عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 05-09-2010, 12:15 PM
سمـــا
زهرة مجتهدة
رقم العضوية : 14045
تاريخ التسجيل : Aug 2009
عدد المشاركات : 452
قوة السمعة : 0

سمـــا
غير متواجد
 
افتراضي
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السـلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه..



\\



\\




هناك أسطورة صينية تحكي أن سـيدة عاشت مع ابنها الوحيد في سعادة ورضا حتى جاء الموت واختطف روح الابن




حزنت السيدة جدا لموت ولدها ولكنها لم تيأس بل ذهبت إلى حكيم القرية طلبت منه أن يخبرها الوصفة الضرورية



لاستعادة ابنها إلي الحياة مهما كانت أو صعبت تلك الوصفة أخذ الشيخ الحكيم نفسا عميقا وشرد بذهنه ثم قال:



أنت تطلبين وصفة حسنا احضري لي حبة خردل واحدة بشرط أن تكون من بيت لم يعرف الحزن مطلقا وبكل همة



أخذت السيـدة تدور على بيوت القرية كلها و تبحث عن هدفـها حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن مطلقا




طرقت السيدة بابا ففتحت لها امرأة شابة فسألتها السيدة هل عرف هذا البيت حزنا من قبل؟ ابتسمت المرأة



في مرارة وأجابت وهل عرف بيتي هذا إلا كل حزن
؟ و أخذت تحكي لها أن زوجها توفى منذ سنة و ترك لها



أربعة من البنات والبنين ولا مصدر لإعالتهم سوى بيع أثاث الدار الذي لم يتبقى منه إلا القليل تأثرت السيدة



جدا و حاولت أن تخفف عنها أحزانها و في نهاية الزيارة صارتا صديقتين ولم ترد أن تدعها تذهب إلا بعد أن



وعدتها بزيارة أخرى ، فقد فاتت مدة طويلة منذ أن فتحت قلبها لأحد تشتكي له همومهاو قبل الغروب دخلت



السيدة بيت آخر ولها نفس المطلب ولكن الإحباط سرعان ما أصابها عندما علمت من سيدة الدار أن زوجها



مريض جدا و ليس عندها طعام كاف لأطفالها منذ فترة وسرعان ما خطر ببالها أن تساعد هذه السيدة فذهبت



إلي السوق واشترت بكل ما معها من نقود طعام و بقول ودقيق وزيت ورجعت إلي سيدة الدار وساعدتها في



طبخ وجبة سريعة للأولاد واشتركت معها في إطعامها ثم ودعتها على أمل زيارتها في مساء اليوم التالي



و في الصباح أخذت السيدة تطوف من بيت إلي بيت تبحث
عن حبة الخردل وطال بحثها لكنها للأسف لم تجد



ذلك البيت الذي لم يعرف الحزن مطلقا لكي تأخذ من أهله حبة الخردل و لأنها كانت طيبة القلب فقد كانت تحاول



مساعدة كل بيت تدخله في مشاكله وأفراحه وبمرور الأيام أصبحت السيدة صديقة لكل بيت في القرية ، نسيت تماما



إنها كانت تبحث في الأصل على حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن ذابت في مشاكل ومشاعر الآخرين ولم تدرك قط



إن حكيم القرية قد منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن حتى ولو لم تجد حبة الخردل التي كانت تبحث عنها فالوصفة




السحرية قد أخذتها بالفعل يوم دخلت أول بيت من بيوت القرية








ليست مجرد وصفة اجتماعية لخلق جو من الألفة والاندماج بين الناس إنما هي دعوة لكي يخرج كل واحد من أنانيته وعالمه



الخاص ليحاول أن يهب من حوله بعض المشاركة التي تزيد من بهجته في وقت الفرح وتعزيه وتخفف عنه في وقت الحزن إلي



جانب أن هذه المشاركة لها فائدة مباشرة عليك ليس لأنها ستخرجك خارج أنانيتك ولا لأنها ستجعل منك شخصية محبوبة إنما لأنها



ستجعلك إنسانا سعيدا أكثر مما أنت الآن.




.................................................. ............قصة رائعة , منقــولة .



حقا أين نحن عن حبة الخردل؟!!! - عن تلك المعاني -



ونحن نعلم انه
( ما اصاب من مصيبة في الارض ولا في انفسكم الا في كتاب من قبل ان نبرأها )



وانه ( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ )اي:



وَمَنْ أَصَابَتْهُ مُصِيبَةٌ فَعَلِمَ أَنَّهَا بِقَضَاءِ اللَّهِ وَقَدَرِهِ ، فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ ، وَاسْتَسْلَمَ لِقَضَاءِ اللَّهِ ، هَدَى اللَّهُ قَلْبَهُ ،



وَعَوَّضَهُ عَمَّا فَاتَهُ مِنَ الدُّنْيَا هُدًى فِي قَلْبِهِ ، وَيَقِينًا صَادِقًا ، وَقَدْ يُخْلِفُ عَلَيْهِ مَا كَانَ أَخَذَ مِنْهُ ، أَوْ خَيْرًا مِنْهُ
- تفسير بن كثير



وقال سعيد بن جبير ، ومقاتل بن حيان : ( ومن يؤمن بالله يهد قلبه ) يعني : يسترجع ، يقول : ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) ,



قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : ( وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ) يَعْنِي : يَهْدِ قَلْبَهُ لِلْيَقِينِ ، فَيَعْلَمُ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ ،



وَمَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ



ونعلم اانه ( لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ) و انه ( من يتق الله يجعل له مخرجاً ) وانه ( من يتوكل على الله فهو حسبه )



والاهم ان نعلم ان : ما اصابنا بذنوبنا ..ويبتلي الله من عباده من يشاء ليقربه اليه .. ليمتحنه .. ليكفر عنه من سيئاته ..



وقد يكون الابتلاء محبة من الله .. ورفعة للعبد كيف لا ؟ ونحن نعلم ان امر المؤمن/ـة كله خير



كماإن..



( الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ) , ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ) (رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ) , ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ) ,



( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً ) ,



(وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)




ولابد ان نتذكر ونذكّر بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : (لا يرحم اللهُ من لا يرحم الناس)









فلنبحث عن حبة الخردل !!













لاتتألم إذا فاتك مأرب، ولا تبك إذا استعصى عليك منال,



فالخير كل الخير فيما كُتب لك، رُبّ أمر سُرَّ آخره ..



بعدما ساءت أوائله.



خير الكلام:-



(فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا )