عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 07-08-2005, 03:00 AM
لؤلؤة فى القلب
زهرة متميزة
رقم العضوية : 103
تاريخ التسجيل : Jan 2005
عدد المشاركات : 6,202
قوة السمعة : 0

لؤلؤة فى القلب
غير متواجد
 
افتراضي
<span style='font-size:15pt;line-height:100%'>قصة مشابهة للقصة السابقة نوعا ما .. ولكن رد فضيلة الشيخ مختلف حسب الحالة ..



السؤال :



زوجي خائن



نص السؤال :





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أرجو أن ترد على رسالتي هذه بأسرع وقت ممكن لأنني أصبحت على وشك الانهيار.



أريد من سعادتكم أن تفتوني في أمر زوجي فهو إنسان ملتحي وقصير الثوب



وإذا رأيته حسبته من عباد الله الصالحين ولكن للأسف في الواقع هو أبعد ما يكون عن ذلك



فقد اكتشفت أنه يزني بالخادمات، يعود إلى المنزل بعد ما يوصلني إلى المدرسة؛



وأقسم لك أنني في المرة الأولى رأيته بعيني وسفّرت الخادمة وسترت عليه ودعوت له بالهداية



لكن إلى الآن وهو مازال مستمر بهذه الأفعال الخبيثة.



ومؤخراً اكتشفت أنه يشاهد الأفلام الجنسية وكذلك المواقع الإباحية من خلال الانترنت



وعندما واجهته بذلك أخبرني بأن هذا لا يخرج من الملة وجزاكم الله خيراً


الجواب من فضيلة الشيخ مازن الفريح





الأخت الفاضلة...



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



أوصيك بالصبر والاحتساب, وأن تتعاملي مع هذه المصيبة بحكمة وروية، لأن الانفعال إلى حد "الانفجار" كما ذكرتي لا يحل المشكلة، وغالباً لا يؤدي إلى نتيجة..



كوني على قناعة تامة بأن الله عز وجل ما أنزل من داء إلا وأنزل له دواء إلا الموت، فليكن عندك أمل في شفاء زوجك مما ابتلي به.



لذا فإني أقترح عليك أموراً عدة منها:







1. أشبعي رغبته الجنسية، وذلك بالتعرض له وإغرائه، حتى تفرغين طاقته بالحلال.



2. عليك بالكلمات اللطيفة، والمغازلات الظريفة لتكوني قريبة من قلبه..



3. "الوحدة" داء قاتل.. لا تتركي زوجك لوحده مع الخادمة أو مع الانترنت [ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما] وهذا الكلام قد قيل لرجال أفضل القرون فكيف بمن بعدهم.. ويمكن القول "ماخلا رجل ضعيف الإيمان بالانترنت إلا كان الشيطان ثالثهما".. حاولي أن تكوني معه، واقترحي عليه أن يكون الجهاز في مكان عام في البيت كالصالة مثلاً..



4. أكرر.. أتقني مهارات الإغراء، والإشباع الجنسي لزوجك.. ليرى منك من الحركات والكلمات والمناظر التي تزهده في الحرام.



5. عليك بالدعاء، لاسيما في الثلث الأخير من الليل أن الله يحفظك وإياه.



6. عززي الإيمان في قلبه وذكريه بالله..







وفقك الله.</span>


توقيع لؤلؤة فى القلب
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ





اللهم بلغنا رمضان ونحن فى أتم صحة وعافية وإيمان كامل وحياة سعيدة

(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)





من قلب ظلام اليأس يشرق فجر الأمل



عن عبدالله ابن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( يا غلام ،، إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف ))

وفي رواية (( احفظ الله تجده أمامك ، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة ، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسراً )).



__________________





اللهم أنت ربي لااله الا أنت عليك توكلت وأنت رب ذا العرش العظيم ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم اني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم





فى العمر لحظات سعيدة .. تمر هذه اللحظات وكأنها ومضة أمل ...



وكأنها بريق لحظىّ سرعان ما يتلاشى ...



فيتبقى تأثيره على النفس قليلا .. وسرعان ما يذوب بعدها مع مشاكل الحياة



فلا تضق ذرعاً فمن المحال دوام الحال ، وأفضل العباده انتظار الفرج ، الأيام دُوُل ، والدهر قُلْب ، والليالي حُبالى ، والغيب مستور ، والحكيم كل يومٍ هو في شأن ، ولعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ، وإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا



مشيناها خطى كتبت علينا

ومن كتبت عليه خطى مشاها

ومن كانت منيته بأرض

فليس يموت في أرض سواها



**************

لكل شئ إذا ما تم نقصان

فلا يغرن بطيب العيش إنسان

هي الأمور كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

وهذه الدنيا لا تبقى على أحد

ولا يدوم على حال لها شان




[/size]