عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 17  ]
قديم 12-18-2009, 12:54 AM
الزهراء
زهرة متميزة
رقم العضوية : 539
تاريخ التسجيل : Feb 2006
عدد المشاركات : 22,547
قوة السمعة : 0

الزهراء
غير متواجد
 
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام اليتامى' post='346385' date='Dec 17 2009, 11:35 PM

بسم الله الرحمن الرحيم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،...

حبيبتي...ترياق...طرح جد رائع كروعتك...و مناقشة جد قيمة من الأخوات الفضليات....اطلعت على أراء كل أخياتي...

أما فيما يخص وجهة نظري..فهي مختلفة نوعا ما..فقد استخلصتها من تجاربي مع أولادي..و مع من يحيطون بي...

أخيتي..ترياق...لا يمكننا أن ننكر دور النقال في التغيير الذي حصل لمجتمعاتنا...لكن المسألة ليست مقننة بالنسبة لي ...

فمخاطره و فوائده تختلف من شخص الى آخر...و من فئة الى أخرى...فلربما كان النقال جد مفيد و جد حسن لطفل صغير....و في الناحية المقابلة جد مضرو جد سيء بالنسبة لرجل بلغ 40 أو أكثر..

اذا فهو أمر نسبي..كل على حسب أخلاقه و فهمه ووعيه....مثلا..أخيتي...أنا اشتريت النقال لاءبنتي الكبرى لما كان عمرها 12 سنة و =كانت مناسبة نجاحها في الدراسة و انتقالها للاكمالية =و هي كانت جد رافضة له و لا زالت..الا أنني أصررت عليها....حتى أطمئن عليها به و على اخوتها...لأنني امرأة عاملة...و جل وقتي في العمل..

و في مقابل ذلك رفضت أن أشتريه لاءبني لما تفوق في دراسته و انتقل الى الاكمالية هو كذلك...و السبب ...أني رأيت أنه جد منبهر بهذا النقال..و يتمنى أن يكون له واحد ..حتى يتصل برفاقه و معارفه...و يتعلل لي في كل مرة أنه سيستعمله للضرورة..لكن...لم أوافق...و بطريقة جد لطيفة تعذرت على ذلك..حتى لا يقوى اصراره

أرأيت الاختلاف؟..فخلق الطفل و طريقة فهمه للأشياء تختلف من طفل الى آخر..و الوالدين وحدهما ..هم من يستطيعون معرفة أهمية النقال بالنسبة لاءبنهم...فاءذا لم تستدعي الضرورة لذلك..فيجب عليهم عدم اقتناءه أصلا...

أعذريني أخيتي..على الاءطالة...

وجمعني الله بك في عليين....




اعجبني ردك اختي ام اليتامى جزاك الله خيرا



وانا تقريبا راي ممن رايك






.و الوالدين وحدهما ..هم من يستطيعون معرفة أهمية النقال بالنسبة لاءبنهم.


اخواتي انا ارى وهذا لم يكن راي من قبل



كنت رافضة الهاتف النقال للاولاد في سن مبكرة بشكل قطعي



ولكن عندما حفظ ابني بعض من اجزاء القران اعطوه تكريم مبلغ من المال



فطلب من والده هاتف طبعا بدون نقاش قلت لا



قال له والده دعنا نفكر بالامر ثم نقرر



وجلس زوجي معي قال ابننا الان صغير عمره عشر سنوات وهو يريده



لان اصحابه معهم وهو الان في هذه السن لا يعرف امور كثيرة قد نخاف عليه منها



واذا امتلك هاتف الان عندما يكبر يصبح النقال بالنسبة له امر عادي



وليس هدف يحلم ان يحصل عليه



لاادري وقتها كاني بدات اقتنع قليلا ولكن زوجي قال سوف اشتري له



ونحن دائما معه نراقبه



وبالفعل اشترى ابني الهاتف وكان بالبداية شيئ مهم عنده مثلا يحاول

ان يضبط المنبه لكي يصحى على صلاة الفجر بنفسه

ويلعب الالعاب فيه

وصراحة كان مفيد لنا اذا خرجنا مشوار وابتعد عنا نتصل به



وبعد مدة وجدت اغنية على هاتفه قلت له ماهذا قال صاحبي عنده مثلها



قلت له الم نتفق ان لا نستخدمه الا للضرورة ولا نستخدمه في الحرام



قال فقط هذه ماما



قلت خلاص بما ان الهاتف للاغاني فلا داعي له



قال خلاص ماما احذفيها وفعلت طبعا



ولكن باسلوب طيب وبمناقشة بيني وبينه



والان اصبح الهاتف عنده شيئ عادي جدا ومن مدة طبعا من كثره اهتمامه به وقع بالماء



ومن فتره لا يوجد عنده



واصحابه كلهم معه وانا احيانا اقول له الا تريد هاتف مثل اصحابك قال لا اريد



وانتهى الامر



اقصد من سرد هذا الكلام



ان لا نرفض بقوة الهاتف للطفل ولكن باسلوب



لكي لا يكون همه الاكبر امتلاك هاتف



اخواتي بالنهاية وبراي المراقبة من الاهل يجب ان تكون موجودة طوال الوقت سواء كان هناك هاتف ام لا



واخيرا لا اقصد ان اقول ان الهاتف ضروري للاطفال ولكن احببت ان

اوضح امر ان اي شيئ لا يكون له نفس السلبيات او الايجابيات على الكل



فالامر يحتلف من شخص لاخر



وانا معكن ان خطره اكثر



اسال الله ان يحفظ اولادي واولادكن واولاد المسلمين من كل شر



بالتوفيق


توقيع الزهراء
أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه



إن المحبة لا تُعرف عمقها إلا وقت الفراق