رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 06-06-2015, 02:56 AM
إشراقة أمل
المشرفة العامة
رقم العضوية : 12507
تاريخ التسجيل : Apr 2009
عدد المشاركات : 15,505
قوة السمعة : 0

إشراقة أمل تم تعطيل التقييم
غير متواجد
 
افتراضي
لا تحزن لأنَّ اللهَ رَبُّكَ ولأنَّ هَمَّكَ مهما طالَ فهو إلى زوال

ولأنَّ الدُّنيا فانية والآخِرة هِيَ الباقية ، ولأنَّنا نرجو الجنَّة .



وطّن نفسك على المصائب، ولا تخف من أي شيء ولا حتى من الموت! لأنك لن تسلكَ هذا الدرب لوحدك، ولن تخفق وتخطئ وتُبتلى وتُمتحن لوحدك. كل الخليقةِ من قبلك عبرت هذه السبيل وكذلك من يجيء بعدكَ سيعبره. لا تعتقد أبداً بأنك وحدك من يعتلّ ويضيق ويبتئس، لأن الأنبياء عليهم السلام وهم خيرةُ البشر وصفوتهم قد مرّوا بكل هذا؛ فمن أنا .. ومن أنت كي لا نمرّ به؟ نبي اللهِ أيوب ابتليَ في جسده وأعضائه وماله وأولاده، ونبي الله يونس ابتلي بقومه ومكثه في بطن الحوت، ونبي اللهِ نوح ابتلي بكفر ابنه!! ونبي الله لوط ابتليَ بقومٍ لم يسبقِ أن أتى أحدٌ من العالمين بمثل ما أتوا به من فاحشة عظيمة! وابتلي في تواطؤ زوجته معهم! ، ونبي الله إبراهيم ابتلي بتكذيب والده، وتعذيب قومه له، وبالإقدام على ذبح ابنه، ونبي اللهِ موسى ابتلي بطاغيةٍ ليس بعده طاغية وهو فرعون وبعناد بني إسرائيل وبهامان وقارون، ونبي الله يوسف ابتلي بمؤامرة إخوته، وسجنه، والطعن في شرفه، ونبي الله محمد عليه السلام ابتلي بتكذيب قومه له وبالسحر وبشرفه وعرضه! وغيرهم كذلكَ ممن ابتليَ من الأنبياء والصالحين؛ فأثابهم الله عقب صبرهم فرجاً، وجعل لهم من كل ضيقٍ مخرجاً، وكافأهم بعد العسر يسراً. فلا تحزن، لأنك لست وحدك من يبكي ويحزن ويتألم.. تعلّم أن تحمدَ الله ولا تستعجل الفرج، لأن الله إذا أراد شيئاً إنما يقول له كُن فيكون، ولكنه يختبركَ لحكمة، ويمتحنك لمكافأة، ولا تعلم نفسك ما أخفيَ لها من قرةِ أعين ! فلا تحزن ولا تقنط مهما بلغت تعاستك، ومهما اشتدّ مرضك، ومهما ضاق صدرك، لأنكَ إن صبرت، وعدك الله عز وجل بأمرين في الدنيا : (الفرج بعد الشدّة، والحياة الطيبة) ووعدك في الآخرة بأمرين : (رضاه عنك ومغفرته، والخلود في الجنة). فيَا صاحب الهمّ، لا تحزن فلستَ وحدك (إنّ اللهَ معَ الصابرِين).


توقيع إشراقة أمل
رباه إني كلما***عزم الفؤاد وسلّما



حبّاً وشوقاً تارةً*** أو رهبةً وتندّما



عبثَ الهوى بعزائمي***إشراقُ روحيَ أظلما



وطغى على عرش التقى*** وحشُ الذنوبِ فحطّما



غشتِ البصيرةَ غفلةٌ***أوّاه ما أقسى العمى



رباه من لي في دجى***الأوهام غيرك مُلهما



رباه قلبي خائف*** يرجو السلامة في الحمى



دمع يُناجي راحماً*** هبني إلهي بلسما








 

 



  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 06-06-2015, 03:26 AM
ام نــورا
مشرفة
الصورة الرمزية ام نــورا
رقم العضوية : 9034
تاريخ التسجيل : Aug 2008
عدد المشاركات : 8,349
قوة السمعة : 0

ام نــورا
غير متواجد
 
افتراضي
[background=rgb(255, 255, 255)]إذا ألم بأحدنا كرب أو هم أو عسر، فما عليه إلا أن يتذكر قول الله تعالى:[/background][background=rgb(255, 255, 255)] {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}[/background][background=rgb(255, 255, 255)]، ويدعوا الله أن يفرج عنه مثلما دعا سيدنا يونس عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام عندما التقمه الحوت وشعر بالضيق في ظلمات بطن الحوت وظلمات البحر، فتحرك لسانه بذكر الله وفزع إلى الله عز وجل،[/background]

[background=rgb(254, 251, 241)]جزاكِ الله خيراً وبارك فيكِ[/background]


توقيع ام نــورا



 

 




مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 11:27 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات زهور الإسلام