المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [الحديث مكذوب ولا يصح]للنساء انقذي نفسك


كنوز الامل
01-25-2009, 10:30 PM
لآ اله الآ انت سبحآنك اني كنت من الظآلمين ...















السلام عليكم



انا جايبه موضوع



اقشعر بدني له



الله يجيرنا ويجير جميع بنات المسلمين



أتمنى الاستفاده

بعد قرائه الحديث راجعي نفسك







وحاولي انقاذ من تحبي من صديقاتك



عن الامام علي بن أبي طالب قال: دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى

الله عليه وآله وسلم فوجدته يبكي بكاء شديدا



فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي ابكاك



فقال صلى الله عليه وآله وسلم: يا علي ليلة

اسري بي الى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد

و اذكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن





رأيت

امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها



و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها



و رأيت امرأة معلقة بثديها



و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها



و النار توقد من تحتها



و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب



و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسهامن فخذيها و

بدنها يتقطع من الجذاع و البرص



و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار



و رأيت امرأةتقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها

بمقارض من نار



و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل امعائها



و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون

من بدنها



و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها وتخرج من فمها و

الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار



فقالت فاطمة: حسبي

و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن وسيرهن حتى وضع الله عليه هذا العذاب



فقال صلى الله عليه وآله وسلم: يا بنيتي



اما المعلقة بشعرها فانها كانت



لا تغطي شعرها من الرجال



اما المعلقة بلسانها كانت



تؤذي زوجها



اماالمعلقة بثديها فانها كانت



تمتنع عن فراش زوجها



اما المعلقة برجلها فانها كانت

تخرج من بيتها بغير اذن

زوجها



اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت

تزين بدنها للناس





اما التي شد رجلاها الى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فانها كانت



قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتيل من الجنابة و الحيض و لا

تنظف و كانت تستهين بالصلاة



اما العمياء و الصماء و الخرساء فانها كانت



تلد من

الزنا فتعلقه بأعنق زوجها



اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت



قوادة



اما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فانها كانت



نمامه كذابه



اما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها

فانها كانت

معلية نواحه





ثم قال صلى الله عليه وآله

و سلم:

و يل لامرأة اغضبت فيما احل الله

زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها فيما يرضي الله





صدق رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم



والله اقشعر بدني لما قرييت











اجارنا الله واياكم



من الناااااار وجعلنا من اهل الفردوس





امييييييييييييييييين

دموع التوبة
01-25-2009, 10:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اللهم عافينا واعفو عنا

جزاكي الله خيرا

بشائر الاسلامــ
01-25-2009, 11:15 PM
اللهم استر علينا واغفر لنا



جزاكِ الله خيرا وفقك الله حبيبتي



مشاركة مميزة جدا

راجية شفاعة رسول الله
01-26-2009, 01:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



بارك الله فيك غاليتى



موضوع في غاية الأهمية



اجارنا الله واياكم



من الناااااار وجعلنا من اهل الفردوس





امييييييييييييييييين

ضى القمر
01-26-2009, 09:22 AM
مغلق لحين التاكد من صحة الحديث

ضى القمر
01-27-2009, 03:50 AM
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،



اتضح الاتى

سئل الشيخ/عبد الرحمن السحيم حفظه الله



شيخنا الفاضل ...



هذا الحديث سمعت أنه موضوع .. بين لنا ذلك شيخنا الفاضل، عن الامام علي بن أبي طالب قال : دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى الله عليه سلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي أبكاك فقال صلى الله عليه و سلم: يا علي ليلة أسري بي إلى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و أنكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن



رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها، و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها، و رأيت امرأة معلقة بثديها، و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها



و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب، و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها و بدنها يتقطع من الجذام و البرص، و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار



و رأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها بمقارض من نار، و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل امعائها، و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون من بدنها، و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها و الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار



فقالت فاطمة: حسبي و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن و سيرهن حتى و ضع الله عليه هذا العذاب فقال صلى الله عليه و سلم: يا بنيتي



اما المعلقة بشعرها فانها كانت لا تغطي شعرها من الرجال، اما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها ، اما المعلقة بثديها فانها كانت تمتنع عن فراش زوجها، اما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير اذن زوجها، اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت تزين بدنها للناس



اما التي شد رجلاها الى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فانها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تنظف و كانت تستهين بالصلاة، اما العمياء و الصماء، والخرساء فانها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها، اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت قوادة



اما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فانها كانت نمامه كذابه، اما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فانها كانت معلية نواحه



ثم قال صلى الله عليه و سلم: و يل لامرأة اغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم



وجزاكم الله خيرا





الجواب: بورك فيك وجُزيت خيرا



لا شك في أنه حديث موضوع مكذوب، يدل على ذلك ركاكة ألفاظه، والذي يظهر لي أنه من وضع الروافض ، فهو ليس في شيء من كتب السنة .



والمشكلة أنهم ينسبون الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقولون : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم !



وما علموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مَن حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين .



والأخطر من ذلك أن يدخل المسلم في زمرة الكذّابين على سيد المرسلين، قال عليه الصلاة والسلام : من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار .



والحديث الموضوع لا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه . والأصل أننا لا ننسب حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد علمنا صحته واستبانت لنا



المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم

عضو مركز الدعوة والإرشاد





اختنا الفقيرة الى ربها

جزاها الله خيرا

هى من وجدت لنا نتيجة البحث

ضى القمر
01-27-2009, 03:51 AM
سيتم غلق الموضوع

ضى القمر
01-27-2009, 03:52 AM
<font size="5" color="#FF0000">غلق الموضوع لأن الحديث مكذوب ولا يصح عن الرسول

صلى الله عليه وسلم </font>