



وقد لا تكون من قبيل الصدفة أن هذه المناطق المهمل ذكرها في التقرير هي ذات المناطق التي سيهاجر إليها الرجل الابيض عندما تتجمد أرضه.



صحيح أن هذه الصورة تمثل منظرا مبسطا ولكن هذا التقرير صادر من خبراء مسنودون بنماذج لتحليل المناخ تعمل على أجهزة حاسبة عملاقة Super computers

في زاوية أخري من التقرير هناك توقعات بأن يحدث صراع داخلي بالمملكة العربية السعودية بحلول عام 2025 مما يحدث صراعا عسكريا بين الصين والولايات المتحدة الامريكية. ورد هذا في الصفحة 17 .



وإليكم الآن ترجمة للملخص الذي نشرته صحيفة الجارديان الانجليزية يوم 22-2-2204



- حروب المستقبل ستنشب بدوافع البقاء وليس بدوافع الدين أو المعتقدات أو كرامة الامم.



- بحلول عام 2007 ستتكون عواصف عنيفة مما ستؤدي إلى كسر حواجز الموج مما سيؤدي بأجزاء كبيرة من هولندا أن تكون غير صالحة للعيش وهجر مدن مثل "لاهيق" ، كما أن دخول مياه المحيط على دلتا نهر "ساكرامينتو" بولاية كاليفورنيا سيؤدي إلى تعطيل نقل المياه العذبة إلى جنوب الولاية



- بين عامي 2010 و 2020 ستتأثر أوروبا تأثرا شديدا بتغير المناخ حيث سيطرأ إنخفاض يصل إلى 6 درجات فهرنهايتية والطقس في بريطانيا سيصبح باردا وجافا أي أنه سيشبه طقس سيبيريا



- الموت بسبب الحروب والمجاعات سيصل إلى الملايين إلى أن يتناقص عدد سكان الكون بما يلائم قدرات الارض على العطاء



- الشغب والصراعات الداخلية تمزق الهند وجنوب أفريقيا وأندونيسيا.



- الوصول إلى الماء يصبح هو أسباب المعارك ، ويذكر التقرير أنهار النيل والدانوب والامازون من بين المناطق الخطرة.



- المناطق الغنية مثل أمريكا وأوروبا ستتحول إلى قلاع محصنة لمنع دخول الملايين من المهاجرين بعد أن تغمر أوطانهم مياه البحر أو لانهم لم يعودوا قادرين على الزراعة ، وأمواج من راكبي القوارب سيشكلون مشاكل كبيرة.



- لا مناص من إنتشار الاسلحة الذرية ،فاليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا ستطور أسلحتها الذرية،وكذلك الحال بالنسبة لايران ومصر وكوريا الشمالية. إسرائيل والصين والهند والباكستان متوقع لها أن تستخدم أسلحتها الذرية.



- مع حلول عام 2010 ستزداد بمقدار 30% عدد الايام التي ترتفع فيها الحرارة فوق 90 درجة فهرنهايتي في أوروبا وأمريكا ، وسيشكل المناخ إزعاجا إقتصاديا عندما تسبب العواصف والجفاف خرابا ودمارا للمزارعين.



- أكثر من 400 مليون من سكان المناطق شبه الاستوائية ستكون حياتهم في خطر فادح.



- أوروبا ستواجه صراعات داخلية كبيرة عندما تتصدى للاعداد الرهيبة من المهاجرين الذين يظهروا على شواطئها، فالمهاجرون من الدول الاسكندنافية سيتوجهون للمناطق الدافئة جنوبا في حين أن جنوب أوروبا ستواجه موجات من المهاجرين من دول أفريقيا الفقيرة.



- القحط الشديد سيؤثر على مناطق إنتاج الحبوب بما في ذلك وسط غرب أمريكا حيث ستبدد الرياح القوية التربة .



- العدد الهائل لسكان الصين وطلبهم الكبير للغذاء سيجعلها بالذات عرضة للخطر ،فيما ستكون بنجلادش تقريبا غير صالحة للسكنى بسبب إرتفاع مستوى مياه البحر ، والتي ستلوث مصادر تزودها بالمياه.



هذا ما نشرته جريدة الاوبزيرفير تحت عنوان

Key Findings Of Pentagon Report On Future

ولمن أراد الاطلاع عليه هذا هو رابط الصفحة

http://www.guardian.co.uk/climatechange/st...1153547,00.html



بعد هذا الملخص من وجهة نظر الجريدة الانجليزية سأعطيكم نبذة عن التقرير مسلطا الضوء على نقاط معينة



بعد الملخص الخاص بالمسئولين أو الادارة العليا يستشهد التقرير في مقدمته بدراسة أعدت في أستراليا والتي تتوقع إنخفاضا في معدل هطول الامطارعلى أستراليا ، هذا الانخفاض سيؤدي بدوره إلى إنخفاض في العشب أو الكلأ بمقدار 15% ، والذي سيؤدي حسب التوقعات إلى نقص في معدل وزن الابقار بمقدار 12% وهو تأثير كبير على إنتاجية اللحوم ، والأمر من هذا هو أن إنتاجية الحليب من المتوقع لها أن تهبط بمقدار 30%.



ويتوقع التقرير الاسترالي الذي أعدته هيئة Climate Action Network of Australia زيادة في الآفات الزراعية ونقص في المياه المخصصة لشرب البشر بمقدار 10% ، وهذا كله متوقع له أن يحدث في خلال 15 إلى 30 سنة من الآن. ومن المتوقع أن تحدث ظروف مماثلة في كثير من المناطق المنتجة للغذاء.





ويقول تقرير البنتاجون أن تغيرات كهذه في دول أقل قدرة على التكيف والتأقلم ستؤدي إلى هجرات بالملايين.



وبسبب هذه التوقعات فهناك العديد من كبار رجال الاعمال والاقتصاديون والسياسيون يحاولون إيجاد وسائل للتقليل من أضرار التغير المناخي ولكن هذه المحاولات قد لا تكون كافية أو ليس لديها الوقت الكافي ، لأن الادلة المتحصل عليها أخيرا تثبت أن التغير المناخي لن يستغرق عقودا أو عصورا بل قد يكون قد بدأ بالفعل.

Rather than decades or even centuries of gradual warming, recent evidence suggests

the possibility that a more dire climate scenario may actually be unfolding.



ثم يبدأ التقرير في دراسة الحالات السابقة للتغير المناخي فيسرد ما حدث منذ 8,200 عام مضت وما حدث منذ 12,700 عام مضت والتي تسمى العصور المتجمدة وكذلك ما حدث بالقرن الرابع عشر وما سمي بالعصر الجليدي الصغير The Little Ice Age والذي إستمر من عام 1300 إلى 1850



ويصف تقرير البنتاجون تلك الفترة بأنها فترة نقص في المحاصيل ومجاعات وأمراض وهجرات أثرت بالذات على "الفايكنقس" الذين هاجروا من آيسلندا إلى قرينلاند.

ويستطرد التقرير في وصف تلك الفترة فيقول أن المجاعة أدت إلى موت الآلاف بين الاعوام 1315 إلى 1319 وأن البرد الشديد أدى بالفايكنقس إلى هجر قرينلاند أيضا وربما لنهايتهم بالكامل.



ويستدرك التقرير بالقول أن التغير المناخي قد لا يكون هو المتسبب الرئيس في نهاية الامم والحضارات السابقة إلا أن اثره لا يمكن تجاهله ويستشهد بما حدث قريبا أي منذ 175 عام في ايرلندا عندما أدى التغير المناخي إلى خسارة محصول البطاطس في ايرلندا مما أدى إلى مجاعة مات بسببها مليون من البشر.



While climate crises like the Little Ice Age aren’t solely responsible for the death of

civilizations, it’s undeniable that they have a large impact on society. It has been less

than 175 years since 1 million people died due to the Irish Potato famine, which also

was induced in part by climate change.



بعد عرض الماضي البعيد والقريب يبدأ تقرير البنتاجون في تكوين تصور للمستقبل .





ولعل منكم من لاحظ كيف أن الكثير من الفعاليات التي تحدث بأمريكا يقابلها مكافئ لها في بريطانيا ، فلقد حدث هناك نقاش أو جدل كان المستشار العلمي لرئيس الوزراء البريطاني طرف فيه.



العالم ديفد كينج والذي يعتبر أحد علماء بريطانيا الكبار نبه الكنديين إلى أن التغير المناخي هو أكبر خطر عليهم من "الارهاب" مما حدى بمكتب رئيس الوزراء البريطاني بالطلب منه الصمت وصيغ الطلب بهذه العبارة "أن يقلل من إتصالاته بالاعلام limit his contact with the media".

وقيل أن البيت الابيض الامريكي الذي ينكر وجود أو إحتمالية تغير المناخ هو الذي ضغط على مكتب رئيس الوزراء البريطاني لاسكات صوت ذلك العالم البريطاني.





العالم البريطاني ديفد كينج كان من المؤيدين للشريط السينمائي الامريكي







  رقم المشاركة : [ 11  ]
قديم 08-09-2010, 02:26 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي






سأعطيكم نبذة مختصرة عن هذا الشريط وذلك من أجل من لم يشاهده وحتى تكون الصورة متكاملة وكذلك لتخفيف الموضوع بعض الشئ ،وحتى يلم القارئ بتصور ما يمكن أن يحدث



وقد يستغرب أحدكم كيف أتحدث عن الحديث الشريف وعن آيات كريمة وعن فيلم أمريكي في نفس الموضوع



لاولئك أقول لقد هداني ربي بعد أن قرأت كتابا إنجليزيا لكاتبة أمريكية إسمها Thelma moss عنوان الكتاب كان The probability of the impossible بمعنى "إحتمالية المستحيل"



والهداية التي أقصدها هي الهداية الايمانية العميقة الراسخة المبنية على إقتناع وفهم وليس التعبدمن أجل الوصول لهدف دنيوي معين فقط.



وهناك الكثير من شبابنا الآن الذي يقف عند مفترقات طرق عقائدية عديدة سواء في أرض العرب أم أرض الغرب تتصارعه تيارات جارفة ، فعندما أناقش شريطا سينمائيا أمريكيا مع ظاهرة علمية وأربط بينهما وبين حديث شريف لنبي كريم أنوي بذلك زرع بذرة إيمان عميق وصادق ومبني على إقتناع وتفكر في قلب شاب أو شابة توشك التيارات الجارفة ان تهوي بهم إلى واد سحيق.



وأحاديث الحبيب المصطفى عندما تخلط مع مواضيع أخرى فإنها تعلو ولا يعلى عليها



فهي كالعسل ما مزج بشئ إلا مزجه وحلاه



إلا إني في ذات الوقت أدرك قيمة كلام الحبيب المصطفى ومكانته فلا أخلطها بالخبيث من القول

ولقد عشت سنين في الولايات المتحدة الامريكية وأفهم الثقافة الامريكية وأعرف غثها من سمينها.



وبالامكان تخطي هذا الجزء من الموضوع والانتقال إلى الجزء التالي بعنوان "حركة الرياح والسحب"



يفتتح الشريط بعرض لكتل جليدية ضخمة متناثرة وأخرى متشققة ليقودنا المشهد إلى محطة أبحاث أمريكية معزولة بالقارة المتجمدة الجنوبية يقوم فيها بعض البحاث بأخذ عينات من الجليد على أعماق مختلفة وأثناء حفر إحدى الحفر يبدأ الجليد من تحتهم بالتشقق ويبدأ مشهد مثير ومشحون بالمؤثرات الصوتية والبصرية الظاهرة والخفية Subliminal Audio & images والصراع لانقاذ العينات.



ينتقل المشهد بعدها لمؤتمر علمي عالمي يعقد في نيودلهي بالهند والمتحدث هو الدكتور هول ( بطل الفيلم ) متحدثا عن التسخين الحراري والتجمد فيقوم من ينطق بلغة عربية ركيكة بمقاطعة المحاضر قائلا بالعربية "أنا لا أفهم لقد كنت تتحدث عن التسخين والآن تذكر التجمد" فيحاول المحاضر شرح العلاقة ولكن في جملتين وبإختصار واضح وشديد ولم يظهر صورة السير المتحرك الذي ينقل الحرارة شمالا ولكنه يحذر من قرب حدوثها.



وتحدث مشادة كلامية بين المحاضر ونائب رئيس الولايات المتحدة الامريكية الذي يحضر المؤتمر مع ممثلي دول العالم المعروفة بأزيائها المختلفة،المشادة كانت حول التكلفة.



ينتقل المشهد إلى مركز بحوث الطقس في هيدلاند بسكوتلندا وأثناء سهر العاملين بمشاهدة مباراة لكرة القدم يظهر أحد المؤشرات إنخفاض حراري كبير بأحدى المحطات وصل إلى 13 درجة فيبررون ذلك بخلل في أجهزة القياس



المشهد التالي من مقاطعة شيودا بطوكيو اليابان حيث تبدأ فجأة قطع جليدية كبيرة بالتساقط من السماء محطمة زجاج السيارات وقاطعة لاسلاك الكهرباء واللوحات التجارية المضيئة.









يعود المشهد لامريكا ومكتب الدكتور هول وبيته حيث توجد زوجته وإبنه الدارس بالمرحلة الثانوية فيناقش الزوجان خبر رسوب إبنهما البالغ 17 عاما في الحساب ويلقي كل منهما اللوم على الآخر فالزوجة تعمل دكتورة بمستشفى والابن المدعو "سام" عازم على حضور مسابقة مدرسية في نيويورك.



عند هذه النقطة تبدأ قصة جانبية ولكنها تأخذ حيزا كبيرا من الشريط ألا وهي علاقة الوالد بالولد

ومن الطبيعي في الاشرطة الامريكية أن تحظي بعض العلاقات الانسانية بجانب القصة الرئيسة ولكن هذه العلاقة في كثير من الافلام تكون علاقة غرامية ولينطلق منها المخرج في محاولة إغراء المشاهد بكل ما يخطر بباله من مشاهد، إلا أنه في هذا الشريط الامر مختلف ربما بهدف نقل إيحاءات بالاهتمام بالابناء ومتابعة دراسته أو ما يعرف في أمريكا الآن بالقيم العائلية Family values، وحقيقة فهذا الشريط من الممكن للعائلة مشاهدته لولا مقطع واحد من السهل حذفه دون التأثير على الشريط ككل .



يناقش الاب أمور دراسة إبنه أثناء إيصاله للمطار وتظهر عاصفة باردة تغطيها مركبة الفضاء وتنقل صورها للارض تتأثر بها تلك الرحلة المقلة لـ "سام" مع زميله "براين" الاسمر وزميلتهما "لورا" .



يعود المشهد بعدها لمحطة أبحاث الطقس ليزداد عدد المؤشرات الدالة على إنخفاض حراري كبير بمنطقة جرينلاند



ينتقل المشهد إلى نيويورك وطيور البحر التي تتجه جميعها بعيدا عن المدينة وحديقة الحيوان التي تظهر فيها الحيوانات قلقا غير عادي فالكلاب تنبح والذئاب تعوي والدببة قلقة إلا أن البشر ماضون في حياتهم وزحامهم ومسابقاتهم



تبدأ بعدها العواصف والاعاصير في عدة مناطق من المحيط الاطلنطي إلى لوس أنجلوس بكاليفورنيا والتي لن تحتاجوا لوصفي لها فمناظر الدمار التي يسببها الاعصار من السهل تجهيزها بكل المؤثرات .



وتتوالى أخبار البرد والاعاصير من مختلف أصقاع الدنيا من كندا واستراليا وسيبيريا ومن خلال مؤتمر علمي آخر يعاد التطرق إلى ذوبان الجليد ونقص ملوحة مياه المحيط وتوقف السير المتحرك الناقل للحرارة ولكن مرة أخرى يظهر القصور في عدم شرح النظرية بوضوح .



وتبدأ عملية إدخال بيانات للنموذج المحاكي لحالة المناخ ويتضح أن هذه الظاهرة ستبدأ خلال أسابيع

وتبدأ في نفس الوقت عاصفة باردة تضرب كل من مدينة نيويورك والعاصمة الامريكية واشنطن بأمطار غزيرة يتبعها الصقيع



يطلق المخرج العنان لنفسه في تصور كل أنواع الطقس البارد



بريطانيا تتعرض لعاصفة ثلجية وصقيع وتسقط ثلاثة مروحيات تابعة لسلاح الجو الملكي بعد تجمد وقودها ومعداتها بالجو ويتجمد الناس على الارض قبل وصولهم إلى سياراتهم



في نيويورك يستمر المطر متواصلا لمدة ثلاثة أيام مغرقة المدينة



في اسكتلندا إرتفع مستوى البحر بمقدار ثمانية أمتار في غضون ثوان قليلة



أعاصير ضخمة تتكون على كندا



تنقطع الكهرباء عن نيويورك وتهرب الذئاب من حديقة الحيوان وتكثر حوادث السيارات وتتوقف وسائل النقل العام ، ولكن كل هذا يهون أمام الموجة العاتية العالية التي تتجه للمدينة كأنها جدار من ماء فتحولها شوارعها إلي قنوات بحرية











تتم عملية تحليل البيانات ويظهر أن هذا الهواء البارد قد هبط من الطبقات العليا للغلاف الجوي وأن هبوطه المفاجئ لم يسمح له بالسخونة ويتضح للجميع بداية العصر الجليدي الثاني Second ice age



من داخل مكتبة عامة بنيويورك يتصل الابن سام بأبيه وتتوطد العلاقة بين الاب وأبنه فينصحه بعدم مغادرة المكان وإحراق كل ما يمكن حرقه من أجل التدفئة لان العاصفة ستزداد سوءا ومن يذهب للخارج سيتجمد ويعده بأنه سيأتي إليه لانقاذه فيعد العدة ويتجه شمالا ضد تيار من البشر متجها جنوبا .







  رقم المشاركة : [ 12  ]
قديم 08-09-2010, 02:30 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي






هل ستفرض علينا مرة أخرى تسمية "العصر الجليدي" ؟



هل الذي سيتجمد هو الربع الخالي أم الصحراء الليبية يا ترى ؟



أليس من حقنا أن نسمي هذا العصر المنتظر "بعصر المياه"



أو "عصر الخضرة"



أو "عصر المروج والانهار" ؟



فالجليد سوف يغطي شمال أوروبا وشرق أمريكا وكندا ولكن ليس أرضنا



وكما يقول المثل "مصائب قوم عند قوم فوائد"



من خلال التسميات من الممكن أن يتم الضحك علينا أو هضم حقوقنا



وأحدث مثال على هذا هو المصطلح الحديث الذي برز أخيرا وصار من يدعون أنهم "مثقفون" يتلقفونه مثل تلقف الكلاب للعصا التي ترمى لها وهي تجري لاهثة لالتقاطها قبل وقوعها على الارض لتعود بها مسرعة فرحة منتظرة رميها تارة أخرى. هؤلاء ليسوا مثقفون بل هم متلقفون.



هذا المصطلح هو مصطلح Islamophobia الخوف من الاسلام

إنا لله وإنا إليه راجعون



معاداة اليهودية يسمونها معاداة السامية Anti semitic

وما هي السامية ؟



ومن هم الساميون ؟



ولاحظوا هنا كيف يختبأ اليهود وراء مصطلح السامية وكأنهم هم وحدهم الساميون أي أنهم خطفوا هذا المصطلح



وأما ما يتعرض له الاسلام من كراهية يسمى "الخوف من الاسلام" Islamophobia



لو أن شخصا غريبا سمع بهاذين المصطلحين معا لاول مرة وطلبنا منه رد الفعل لديه لسأل سؤالين



الاول لماذا يعادون السامية؟ أي أن اللوم هنا يقع ضمنيا وفطريا على من يعادي السامية



والثاني هو لماذا الخوف من الاسلام ؟ أي ما الذي يجعل الاسلام مخيفا ؟



ليكون هناك فهم ضمني عميق بأن ذلك راجع لامر ما في هذا الدين يخلق لدي المستمع الشعور بالخوف



وإستعمال كلمة Phobia هو أيضا فيه مكر وخبث ودهاء فهو يرتبط نفسيا وذهنيا مع مشابهاتها



من الخوف من الاماكن المرتفعة acrophobia



والخوف من الاماكن المغلقة claustrophobia



والخوف من الغرباء xenophobia



والخوف من الماء hydrophobia



والخوف من الضوء photophobia



عندما تعرض اليابانيون المقيمون في أمريكا للاضطهاد على يد الامريكيين بعد هجوم اليابان على ميناء بيرل بأمريكا سميت هذه الظاهرة فيما بعد Japan bashing

وظهر مصطلح شبيه به العامي الماضي ضد فرنسا والفرنسيين عندما رفضت فرنسا تأييد أمريكا في عدوانها ضد العراق وسمى France bashing



وأما معاداة الاسلام والمسلمين فيسمى الخوف من الاسلام وكأنما المذنب هنا ضمنيا هو الاسلام لانه هو الذي أدى بهؤلاء "المطهرين" إلى الخوف من الاسلام.



ألا يكفي أن نسميها Anti islamic بمعنى مضاد أو معادي للإسلام



كنت أنوي كتابة هذه الكلمات من فترة ولكن لم تحن الفرصة فالمعذرة أني حشرتها هنا بحكم الحديث عن المسميات لانني أعجبت كثيرا بتسمية الحبيب المصطفى " أرض العرب".







  رقم المشاركة : [ 13  ]
قديم 08-09-2010, 02:35 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي




لقد وصلنا إلى فهم أن توقف التيار الساخن عن التدفق شمالا تجاه القارة المتجمدة الشمالية سيؤدي إلى زحف الجليد جنوبا ليغطي شمال أوروبا وشرق كندا وشرق الولايات المتحدة الامريكية



وهذا التوقف سيؤدي إلى حدوث إحتباس أو إحتقان حراري بالمناطق البحرية الموجودة غرب المغرب وموريتانيا وجنوبا حتى خط الاستواء وأيضا بالمحيط الهندي جنوب الجزيرة العربية .



وتوقف هذا السير المتحرك العظيم سيؤدي أيضا إلى توقف تدفق المياه الباردة المارة بسواحل أمريكا الجنوبية مما قد يؤدي إلى حدوث إحتباس أو إحتقان حراري بسواحل الشرقية لأمريكا الجنوبية مقابل سواحل البرازيل.



الرابط التالي هو من موقع ياهو للاحوال الجوية ويظهر خريطة أفريقيا والسحب المتجهة شرقا من منطقة خط الاستواء بالمحيط الاطلنطي قاصدة أرض العرب



يرجى الضغط على هذا الرابط للحصول على الحالة الجوية الحالية



وهذا الرابط من موقع آخر لحركة السحب فوق أوروبا وشمال أفريقيا



وهذا الرابط من موقع آخر لحركة السحب فوق أوروبا وشمال أفريقيا





هذا الرابط يمثل صورة متحركة للحالة الجوية الحالية ( بطيئ التحميل ولكنه ممتع ويحتاج لوصلة جيدة )



وهذا الرابط لصورة جميلة مكبرة وعليها السحب الحالية ( بطيئ ولكنه يستحق التجميل )



هذه الروابط كلها لحالة الجو الآن أي حين نقرك على الرابط



و من المعروف في منطقتنا أن السحب عادة تتحرك من الغرب إلى الشرق ومن منطقة خط الاستواء شمالا.



ومن المعروف أيضا أن الرياح هي التي تحرك السحب



والرياح تنشأ بفعل الفرق في الضغط الجوي



وهذا الآخر ينشأ بسبب التغير في الحرارة



فالتغير المرتقب للمناخ من تجمد بالشمال سيؤثر أيضا على إتجاه الرياح



وعلم المناخ بالطبع هو بحر واسع وهو ليس تخصصي



ولكن ما وصلني من معلومات تبين أن إتجاه تحرك السحب من منطقة الاستواء إلى الشمال سيستمر بل بقوة أكثر بسبب الفرق في الحرارة .



وسأضع هنا رابط عن دورة تغير الرياح حول الاطلنطي لمن أراد المزيد



N A O






ومنه هذه الصورة التي تمثل إتجاه الرياح من الاطلنطي شرقا




وضع منطقة أرض العرب بين منطقتين متضادتين قد يجعل المناخ العام متقلب كثيرا بمعنى أننا قد نشهد أربعة فصول في يوم واحد



كما أن المطر قد ينهمر فجأة أثناء جو ربيعي جميل مسببا فيضانات لحظية



قد يكون الفارق بين درجات حرارة الليل والنهار كبير مثل المناخ الصحراوي ولكن الواضح من بين كل هذه التصورات أن الامطار ستزداد



وهذا كله مصداقا لحديث الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام





  رقم المشاركة : [ 14  ]
قديم 08-09-2010, 02:38 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي






تقرير البنتاجون والشريط السينمائي وكتابات غربية أخرى كلها تتحدث عن هجرة من الشمال إلى الجنوب فأمريكا ستهاجر جنوبا إلى المكسيك وأمريكا اللاتينية وأوروبا ستهاجر إلى أرض العرب وبالذات شمال أفريقيا



عندما تتجمد مناطق شمال أوروبا وتنعدم فيها الزراعة وفي نفس الوقت تكثر المياه في أرض العرب علينا أن نتوقع طارقا يطرق بابنا



ولكن الامر الذي يحيرني هو طبيعة الطرق



هل سيطرق الباب كما تطرق أبواب بيوت العراقيين ليلا من قبل جنود البحرية الامريكيين ؟



أم سيطرق الباب طرق الجار الخجول في الصباح طالبا العون وعارضا المساعدة ؟



من أجل تصور ما يمكن أن يحدث دققت في المصدرين الموجوين لدي وهما الشريط السينمائي الامريكي وتقرير البنتاجون



الشريط السينمائي بالطبع فيه شيء غريب وهو أنه يهول الامر كثيرا ثم فجأة تنقشع السحب ويعود المهاجرون إلى ديارهم دون أن يبين كيفية زوال الكارثة ولا تكلفتها البشرية أو المادية.



وفي نفس الوقت يعطينا لمحة بسيطة عن التفكير الامريكي، فبعد إقفال المكسيك لحدودها جرت مفاوضات وتم إعفاء أمريكا اللاتينية من ديونها وفتحت الحدود ولكن لو لم تنجح المفاوضات هل كانت أمريكا ستضطر لإستخدام القوة العسكرية ؟







أحد الذين كتبوا تقرير البنتاجون يقول أنه قد يكون الوقت قد فات لامريكا أن تفعل أي شيئ تجاه تغير المناخ



ولعل ما سيحدث للغرب هو إستجابة المولى عز وجل لدعائنا على أمريكا وأعوانها



ولعل غزو أمريكا لافغانستان والعراق هو تشتيت من المولى عز وجل لقدرات تلك الدولة الطاغية





غير أن أخطار آخرى من أخطار الهجرة تنتظرنا ألا وهي الهجرات القادمة من آسيا ومن أفريقيا

النماذج التي إستند عليها تقرير البنتاجون تبين أن الصين ستواجه كارثة أو مجاعة.

ولقد شدني تصريح لمسئول صيني كان يتحدث عن مشكلة التصحر التي تواجهها الصين الآن فقال أن الناس تعودوا أن يواجهوا الجفاف تسعة أعوام من بين كل عشرة أعوام أما الآن فإنهم يواجهونه كل عشرة أعوام.

ولكن مشاكل الصين لن تقتصر فقط على الجفاف بل ستدمرها الفيضانات التي ستبدد التربة الزراعية الخصبة وستغرق آلاف القرى وتشرد الملايين



ومن المعروف أن دولا أخرى في آسيا تواجه مصاعب كثيرة من الفيضانات ولعل أهمها هي بنجلاداش



ماذا عسانا أن نفعل عندما يقف ببابنا الملايين من المسلمين الجائعين المستغيثين ؟





  رقم المشاركة : [ 15  ]
قديم 08-09-2010, 02:40 AM
هواجس
زهرة المنتدى
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Jan 2004
عدد المشاركات : 15,070
قوة السمعة : 0

هواجس
غير متواجد
 
افتراضي




التغير المناخي الحالي والذي يزداد حدة لا يخفى على كل ذي بصيرة.



هذا التغير المتمثل حاليا في زيادة في التسخين في فصل الصيف يزيد من نسبة المياه العذبة بمنطقة شمال الاطلنطي وستأتي لحظة يؤثر فيها هذا التغير على التيارات البحرية الناقلة للحرارة من المناطق الساخنة إلى منطقة شمال الاطلنطي مما يؤدي إلى تجمد تلك المنطقة ليستمر هذا التجمد في الاتجاه جنوبا ليغطي معظم أوروبا وشرقي كندا والولايات المتحدة الامريكية.



توقف نقل الحرارة شمالا يخلق إحتقانا حراريا بالمناطق البحرية القريبة من أرض العرب مما يزيد من التبخر فيتشبع الهواء بالبخار وهذا بدوره سيزيد الجو سخونة وعندما يتجه شمالا سيهطل بفعل البرد القادم من الشمال مطرا يحول أرض العرب مروجا وأنهارا.



هذا التغير الحراري قد بدأ بالفعل ولعل موجة الحر التي إجتاحت فرنسا في صيف 2003 ووفاة أكثر من 13,000 هو خير شاهد عليه ، وقد نكتشف بعد فترة من الزمن أن البداية الفعلية لهذا التغير كانت عام 1998 ، وفي مدينتي مدينة بنغازي بدأنا منذ سنوات نحس بهذا التغير المناخي.



الدراسات العلمية كانت تتوقع ما يحدث الآن إلا أنها لا زالت تتخبط عما يمكن أن يحدث مستقبلا ومتى وكيف .



وتقرير البنتاجون يتوقع هذه العملية أن تبدأ إعتبارا من 2005 وبمعنى آخر خلال أشهر وأيام وليس عقود وأعوام.



الشريط السينمائي الامريكي "اليوم الذي يلي الغد" ما هو إلا تصور لما يمكن أن يحدث وهي مبني على أساس علمي إلا أنه يتسم بالتهويل الزمني والنوعي والكمي وذلك لانه شريط سينمائي أمريكي ،وهو الآخر يحاول أن يبين أن التغير سيحدث بتسارع لا يتوقعه أحد.



تقرير البنتاجون الامريكي يوصي بتحسين نماذج التنبؤ بأحوال المناخ من أجل معرفة ما سيحدث وكيف سيحدث وبعدها إتخاذ القرار ، إلا أن أمريكا لديها مشروع آخر سري يطورونه من أجل تغيير المناخ ولا يتسع المجال للحديث عنه في هذا البحث.



الشريط الامريكي وتقرير البنتاجون أهملا بشكل واضح ومقصود أرض العرب وتأثرها بتغير المناخ الذي سيؤثر على حياة كل واحد منا على مأكله ومشربه ودخله ونمط حياته ومكان إقامته وصحته ونفسيته.



عندما تشتد وطأة التغيرات المناخية على الدول المجاورة لنا علينا نحن العرب أن نتوقع طارق يطرق بابنا فهل نحن مستعدون ؟





حديث الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام سبق كل الدراسات العلمية وتفوق عليها بالتنبؤ بالنتيجة النهائية وفاق تقرير البنتاجون بأن أعدنا نفسيا لهذا التغير، واقتصر في تحليله على أرض العرب.



أحاديث الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام بالاضافة إلى قيمتها الدينية فهي كنز علمي وثقافي عالمي وليس للعرب والمسلمين فقط ،مصداقا لقوله تعالى " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين "

وما نقدمه نحن الآن لأجل هذا الكنز هو كمن يقوم فقط بنفض الغبار عن صندوق الكنز دون فتحه.



هذا البحث هو مجرد رؤوس أقلام لموضوع كبير وهو التغير المناخي،وبالرغم من إدراكي لما يجري بالانترنت من سرقات للمواضيع وعدم إحترام الملكية الفكرية فلقد رأيت أن أنشره مجانا بالمنتديات خدمة لهذه الامة .



ولا يخفى عليكم قدر المجهود الذي بذلته في تجميع مادته وتصنيفها وتقديمها بأسلوب رأيت أنه يليق بالمتخصص كما يناسب المتعلم، وأعترف أني أثناء كتابة هذا البحث تعلمت الكثير وصدق الحبيب المصطفى الذي يقول "من عمل بما علم علمه الله ما لم يعلم"



وأحس بنفسي كعداء في سباق تتابع جرى الدورة الاولى حول الميدان لاهثا حاملا بيده لفافة وأراني الآن أنظر حولي متسائلا من يا ترى يستلم مني اللفافة ويواصل العدو؟



ويحدوني الأمل بأن علماء الطقس والمناخ العرب سيثبتون أنهم أهل لها ، وأساتذة الجامعات العربية سيدركون أن هذا هو الوقت يظهرون فيه همتهم.



والمستشارون العلميون للقادة العرب سواء كانوا في مناصب رسمية أو يمارسون المهمة فعليا سيكون لنصحهم وإرشادهم أثر كبير على مستقبل هذه الامة.



والجامعة العربية قد تجدها فرصة مناسبة لاظهار جهد عربي منظم وفعال.



حركة الترجمة من وإلى اللغة اليونانية التي لا ينطق بها سوى عدد محدود من اليونانيين تفوق بمئات المرات حركة الترجمة من وإلى العربية التي ينطق بها أكثر من مائة مليون من البشر فما دهانا يا عرب؟



والمقارنة هنا بين اليونانية والعربية وكل منها تختلف في حروفها عن اللغات اللاتينية الاخرى ولو أننا أجرينا المقارنة مع اللغة الايطالية مثلا والتي لا يتكلم بها سوى الشعب الايطالي فسنجد البون شاسعا.



كنا فيما مضى نتحجج بعدم توفر المراجع العلمية وأما اليوم بوجود الانترنت فما هي حجتنا ؟



عندما أرى الشباب منهمكون في الدردشة على الانترنت أحس بهم كمن يذهب لمكتبة كبيرة وعظيمة ولكنه يجلس على عتباتها الخارجية باحثا عمن يدردش معه، تاركا كنوزا عظيمة بداخلها.



مصادر البحث موجودة لدي لم أنشرها هنا بسبب سرقات الانترنت.



ولربما لاحظتم كثرة إستخدامي للمصطلحات الانجليزية في هذا البحث



ذلك لاني أريد أن أشد إنتباه المهاجر العربي في الغرب



لأن في هذا البحث رسائل مخبأة Subliminal messages

ووقعها سيكون أقوى عندما يكتشفها المرء بنفسه .



وفي نفس الوقت ففي إستخدام المصطلحات الانجليزية فائدة لمن يتعلم الانجليزية



وهناك فئة أخرى من القراء أسميهم المنهزمين تزداد قيمة الموضوع عندهم عندما يرون فيه مصطلحات إنجليزية.





أسأل الله أن يوفقني أن أستمر على هذا المنوال سواء فيما يخص هذا الموضوع أو غيره من المواضيع الكثيرة التي تجول بخاطري ،ويحز في نفسي كثيرا أن تشهد الامة العربية هذه الندرة في الكتابات العلمية والثقافية .








مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 05:26 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام