رقم المشاركة : [ 16  ]
قديم 03-24-2012, 08:31 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كتابنا اليوم يصنف تحت فئة كتب الأدب



أي أسلوب الخاطرة النثري ..



نبذة عن حياة الكاتبة ..



ولدت في دمشق في بيت علم ودين



والدها ووالدتها كانا مدرسين ...



جدها العلامة المعروف الطبيب رفيق السباعي



القائد والداعية الاسلامي ومؤسس كلية الشريعة في دمشق



كاتبتنا هي ,,,,,,



نوال السباعي ,,,



درست في جامعة دمشق في كلية العلوم الطيبعيه وكلية الشريعة الاسلامية



إهتمت بالبحث العلمي الخاص بالعلوم الانسانية وخاصة ما تعلق بوضع



المجتمعات في العربية ووضع المرأة المسلمة والجاليات المسلمة في الغرب ,,





أسم الكتاب .....



### خواطر في زمن المحنة ###



ماذا يطرح الكتاب ؟؟؟



الكتاب مؤلف من 158 صفحة تم نشرة في دار القلم دمشق ودار الوراق ببيروت



وفيه 398 خاطرة ,, تحكي واقعها الاجتماعي والسياسي لشعبها المنكوب ,,



### إقتباسات من الكتاب ###



* لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك لأنها ستحيل حاضرك جحيما ,, ومستقبلك حطاما



يكفيك منها وقفة اعتبار تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق الصواب ..



* تحقيق الآمال سهل ميسور لمن امتلك نفسا عظيمة .. وإرادة قوية ... وتجاوز



الأحزان الى السعادة الدائمة الكاملة في رضا الله على وهو مستحيل من قيدت حريته



وذلت نفسه وقهر رغم أنفه على الحياة وفق أسلوب لا يتفق مع صفاء روحه وسمو مشاعرة



* الكلمة سهم يسدده العقل الى قلوب وعقول الآخرين فتبني أو تجرح أو ترشد أو تقتل ..



* الألم يفجر الطاقات ... يثير الدهشة والتساؤل ويهدي الى الايمان ومن الايمان تنبثق



الاخلاق ونعرف الحب ,,, وبالحب نبني الحياة وفي الحياة نتعلم الألم ...



* ما أرى السعادة إلا في الحرية التي نستمدها من خلال التزامنا بدين الله الذي يهبنا الأمن



ويسمح لنا بالحركة والاجتهاد ضمن حدود الايمان الذي اخترناه بمحض إرادتنا بعد أن



هدانا الله إليه بمنه وفضله وكرمه ..



* للحرية وجوه عدة أكثرها التصاقا بالانسان أن لا يقيد نفسه بإعجاب الآخرين به



أو ازدرائهم له وأن لا يخنق ذاته في الترهات ..



* إن لم يسلك الدعاة الى الله مع الشباب سبل الحب والصدق ,,, ولم يجعلوهم يثقون



بأنفسهم كما يثقون في قياداتهم ويتناسون أخطاءهم ويتجاوزون عن كبواتهم ...



فإن العجز السقيم الذي نراه في الأجيال المتتابعة من الملتزمين بالاسلام سيستمر



دون حركة إيجابية بناءة ..



* ما أعظم العقيدة تنبيك وأنت في أشد لحظات حياتك انهيارا .. وما أعظم الايمان بالله



يعطيك من اليقين ما يثبتك في أقسى حالات الزلزلة ,, فيجعلك مطمئنا الى قدر الله ورحمته



* * سألت نفسي : لماذا لا نصل الى أهدافنا رغم كثرة الدعاة الى الله والحركات الاسلامية



ولما عشت وعانيت من الأخلاق التي ما زالت في صفوف المسلمين دون أن نخضعها لدين



الله ليشذبها ويهذبها .. ولما رأيت التمزق والتناحر فيما بين الدعاة وصغائر الذنوب التي



لا نأبه لها وهي تدك البنيان من القواعد ... وكثرة التشدق واللافتات ... وقلة العمل والثبات



وتحقير بعضهم بعضا ,,, وقص أجنحة الذين يحاولون الطيران منهم .. وكراهية الموت



وحب الدنيا والاموال والشهوات ... وسوء الفهم وقبح التطبيق وعدم الالتزام الا بما يتوافق



مع الهوى .. وعندما رأيت ذلك كله ،،، نسيت نفسي سؤالها ,,,,



* لن توقف الصعاب جند لله .. وان زلزلتهم الخطوب لأن الهامات التي لا تسجد لغير الله لا



تهين نفسها بالذل بين يدي الطاغوت ...



*** عندما أقرأ كتابا مرتين أزداد ثقافة .. وقدرة على التركيز وعمقا في الفكر ,, وتسالت



كم من المرات قرأت القرآن .؟!! إن قراءتنا لكتاب الله قرأة سطحية ,, ولو قرأناه كما هو ,,



كلمات الله التامات .. ودستور للحياة وطريقا آمنا للآخرة ,,,, لما وصلت أمتنا الى حالة



الغثاء هذه ,,,,, !!



فيا امة إقرأ ... لماذا لا نقرأ ,,,؟؟!! لنعد للقرأه ولتشاركوني كتبكم أتمنى ذلك ..



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 03-24-2012, 10:19 PM
ام روتى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14311
تاريخ التسجيل : Oct 2009
عدد المشاركات : 3,071
قوة السمعة : 0

ام روتى
غير متواجد
 
افتراضي



جزاكِ الله خيرأ حبيبتي فأنا ولله الحمد أحب القراءة جداااااااااااااا



الله يبارك في عملك


توقيع ام روتى








 

 



  رقم المشاركة : [ 18  ]
قديم 03-25-2012, 04:26 AM
وردة بيضاء
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16587
تاريخ التسجيل : Jan 2012
عدد المشاركات : 2,743
قوة السمعة : 0

وردة بيضاء
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا وجعله في موازين حسناتك



واضح أن الكتاب جدا رائع



سلمت يداك أخية



وسلمت الكاتبة جزاها الله خيرا



توقيع وردة بيضاء




 

 



  رقم المشاركة : [ 19  ]
قديم 03-25-2012, 12:04 PM
الحلا مبتليني
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14172
تاريخ التسجيل : Aug 2009
عدد المشاركات : 2,749
قوة السمعة : 0

الحلا مبتليني
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله خيرا



لي عوده باذن الله


توقيع الحلا مبتليني
لاتحزن ،







إذا منع الله عنك شيئا تحبه .





فلو علمتم كيف يدبر الرب أموركم !





لذابت قلوبكم من محبته ..











 

 



  رقم المشاركة : [ 20  ]
قديم 03-26-2012, 08:23 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







أسعدني مروركم العطر وفي انتظاركم مشاركتاتكم الطيبه



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 21  ]
قديم 03-27-2012, 11:56 AM
الحلا مبتليني
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14172
تاريخ التسجيل : Aug 2009
عدد المشاركات : 2,749
قوة السمعة : 0

الحلا مبتليني
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله خيرا اختي


توقيع الحلا مبتليني
لاتحزن ،







إذا منع الله عنك شيئا تحبه .





فلو علمتم كيف يدبر الرب أموركم !





لذابت قلوبكم من محبته ..











 

 



  رقم المشاركة : [ 22  ]
قديم 04-09-2012, 09:01 PM
ام روتى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14311
تاريخ التسجيل : Oct 2009
عدد المشاركات : 3,071
قوة السمعة : 0

ام روتى
غير متواجد
 
افتراضي




أسمحيلي أضع كتاب اليوم يا حبيبة





الاستهزاء بالدين وأهله


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبيّ بعده ، وعلى آله وصحبهِ ، ومن سار على نهجه وهَدْيِه : أما بعدُ :

فإن الناظر في أحوال هذه الأمة – اليوم – يجد أموراً عجيبة مُنْكَرةً !! ذلك أنَّ الإنحراف في حياة هذه الأمة مُتذبْذِبٌ بين الارتفاع والإنخفاض ، بحسب بعدها أو قربها من الألتزام الجاد بهذا الدين العظيم .

وأمراض هذه الأمة كثيرة موجعة ! وما لم يشخص المرض فلن ينجح الطبيب في وصف العلاج الناجع ، ومن ثم تتفاقم الأمور حتى تصل إلى نتائج لا تحمد عقباها .

ومن الأمراض الخطيرة في حياة الأمة ، مرض
(( الإستهزاء بالدين وأهله )) سواء جاءت جرثومة هذا المرض من خارج هذه الأمة أو من داخلها – وكلا الأمرين واقع – فالنتيجة واحدة في خطورته إذ يكفي فيه أنه مخرج من الملة بالكلية .



تأمل – أخي القارئ – حياة وأحوال المستهزئين والساخرين في واقعنا – اليوم – تجد عجباَ ؛ وتحس بألم وحسرة يعتصر قلبك الذي أشرق عليه نور الإيمان .



أنظر – مثلاً – إلى كلام ينشر ويقرأ لشعراء الحداثة اليوم ، حَرِيٌّ أن يسمى بـ (( الإسهال العقلي )) تجد فيه كفراً بواحاً من خلال سخريتهم بالله واستهزائهم به وبرسوله وبدينه ، تعالى ربنا وتقدس عن ذلك علواً كبيراً .



ثم تأمل أحوال كثير من الأعلاميين – وقد أصبح الإعلام اليوم سلاحاً من أخطر الأسلحة – تجد صنوفاً من السخرية والإستهزاء والضحك على ثوابتنا وقيمنا الشرعية .




فهذا كتاب يهزأ بما بينه الله لنا في كتابه العزيز حول خلق آدم – عليه السلام – فيسخر هذا الكاتب من كلام الله ، ويزعم أن أصل الإنسان قرد !!

وثان : يرسم (( كاريكاتيراً )) يسخر فيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وزواجه بتسع نساء .

وثالث : يضحكُ ويغمز من يَحْكُمُونَ بشرع الله أو يطالبون بتحكيم شرعه ، ويسميهم بالأصوليين – المتطرفين ، الجامدين – أصحاب القرون الظلامية الضبابية .. إلخ .

ورابع : يسخر من الحجاب ويطالب بطرد المحجبات من الإمتحان في كلية الطب !!

وخامس : يهزأ باللغة العربية ، ويصفها بالجمود والتحجر ، ثم يدعو للعامية أو اللاتينية بديلاً عن لغة القرآن ، ويسخر من الأدب الرفيع لهذه اللغة مطالباً بأدب الفراش والخنا (1) بديلاً من ذلك السمو والعفاف !! .

وسادس : يسخر من إقامة الحدود الشرعية ، ويرى في إقامتها بشاعة وفظاعة . ثم يدعو للبديل ، وهو أن يتحول المجتمع إلى عصابات وقطاع طريق بإسم الحضارة وحرية الإنسان ! .



بل وصل الحال إلى أن بعض المحسوبين على الدعوة والثقافة الإسلامية يهزأ ويغمز ليلاً ونهاراً بالمتمسكين بِسُنَّةِ سيد المرسلين ، ويصفهم بأصحاب العقول المريضة والعَتَهِ والسَّفَه ، بل وسخر من معجزات رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابتة في الصحيحين ، مثل حادثة شق صدره صلى الله عليه وسلم وهو صغير في بني سعد ، واستخراج جبريل – عليه السلام – لعلقة الشيطان من قلبه ، وحشوه إيماناً وكل ذلك ثابت في الصحيح على أمر وهيئة لا يستطيع العقل البشري إدراكها لقصوره وضعفه ، فيقوم هذا الساخر بإنكار هذا قائلاً : أنا رجل عقلي لا أؤمن إلا بما يصدقه عقلي ، وهل الإيمان سائل حتى نصبه في قوارير !!! .



هذه أنماط ذكرتها هنا لترى – أخي القارئ – خطورة الموضوع الذي نحن بصدده ، فإن المستهزئ لم يقدر الله حق قدره ، ولم يشعر بفداحة الجرم الذي إرتكبه وأحسب – والله أعلم – أن الإٍستهزاء بالدين وأهله لم يبحث بحثاً مستقلاً شاملاً ، يجمع شتاته ، ويكشف للناس عواره ، خاصة وإنه من الأمور التي قد تقع من الإنسان بدون قصد ! وهنا مكمن الخطر .



فإنه إن وقع بدون قصد فجرمه كبير ، وخطره على الإيمان عظيم ، وإن حصل بقصد فجرمه أكبر وأفظع ، وفي كلا الحالين لن يعذر هذا الهازل : (( قُلْ أَبالله وآياته وَرَسُولهِ كُنْتُمْ تَسْتَهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم )) سورة التوبة آية : 65 ، 66 .



لذا رأيت – مستعيناً بالله تعالى – أن أدلي بدلوي في بيان هذا الناقض من نواقض الإسلام ، عسى الله أن ينفع به ، وعسى هذه الأمة أن تستيقظ وتنتبه للخوارم والمزالق التي تفسد عليها أمر دينها ، وعسى أن تأخذ امتنا دينها الحق بجدية وصدق لا بسخرية واستهزاء وهزل !! فإن الأمة الهازلة لا مكان لها في واقع الحياة والناس .



وإن أمة تأخذ دينها سخرية وضحك وتهمز وتغمز الدين وأهله لهي أمة قد تودع منها (( وَحَاقَ بِهِمْ ما كاَنُوا بهِ يَسْتَهزءُونَ )) سورة هود آية 8


توقيع ام روتى








 

 



  رقم المشاركة : [ 23  ]
قديم 04-09-2012, 11:13 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليك ورحمة الله وبركاته



جزاك الله خيرا حبيبتي ام روتي



كتااااااب راااااااااائع كروعتك



جعله الله في ميزان حسناتك



أسال الله ان يعز الاسلام والمسلمين



تحياتي لك دمت بحفظ الرحمن



لقلبك الصافي الندي مني





توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 24  ]
قديم 04-11-2012, 04:08 PM
راجية الثبات
زهرة جديدة
رقم العضوية : 16814
تاريخ التسجيل : Apr 2012
عدد المشاركات : 21
قوة السمعة : 0

راجية الثبات
غير متواجد
 
افتراضي
ما شاء الله حلو الصراحة الله يوفقج يارب


توقيع راجية الثبات

 

 



  رقم المشاركة : [ 25  ]
قديم 04-21-2012, 09:57 PM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الداء والدواء



ابن القيم الجوزية



كتابنا اليوم يصنف تحت فئة الكتب الروحانية





التي تشحن روح المسلم بالمزيد من الطاقة





الروحانية في زمن شغلتنا فيه مطالب أجسادنا



الفانية عن حاجات أرواحنا الباقية ..





نبذة عن حياة الكاتب ...





ابن قيم الجوزية 1292- 1349 م من العلماء المسلمين



في القرن الثامن الهجري ...



ولد في دمشق ودرس على يد ابن تيمية الدمشقي وتأثر به



وابن القيم الجوزية من عائلة دمشقية عرفت بالعلم والالتزام



بالدين واشتهر خصوصا بابن القيم .. وقيم الجوزية هو والده



فقد كان قيما على المدرسة الجوزية في دمشق مدة من الزمن



بلغت مؤلفت ابن القيم أكثر من مائة مؤلف ...



أشهرها :



الصواعق المرسلة .. زاد المعاد .. مفتاح دار السعادة ..



ومنثور ولاية العلم والإرادة .. مدارج السالكين ..



الكلم الطيب والعمل الصالح .. هداية الحيارى في أجوبة



اليهود والنصارى .. المنار المنيف في الصحيح والضعيف



الفروسية .. طريق الهجرتين وباب السعادتين .. بدائع الفوائد



الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي .. وكتاب الروح .



ماذا يطرح كتابنا اليوم ..؟؟





للإمام ابن القيم أسلوبه الفريد في تناول المشاكل وحلولها



فهو لا يتخذ أسلوب الوعظ والاستعلاء ,, ولكن هو الطبيب



الصديق الناصح بالطب والدواء فكلامه بلسم شافي لجروح



القلب والروح وردوده دواء شافي وجواب كافي ..



والكتاب عبارة عن إجابة لسؤال كان قد سئل عنه ،،،



" ماذا يقول السادة العلماء أئمة الدين رضي الله عنهم أجمعين



في رجل ابتلي ببلية وعلم أنها إن استمرت به أفسدت عليه دنياه



وآخرته ؟؟ وقد اجتهد في دفعها عن نفسه بكل وسيلة .. فما يزداد



إلا توقدا وشدة فما الحيلة في دفعها ؟؟ وما الطريق الى كشفها ؟؟



فرح الله من أعان مبتلى والله في عون العبد ما كان العبد في عون



أخية .. أفتونا مأجورين رحمكم الله تعالى ,..



فأجاب الشيخ ابن القيم الجوزية بكتابه هذا المؤلف بإجابة شافية



ويتطرق الى كل ما يمت للموضوع بصلة حيث يغطي كل فروعه



أولها مكانة الدعاء من الدين وشروط الدعاء المستجاب ..



ثانيها آثار الذنوب والمعاصي وعقوبتها في الدنيا والآخرة



ثالثها الصغائر والكبائر ..



رابعها تحريم الفواحش ووجوب حفظ الفرج



خامسها الدواء الشافي والجواب الكافي .. وختام الجواب .



هذا وسنكمل بإذن الله إقتباسات من كتاب ابن القيم الجوزية



في المرة القامه ان شاء الله لنا عودة



تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 26  ]
قديم 04-21-2012, 10:36 PM
وردة بيضاء
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16587
تاريخ التسجيل : Jan 2012
عدد المشاركات : 2,743
قوة السمعة : 0

وردة بيضاء
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



جزاكن الله خيرا

أم روتي و إشراقة أمل



توقيع وردة بيضاء




 

 



  رقم المشاركة : [ 27  ]
قديم 04-22-2012, 02:30 AM
أم يحيى
زهرة متميزة
رقم العضوية : 16564
تاريخ التسجيل : Dec 2011
عدد المشاركات : 1,054
قوة السمعة : 0

أم يحيى
غير متواجد
 
افتراضي


ما شاء الله موضوع غاية فى الروعة

جزاك الله خير الجزاء

وأسمحى لى أن أضع رابط تحميل الكتاب

داء ودواء لأبن القيم



توقيع أم يحيى





 

 



  رقم المشاركة : [ 28  ]
قديم 04-26-2012, 05:45 PM
محبة المدينة
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 13532
تاريخ التسجيل : Jun 2009
عدد المشاركات : 389
قوة السمعة : 0

محبة المدينة
غير متواجد
 
افتراضي
السلام عليكم

اختي الفاضلة

انها فكرة رائعة حقا كفيلة باعادتنا الى زمن المجد والرقي

احببت ان اعرض عليكم كتابا رائعا

اسمه ١٠٠ ضحكة وابتسامة للنبي صلى الله عليه وسلم

مؤلفه ابو اسلام احمد بن علي

يتحدث هذا الكتاب عن ١٠٠ موقف للنبي عليه الصلاة والسلام وهو يضحك او يبتسم

ويعرض فيه الاحاديث التي تروي هذه المواقف

مقتطفات:

46- أبو أيوب على باب النبي* - صلى الله عليه وسلم -

أنبأ خالد الحذاء عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال لما دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بصفية بات أبو أيوب على باب النبي* - صلى الله عليه وسلم - فلما أصبح فرأى رسول الله* - صلى الله عليه وسلم - كبر ومع أبي أيوب السيف فقال يا رسول الله كانت جارية حديثة عهد بعرس وكنت قتلت أباها وأخاها وزوجها فلم آمنها عليك فضحك رسول الله* - صلى الله عليه وسلم - وقال له خيرا .************************ ************************ ( المستدرك على الصحيحين ج4/ص30)

*

47- أما إنك لا يفجع بطنك بعده أبدا

عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن أم أيمن رضي الله عنها قالت قام النبي* - صلى الله عليه وسلم - من الليل إلي فخارة من جانب البيت فبال فيها فقمت من الليل وأنا عطشى فشربت ما في الفخارة وأنا لا أشعر فلما أصبح النبي - صلى الله عليه وسلم - * قال يا أم أيمن قومي إلى تلك الفخارة فأهريقي ما فيها قلت قد والله شربت ما فيها قال فضحك رسول الله* - صلى الله عليه وسلم - * حتى بدت نواجذه ثم قال أما إنك لا يفجع بطنك بعده أبدا .

(المستدرك على الصحيحين ج4/ص70)

*

48- حد شرب الخمر

أخبرني محمد بن علي بن ركانة أخبرني عكرمة عن بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يوقت في الخمر حدا قال بن عباس: شرب رجل فسكر فثمل في الفج فانطلقنا به إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فلما حاذى بدار العباس انفلت فدخل على العباس فالتزمه فذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فضحك وقال أفعلها ولم يأمر فيه بشيء .

(المستدرك على الصحيحين ج4/ص415)

*

اتمنى ان ينال الكتاب اعجابكم


توقيع محبة المدينة

 

 



  رقم المشاركة : [ 29  ]
قديم 04-27-2012, 03:48 PM
فجر الأمـــل
زهرة متميزة
رقم العضوية : 14525
تاريخ التسجيل : Dec 2009
عدد المشاركات : 1,428
قوة السمعة : 0

فجر الأمـــل
غير متواجد
 
افتراضي
رآآآآآئع جداً ~



فكرتكِ رآئعه



بوركتِ ي غآليه :")


توقيع فجر الأمـــل


أنَا يا إلهي أبيعُ الحياةَ وحلوَ الحياة ،



و طيب المعاش وأُنس السنين ..



و أشري رضاكَ وأشري رضاكْ ♡ !*

 

 



  رقم المشاركة : [ 30  ]
قديم 05-06-2012, 08:16 AM
ضيآء الفرح
زهرة جديدة
رقم العضوية : 16166
تاريخ التسجيل : Jun 2011
عدد المشاركات : 23
قوة السمعة : 0

ضيآء الفرح
غير متواجد
 
افتراضي
جزآك الله خير



سلمتِ وسلمت أنآملك



بحق موضوع رآقي


توقيع ضيآء الفرح

 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 12:25 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام